in

CuteCute LoveLove

ظهور صواريخ الهاربون على الإف-16 المصرية

ظهور صواريخ الهاربون على الإف-16 المصرية

ظهر قائد القوات الجوية المصرية الفريق محمد عباس حلمي هاشم في صورة قرب طائرة مقاتلة من طراز إف-16 تابعة لسلاح الجو المصري ، عقب طلعة جوية على مقاتلة إف-16.

المثير في الصورة هو ظهور الصاروخ جو سطح المتطور المضاد للسفن الأمريكي الصنع من طراز “هاربون” تحت جناحي الطائرة إف-16.

وبذلك تم تأكيد حصول مصر على الصاروخ المرعب للقطع البحرية ، وهو أمر نفاه الكثير من المحللين في الماضي.

الهاربون جو سطح ويسمى AGM-84 Harpoon وتوجد منه عدة طرازات وهي:

1- AGM-84D Harpoon

وهو أول النسخ وظهر عام 1977 وتم إطلاقه بنجاح من على متن المدمرات والقطع الحربية المختلفة وفى عام 1979 تمت أول تجربة إطلاق من الجو له عن طريق طائرة مراقبة بحرية من نوع P-3 Orion الشهيرة وتم تهيئة القاذفة الثقيلة من طراز B-52 لحمل من 8-12 صاروخ هاربون من هذا الطراز ويعتمد على توجية رداري نشط وسرعته العالية وأيضًا مستوى إطلاقه القليل يؤمنان له فاعلية عالية في الإصابة.

2- AGM-84 ID Harpoon

وهو تطوير للنموذج السابق وظهر التطوير عام 1991 وكان سبب ظهوره خوف أمريكا من انقسام الاتحاد السوفيتي ولم يتم إنتاج هذا النموذج وكان يتميز بخزان وقود أكبر.

3- SLAM/ AGM-84E Harpoon

تم تصميم هذا الطراز ليكون صاروخ ضارب قادر على العمل فى الظروف المختلفة من الطقس وفي اليل والنهار و توجية ضربات عنيفة للعدو في مختلف الأوقات وتم تطويره في أواخر الثمانينات ولكي يتم استخدامه ضد القطع البحرية المختلفة والأهداف الأرضية الثابتة والمتحركة وأضهرت البحرية اهتمام بهذة النسخة من الصاروخ والتي استخدمت نفس نظم توجيه الطراز D وأيضًا تم استخدام بعض التكنولوجيات من الصاروخ AGM-65 Mavrick مثل الـ DATA LINK الخاصة بالصاروخ ، وتم تسمية الصاروخ بـ SLAM والتي تعني Stand off Land Attack Missle ، ويمكن توجيه الصاروخ بأشعة الليزر أو خاصية GPS المتطورة ، وتم استخدامه في عاصفة الصحراء وفي عمليات البوسنة.

4- SLAM -ER Block 1F

وهو التطوير الأساسي للنموذج السابق وتم تطوير الصاروخ بشكل جذري حيث تمت مضاعفة مدى الصاروخ وتم تطوير أسلوب التوجيه والسوفت وير الخاص بالصاروخ ونظم الإطلاق والتوجيه من المقاتلات وأتاح التطوير أن الطيار يستطيع أن يغير الهدف المراد تدميره قبل الوصول إلى الهدف المحدد أولا بحوالي 5 أميال وتم توقيع عقد التطوير مع شركة مكادونال دوجلاس في فبراير 1995 وتم استخدام الصاروخ بعد التطورير لأول مرة في عام 1997 وحاليًا معظم صواريخ البحرية مطورة لهذا الطراز.

5- SLAM -ATA Block 1G

هو تطوير للنموذج السابق وتم تغيير الرأس الباحثة وزيادة قابلية ودقة إصابة الأهداف وتحسين قدرة الصاروخ على ضرب الأهداف الصغيرة وفي أعقد الظروف الجوية وأكثرها سوء.

6- Harpoon Block II

وهو تطوير قامت به شركة بوينج ويهدف إلى ترقية الصاروخ لمستوى عالي جدًا من الأداء ويعمل هذا التطوير على زيادة مدى الصاروخ وجعله صاروخ طويل المدى قادر على ضرب الأهداف البحرية والبرية وقادر على الوصول لأي هدف على السواحل وأيضًا خفض التكاليف الخاصة به ويعتمد عى زيادة فاعلية نظام GPS في هذا الطراز من خلال استخدام وحدات التوجيه المستخدمة في القنابل JDAM وأيضًا تمت زيادة الرأس الحربي في الصاروخ وجعله أكثر قوة وفاعلية (500 باوند بدل 480 باوند في الطراز السابق) وتم أيضًا تطوير أنظمة ومنصات الإطلاق سواء الأرضية أو الجوية وجعلها أكثر دقة في إصابة الأهداف وهذا التطوير نفذ منذ عام 2001 وقد حصلت مصر على هذه الصواريخ المتطورة في صفقة اعترضت عليها إسرائيل كثيرًا.

7- Harpoon Block III

ظهر هذا التطوير في عام 2011 ولا توجد تفاصيل محددة عن هذا التطوير ولاكن سوف يكون موجهة بشكل مباشر للبحرية الأمريكية والتى أعلنت أنها تطور الصاروخ ليتم حمله على المقاتلات من طراز F-18 E/F الأمريكية.

يستخدم الصاروخ هاربون في العديد من الدول، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، ومصر، ، والمغرب ، وتركيا، وإسرائيل، وتايوان، وكندا، وأستراليا، وإيران، والبحرين، وألمانيا، واليونان، وهولندا، والبرتغال، وأسبانيا، والمكسيك.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
إسرائيل تطلب طائرات هليكوبتر من طراز CH-53K مقابل 372 مليون دولار

إسرائيل تطلب طائرات هليكوبتر من طراز CH-53K مقابل 372 مليون دولار

لماذا أوكرانيا.. والسبب الحقيقي للإهتمام الروسي والغربي بها

لماذا أوكرانيا.. والسبب الحقيقي للإهتمام الروسي والغربي بها