in

CuteCute LoveLove WTFWTF

الجيش المصري يتفاوض مع شركة ريمنتال الألمانية لتصنيع عربات مدرعة فائقة التطور محليًا مبنية على أساس دبابة ليوبارد 2

الجيش المصري يتفاوض مع شركة ريمنتال الألمانية لتصنيع عربات مدرعة محليًا مبنية على أساس دبابة ليوبارد 2

أفاد موقع تاكتيكال ريبورت الاستخباري أن الجيش المصري يجري مفاوضات متقدمة مع شركة ريمنتال Rheinmetall الألمانية للاستحواذ على عربات مصفحة من طراز AEV 3 Kodiak.

 

تم تزويد هذه المركبات بمعدات هندسية وفيها نسخ تستخدم لإزاحة الألغام ونسخ مضادة للمتفجرات، وهي مركبات غالية جدًا حيث تشغل ألمانيا منها 40 وحدة فقط وتبلغ تكلفة الوحدة 6 مليون دولار.

 

وقال مصدر عسكري مصري لموقع تاكتيكال ريبورت أن مصر تتفاوض مع الجانب الألماني للحصول على هذه المركبات.

 

وقال إن مصر تحتاج هذه المركبات لنقل المهندسين داخل مناطق العمليات العسكرية لكون هذه المدرعات تتميز بحماية عالية جدًا وهي قادرة على حمل 2 -3 أفراد بمدى 500 كلم وسرعة 70 كم في الساعة.

 

وقال المصدر العسكري المصري للموقع إن الجيش المصري يريد تصنيع هذه المركبات عن طريق نقل التكنولوجيا.

 

وأكد المصدر أن الشركة الألمانية ريمنتال وافقت على الصفقة بشرط شراء الجانب المصري لأعداد كبيرة من المدرعة مقابل تكنولوجيا التصنيع.

 

المدرعة AEV 3 Kodiak مسلحة بمدفع من عيار 40 ملم.

 

تستخدم AEV 3 Kodiak عادةً هيكل دبابة ليوبارد Leopard 2 الشهيرة من فائض المستخدمين الحاليين ، وهي متوفرة أيضًا كمركبة حديثة البناء على هيكل Leopard 2 من الجيل الحالي. تشمل التعديلات العامة إزالة البرج وتركيب هيكل علوي ثابت جديد تمامًا ، وتركيب حامل هيدروليكي مع شفرة بلدوزر أو محراث إزالة الألغام ، وتركيب ذراع تلسكوبي عادةً ما يكون مزودًا بحفار.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    موقع استخباراتي أمريكي يكشف عن سعي الجيش المصري للتعاقد على أنظمة دفاع جوي جديدة لمواجهة عدو محتمل

    موقع استخباراتي أمريكي يكشف عن سعي الجيش المصري للتعاقد على أنظمة دفاع جوي جديدة لمواجهة عدو محتمل

    لأول مرة.. الدرون الصهريج MQ-25 يُزود مقاتلة F-18 بالوقود

    شاهد: درون MQ 25 يزود طائرة E-2D Hawkeye بالوقود جوًا​