in

صور حديثة تكشف حصول مصر على قنابل الطارق البعيدة المدى

صور حديثة تكشف حصول مصر على قنابل الطارق البعيدة المدى

ظهرت صور حديثة لمقاتلات من طراز ميراج 2000 في مصر وهي مسلحة بقنابل الطارق التي تصنعها دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق شركة “توازن ديناميكس” الإماراتية بالإشتراك مع شركة “دينيل” الجنوب الأفريقية.

 

ويُعتقد بأن قنابل الطارق التي حصلت عليها مصر هي نسختين Al Tariq-S و Al Tariq-LR.

 

النسخة الأولى مداها 40 كم وهي عبارة عن أنظمة توجيه بالقصور الذاتي INS و GPS مع باحث كهرو بصري في المقدمة لضمان دقة الإصابة. ويمكن لهذا النظام دمجه على قنابل MK-81 بوزن 113 كلغم أو قنبلة MK-82 بوزن 225 كلغم أو قنبلة MK-83 بوزن 450 كلغم أو حتى قنبلة MK-80 بوزن حوالي 1 طن.

 

النسخة الثانية مداها 120 كم ومزودة بأجنحة تقوم بالتحليق على ارتفاع حتى 12 كم عن سطح الأرض تقوم القنبلة بالتخلص من الأجنحة عند وصولها فوق الهدف ومن ثم الانقضاض عليه من الأعلى.

 

وتوجد نسخة ثالثة من قنابل الطارق ذات مدى موسع يصل إلى 200 كم مزودة بمحرك دفع صاروخي في الخلف لزيادة المدى ولكنها غير جاهزة حالياً.

 

تمتلك مصر مخزون كبير جداً من قنابل مارك الأمريكية حصلت عليها طوال عقود من الولايات المتحدة لصالح تسليح مقاتلات الفانتوم F-4 والفالكون F-16.

 

النسخة العادية مداها تقريبا 40 كلم والأهم أن هذه القنبلة توجد منها نسخ بـ glide kit أو نسخة مجنحة مثل قنابل GBU-39 الأمريكية وهذا سيعزز مداها ليصل لـ120 كلم.

 

المدى الكبير للنسخ المجنحة يعطيها قدرة كبيرة على ضرب أهداف “غير محصنة” في العمق من مدى خارج كل نطاقات تغطية الصواريخ المضادة – وهو شئ يجعل الميراج 2000 في الاعتبار لأي عمليات هجومية ضد أي نوعية من الأهداف سواء ضرب دفاعات أرضية او أهداف بنية تحتية.

 

بغض النظر عن قدرات الميراج 2000 المصرية في استيعاب النوع هذا من القنابل ، لكن وجود النسخة المجحنة يجعلها أفضل قنبلة ضمن ذخيرة المقاتلات المصرية من حيث المدى (تتفوق على كل الذخائر تقريبًا الفرنسية والروسية والأمريكية من حيث المدى).

 

غير واضح الحقيقة المستوى التقني للميراج المصرية، كونها ما زالت هي النسخة القديمة المعروفة أم حصل تطوير ما للميراج لتبقي في الخدمة حتى الآن!

 

لكن هذه ليست أول مرة يظهر على الميراج 2000 المصرية ذخائر غير مألوفة.

 

وبحصول مصر على نظام الطارق الإماراتي ستقوم بدمجه على قنابل المارك لتحويل القنابل الغبية إلى قنابل موجهة ذكية وبمديات رائعة من 40 إلى 120 كم.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يعمل نور الدين كصحفي لأكثر من عقد من الزمن، يكتب في مجالات الدفاع والشؤون الخارجية.

للاتصال بالكاتب: الإيميل [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع صيني مصر والسودان مُستخدمان مُحتملان لطائرات J-10 الصينية المتطورة

الصين تسلم 36 طائرة J-10C إلى باكستان في عام 2021

بوتيرة سريعة جدًا.. الصين تبني سفن إنزال حاملة للمروحيات من فئة Type-075

بوتيرة سريعة جدًا.. الصين تبني سفن إنزال حاملة للمروحيات من فئة Type-075