in

WTFWTF

بعد العقوبات الغربية القاسية على روسيا.. ما هو مصير صفقة مقاتلات سو-35 المصرية؟

ما الذي يجعل مقاتلة سو-35 الروسية خطيرة للغاية

في ضوء الاضطرابات الحالية في تصدير الأسلحة الروسية ، أكدت إندونيسيا أنها تخلت عن شراء الطائرة المقاتلة الروسية من طراز سو-35 منذ وقت ليس ببعيد ، ثم قدمت مصر بالفعل طلبية لشراء 26 مقاتلة سو-35 لكن لا تزال هناك مشاكل في الصفقة وهي بلا شك ضربة قوية أخرى لصناعة الطيران الروسية.

الشيء الوحيد الذي يمكن أن يريح روسيا هو أن لدى إيران احتمالية كبيرة لشراء مجموعة من سو-35 في المستقبل القريب ، ومن المحتمل جدًا أن تكون الدفعة التي تخلت عنها مصر.

مصر والظغوط الغربية

أصبح تصدير الطائرة المقاتلة المتقدمة سو-35 دائمًا مصحوبًا بعوامل سياسية قوية. بفضل أدائها الممتاز وسعرها المعقول نسبيًا ، فازت سو-35 في مصر وإندونيسيا والجزائر ودول أخرى. لكن تحت تأثير قوى عالمية ، بدأ الوضع يتطور في اتجاه لم ترغب روسيا في رؤيته.

مع بدأ انتشار أنباء تعاقد مصر على سو-35 من روسيا ، تعرضت القاهرة لضغوطات غربية كبيرة خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية لإلغاء الصفقة ، وهددتها بعواقب وخيمة في حال ما إذا استمرت في الصفقة.

وقالت وسائل إعلام أمريكية في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2019 بأن “ربما تتعرض مصر لخسائر تصل إلى أكثر من مليار دولار و عقوبات ماليه أميركيه و خسائر اخرى في حال قرّرت المُضي قدمًا فى صفقة الطائرة الروسيه”.

ويبدو أن مصر رضخت لتلك الظغوطات وقامت بالتعاقد على 30 طائرة رافال إضافية بقيمة وصلت إلى 3.75 مليار يورو (4.5 مليار دولار).

استغلت فرنسا العقوبات المفروضة على روسيا حيث تمكنت من جلب مبيعات كثيرة لطائرتها المقاتلة “رافال” في عام 2021 ، حيث تجاوز عدد صادراتها 140 طائرة ، مع عائدات تقترب من 30 مليار دولار أمريكي.

وكانت الطلبيتين المؤكدتين الوحيدتين لطائرة سو-35 هما 24 للصين و 26 لمصر. تسلمت الصين الدفعة الأولى من 24 طائرة سو-35 في عام 2018. لكن في المقابل ، على الرغم من أن مصر دفعت ثمن الـ26 طائرة جزئيًا ووصل حجم الإنتاج الحالي إلى مستوى معين.

إف-15 مقابل التخلي عن سو-35

وبعد سنوات من الرفض المستمر ، وافقت الولايات المتحدة أخيرًا على بيع إحدى أقوى طائراتها المقاتلة من طراز إف-15 للجيش المصري مقابل التخلي بشكل كامل على سو-35 الروسية. الموافقة تزامنت مع التحشيد العسكري الروسي على حدود أوكرانيا. ويرى مراقبون بأن عرض طائرات إف-15 على مصر هدفه هو استمالة أبرز حليف لها في منطقة الشرق الأوسط للمعسكر الغربي ضد روسيا حيث تبين له أن الأخيرة ستقوم بعمل عسكري كبير ضد أوكرانيا.

وكانت لدى مصر علاقات قوية مع موسكو منذ أحداث عام 2013 حيث تم اتهام القوى الغربية بدعم جماعة الإخوان المسلمين ، وهو ما جعل الحكومة المصرية تبتعد أكثر فأكثر من الغرب والتقرب في المقابل من الروس الذين دعموا الرئيس السيسي ووقعوا معه بعد ذلك على عدة اتفاقيات عسكرية أبرزها مقاتلات ميج-29 المطورة وأنظمة دفاع جوي بعيدة المدى من طراز إس-300 في إم “أنتيي-2500”.

دول أخرى تخلت عن سو-35

على الرغم من أن إندونيسيا أدرجت سابقًا سو-35 في نطاق مشترياتها ، إلا أنها ألغتها مؤخرًا وأعلنت أنها ستختار في النهاية بين F / A-18E / F الأمريكية الصنع و”رافال” الفرنسية.

بالنسبة للجزائر ، كانت هناك شائعات عن شراء سو-35 في وقت سابق ، لكنها حاليًا تخلت عن الاحتمالية.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
المغرب يستعد لاستلام 24 طائرة إف-16 بلوك 72 "فايبر" المتطورة جدًا

الجزائر تدين عمليات الإغتيال الموجهة باستعمال أسلحة حربية متطورة من قبل المملكة المغربية

تأكيد تدمير أحدث مدرعة صواريخ روسية مضادة للدبابات في أوكرانيا

تأكيد تدمير أحدث مدرعة صواريخ روسية مضادة للدبابات في أوكرانيا (صور)