in

الولايات المتحدة وإسرائيل تهدفان إلى التفوق على روسيا والصين بصواريخ “السهم” التي يمكنها “إسقاط” الصواريخ الفرط صوتية

الولايات المتحدة وإسرائيل تهدفان إلى التفوق على روسيا والصين بصواريخ "السهم" التي يمكنها "إسقاط" الصواريخ الفرط صوتية

تسير الشراكة بين الولايات المتحدة وإسرائيل لتطوير الجيل التالي من نظام الدفاع الجوي “السهم Arrow 4” على المسار الصحيح. تم تطوير صاروخ Arrow 4 بشكل مشترك من قبل منظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية (IMDO) ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية ، وهو عمل مستمر منذ عام 2017.

 

على الرغم من أنه من المقرر تصميم Arrow 4 لمواجهة أنواع جديدة من الصواريخ بعيدة المدى ، إلا أن التقارير الصحفية الأخيرة تشير إلى أنه قد يكون لديه قدرات أكثر تقدمًا. ويشكل ذلك أهمية لكل من الولايات المتحدة وإسرائيل ، حيث تواجهان تهديدات كبيرة من دول مثل إيران وروسيا والصين.

 

عائلة صواريخ Arrow

 

لطالما كانت إسرائيل في طليعة الدول المطورة لأنظمة الدفاع الجوي الأكثر قوة وفعالية على مستوى العالم في ظل التهديدات المستمرة في المنطقة.

 

طورت الشركات الإسرائيلية نظام دفاع جوي فعال يسمى “القبة الحديدية” لحماية البلاد من الهجمات الصاروخية والمدفعية الصاروخية. قامت الدولة اليهودية بتسليح نفسها بدرع BMD (الدفاع الصاروخي الباليستي) متعدد الطبقات والذي يتألف من Arrow 2 و Arrow 3 و Barak-8 والقبة الحديدية Iron Dome والشعاع الحديدي Iron Beam الذي يعمل بالليزر.

 

تم تطوير كل من صواريخ Arrow 2 و 3 ، التي تشكل الطبقة العليا للدرع الدفاعي الإسرائيلي ، من قبل شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI) وبوينغ. وهي جزء من نظام السلاح Arrow (أو AWS) ، وهو أول نظام دفاعي عملي ، وطني ، قائم بذاته ضد الصواريخ الباليستية التكتيكية (ATBM) في العالم.

 

تم تصميم كلا الصاروخين للعمل في الغلاف الجوي ، وكذلك في الفضاء الخارجي. تم تطوير Arrow 2 بسبب تهديدات حقبة حرب الخليج.

 

بدأ إنتاجه في عام 2000 ، بينما بدأ إنتاج Arrow 3 في عام 2016. تم استخدام Arrow 3 لاعتراض صاروخ أرض-جو تم إطلاقه من سوريا في مارس 2017.

 

تماشياً مع تاريخهما الممتد لعقود من التعاون في تطوير AWS ، أعلنت الولايات المتحدة وإسرائيل ، في فبراير 2021 ، أنهما ستمضيان بشكل مشترك في تصميم وتطوير الجيل التالي من نظام الدفاع الجوي Arrow 4.

 

في يوليو ، وقعت شركة صناعة الطيران الإسرائيلية وشركة لوكهيد مارتن مذكرة للتعاون في تطوير صاروخ Arrow 4. سيستبدل هذا الصاروخ الجديد صاروخ Arrow 2 في التعامل مع أهداف الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى التي تحلق على ارتفاع منخفض.

 

تهديدات الصواريخ الفرط صوتية الصينية والروسية

 

بدأ تطوير Arrow 4 إلى حد كبير للتعامل مع تهديدات الصواريخ الباليستية طويلة المدى الإيرانية. ومع ذلك ، فإن السمة البارزة للسهم أو Arrow الجديد ستكون جنيحاتها. فهي مصممة للمساعدة في اعتراض التهديدات داخل الغلاف الجوي – خاصة التهديدات الفرط صوتية.

 

لا تشكل إيران حاليًا أي تهديد في مجال الصواريخ الفرط صوتية على إسرائيل. ومع ذلك ، فإن خصمي الولايات المتحدة – الصين وروسيا – كلاهما يتقدمان بسرعة إلى حد ما في مجال الصواريخ الفرط صوتية.

 

كشفت الصين بالفعل عن صواريخ هجومية برية من طراز DF-17 وصواريخ مضادة للسفن من طراز DS-100 الفرط صوتية. وهناك تقارير تعتقد بأن الصين قد تكون في طريقها إلى إتقان وإنجاز طائرات بدون طيار فرط صوتية وآلية هبوطها.

 

في غضون ذلك ، نشرت روسيا صواريخ كينجال Kinzhal الفرط صوتية التي تُطلق من الجو والمركبات الإنزلاقية Avangard ، وكلاهما قادر على استخدام الأسلحة النووية.

 

تريد إسرائيل أن تتقدم بخطوة للأمام وأن تكون مستعدة قبل أن يتم تصدير تكنولوجيا الفرط صوتية الروسية أو الصينية إلى الشرق الأوسط.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    بعد سحب أمريكا لأنظمة باتريوت وثاد من المملكة ، السعودية تتجه للحصول على أنظمة إس-400 من روسيا؟

    بعد سحب أمريكا لأنظمة باتريوت وثاد من المملكة ، السعودية تتجه للحصول على أنظمة إس-400 من روسيا؟

    كوريا الشمالية تكشف عن منظومة صاروخية تطلق من القطار (فيديو)

    كوريا الشمالية تكشف عن منظومة صاروخية تطلق من القطار (فيديو)