in

إجراء تدريبات دولية لمشغلي الطائرات بدون طيار في إسرائيل ضمن تمرين “بلو جارديان”

إجراء تدريبات دولية لمشغلي الطائرات بدون طيار في إسرائيل ضمن تمرين "بلو جارديان"

في قاعدة البلماخيم الجوية جنوب تل أبيب أجريت أول تدريبات دولية من نوعها لمشغلي الطائرات بدون طيار ضمن تمرين “بلو جارديان”، وقد بدأت التدريبات يوم الاثنين الماضي وانتهت يوم أمس الخميس.

 

وقد شارك مشغلون من 5 دول في التدريبات: فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى سلاح الجو الإسرائيلي (في المجموع، شاركت 9 فرق من مشغلي الجيش الإسرائيلي و 7 فرق أجنبية: 2 من الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا، 1 من بلدان أخرى). بالإضافة إلى ذلك وصل يوم الثلاثاء الماضي ممثلو 11 دولة لم تشارك في التدريبات إلى قاعدة بلماخيم كمراقبين، الغرض من التمرين هو تبادل الخبرات وخلق أجواء إيجابية لمزيد من التعاون.

 

من بين المهام التي تمت ممارستها خلال التدريبات: الاستطلاع والمراقبة بالفيديو ومساعدة القوات البرية والتفاعل مع وحدات القوات الجوية الأخرى. وعلى الجانب الإسرائيلي، فقد قاد التمرين السرب 166، الذي يشغل الطائرة بدون طيار “كوخاف” (هيرمس-900)، لكن تم تنفيذ الرحلات الفعلية للطواقم الأجنبية من خلال الطائرة بدون طيار “زيك” (هيرمس-450) وذلك من أجل التخفيف على المشاركين في التدريبات من ضرورة نقل الطائرات بدون طيار وغرف التحكم إلى إسرائيل بسبب الإدارة والخدمات اللوجستية ذات الصلة والتي تمثل مشكلة خاصة الآن أثناء جائحة فيروس كورونا.

 

في الوقت نفسه تم تنظيم جميع التمارين بطريقة تركز على أساليب العمل مع الطائرات بدون طيار ككل دون تخصيص محدد في أنواعها، استخدم فريق سلاح الجو الإسرائيلي جميع أنواع الطائرات بدون طيار التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي بما في ذلك طائرة “شوفال” (هيرون -1) وطائرة “إيتان” (هيرون-تي بي).

 

تم تخصيص الأسبوع الأول من التمرين لتدريب المشغلين الأجانب على تشغيل طائرة “زيك”، والأسبوع الثاني كان سيناريو حرب مشتركة للتحالف الدولي ضد دولة خيالية وبتفاعل الطائرات بدون طيار مع الطائرات المقاتلة والمروحيات وكذلك وحدات القوات الخاصة، وقد بدأ كل يوم بإحاطة مشتركة. علاوة على ذلك تم توجيه الفرق الفردية وفقًا لمهام محددة، تضمنت كل من هذه الفرق مشغلي الطائرات بدون طيار من إسرائيل، ومن إحدى الدول الزائرة ومن القوات الجوية الإسرائيلية الأخرى المشاركة في تمرين محدد، وبعد الرحلات الجوية تم إجراء تحليل: تمت مناقشة أداء المهمة وأي حوادث واستنتاجات من التمرين.

 

لكن التمرينات لم تنتهي عند هذا الحد، فقد تم تقسيم المشغلين في اليوم التالي وصدرت أوامر تشغيلية للفرق، وتمت دراستها ووضع خطط وطرق لتنفيذها.

 

وأضيف أيضًا أنه في عام 2022 ستتلقى القوات الجوية الإسرائيلية سربًا آخر من الطائرات بدون طيار (سيبدأ تشغيله بحلول عام 2025)، والحديث عن “طائرة بدون طيار متوسطة المدى”، أي ربما عن طائرة “زيك”، وبحلول عام 2030 سيكون لدى القوات الجوية سربان إضافيان من الطائرات بدون طيار بعيدة المدى، ولم يتقرر بعد ما إذا كانت ستكون “كوخاف” أو “شوفال”.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    بيلاروسيا تعرض الإنتاج المشترك للقذيفة المدفعية الموجهة من طراز LUCH-2 على مصر

    بيلاروسيا تعرض الإنتاج المشترك للقذيفة المدفعية الموجهة من طراز LUCH-2 على مصر

    المغرب يقتني 13 طائرة بدون طيار من طراز "بيرقدار تي بي 2" ومعداتها الأرضية من تركيا

    اشتباكات جديدة بين القوات الأرمينية والأذربيجانية