in

الصاروخ الهندي الذي سقط في باكستان هي رسالة هندية لباكستان والصين مفادها عدم فعالية أنظمة الدفاع الجوي الصينية

وسائل الإعلام اليونانية: يجب على اليونان تزويد طائرات رافال بصواريخ "براهموس" الجوالة الهندية

أكدت الهند يوم أمس الجمعة “إطلاق صاروخ عرضي” على باكستان ، ووصفت الحادثة بأنها “مؤسفة للغاية”. حيث أكدث بأن الحادثة وقعتت نتيجة لخطأ أثناء صيانة دورية، تقول باكستان أن الصاروخ طار في البداية في اتجاه مختلف ، لكنه إتخذ منعطفًا حادًا في منتصف الطريق ودخل المجال الجوي الباكستاني.

وقالت باكستان إن الصاروخ كان غير مسلح (بدون رأس حربي) وسقط بالقرب من مدينة ميان تشانو بشرق البلاد ، على بعد 500 كيلومتر (310 ميل) من العاصمة إسلام أباد، فيما أفادت مصادر بأن الدفاع الجوي الباكستاني اعترض الصاروخ أثناء دخوله المجال الجوي الباكستاني.

تقول مصادر هندية، بأن أي من أنظمة الدفاع الجوي الباكستانية، بما في ذلك أحدث نظام لديهم وهو HQ-9 / P لم تتمكن من اعتراض الصاروخ حتى هبط من تلقاء نفسه.

وسط التوترات المستمرة بين الهند والصين ، وزيادة الأخيرة دعمها للباكستانيين، يعتقد العديد من المحللين أن هذه كانت رسالة من الهنود للباكستانيين والصينيين على حد سواء، مفادها عدم فعالية أنظمة الدفاع الجوي الباكستانية (صينية الصنع) ضد الصواريخ الهندية مثل براهموس.

تعاقدت باكستان مؤخرًا على أحدث نظام دفاع جوي صيني، كرد على استحواذ الهند على إس-400 الروسي.

يُعد براهموس Brahmos حاليًا أسرع صاروخ كروز “أسرع من الصوت” في العالم مع ميزة التوجيه في منتصف المسار جنبًا إلى جنب مع القدرة على المناورة “S” لتفادي محاولات اعتراضه من الدفاعات الجوية للعدو.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
شاهد أشجع عملية للجيش الروسي خلال الحرب الأوكرانية، عملية الإنزال الجوي بالمروحيات على مطار أنطونوف في اليوم الأول للحرب الروسية الأوكرانية

شاهد أشجع عملية للجيش الروسي خلال الحرب الأوكرانية، عملية الإنزال الجوي بالمروحيات على مطار أنطونوف في اليوم الأول للحرب الروسية الأوكرانية

رتل عسكري تابع للقوات الروسية يقع في كمين ويخسر عدداً من آلياته العسكرية بعد استهداف القوات الأوكرانية له

رتل عسكري تابع للقوات الروسية يقع في كمين ويخسر عدداً من آلياته العسكرية بعد استهداف القوات الأوكرانية له