in

شركة Rafael الإسرائيلية تكشف اليوم عن تطوير صاروخ هجومي جديد يحمل اسم Sea Breaker

شركة Rafael الإسرائيلية تكشف اليوم عن تطوير صاروخ هجومي جديد يحمل اسم Sea Breaker

كشفت شركة Rafael الإسرائيلية اليوم عن تطويرها لصاروخ هجومي جديد يحمل اسم Sea Breaker ، وهو نظام صاروخي جديد بعيد المدى وذاتي ودقيق التوجيه من الجيل الخامس.

 

ووفقًا للمواصفات المُعلنة فهو صاروخ جوال يحلق على ارتفاعات أقل من 10 متر ماسحاً أو مع التضاريس ، ويمكنه ضرب الأهداف البحرية المتحركة وتمييز الأهداف في الميناء من بين مجموعة من الأهداف المكتظة والأهداف الشاطئية وحتى الأهدف البرية بمدى حتى 300 كم.

 

يوفر Sea Breaker ضربات جراحية دقيقة من نطاقات بعيدة تصل إلى 300 كم. يتميز بباحث IIR (التصوير بالأشعة تحت الحمراء) متقدم ، وهو مثالي للاشتباك مع الأهداف البحرية والبرية ، الثابتة أو المتحركة ، في المناطق المحرمة ومناطق منع الوصول (A2 / AD) ، وفي المياه الساحلية أو الإقليمية ، بما في ذلك الأرخبيل ، بالإضافة إلى الاشتباكات التي لا يكون فيها الجيل السابق من الصواريخ التي تعتمد على نظام البحث عن الترددات اللاسلكية فعالاً.

 

يتميز الصاروخ الجديد بباحث كهروبصري متقدم و ذكاء صناعي يمكنه من تمييز الهدف من بين عدة أهداف والتوجه إليه بشكل ذاتي ، كما يمكنه العمل في بيئات ذات تشويش كثيف على أنظمة الملاحة بالأقمار الصناعية.

 

وبالإضافة إلى ذلك ، يملك الصاروخ وصلة بيانات تمكن المشغل من تغيير الهدف أو تحديث بيانات الهدف خلال تحليق الصاروخ أو التحكم به بأسلوب man-in-the-loop وتوفر وصلة البيانات أيضاً إمكانية التقييم الفوري للضربة.

 

وحسب ما أعلن مسؤولي رافائيل ، فإن الصاروخ يمكن إطلاقه من منصات ساحلية أو من سفن حربية.

 

واللافت في هذا الصاروخ أنهم لم يأتوا على ذكر إمكانية إطلاقه من منصات جوية بالرغم من إمكانية حمله على المقاتلات ، حيث يبلغ وزنه 400 كغ تقريباً مع رأس حربي بوزن 110 كغ ويبلغ طول الصاروخ Sea Breaker أقل من 4 متر. وهذا الوزن والأبعاد مثلاً أقل من صاروخ Popeye الذي يمكن للمقاتلات الإسرائيلية حمل 2 منه وحتى قنابل Spice1000 لها نفس أبعاده وأكثر من وزنه.

 

ما الجديد في هذا الصاروخ مقارنة بما تملكه إسرائيل حالياً من ذخائر

 

مقارنة مثلاً بصاروخ دليلة يتميز الصاروخ SEA BREAKER بقدرة التحليق على ارتفاع منخفض جداً للتهرب من الرادارات ولتنفيذ ضربات مفاجئة بقدرة التحليق ضمن مسارات محددة مع التضاريس. بينما دليلة يحلق على ارتفاعات أعلى في مساره نحو الهدف وهو ما يجعله أكثر عرضة للكشف. أما الباحث الكهروبصري والذكاء الصناعي ممكن جدًا أنهم ركبوه على دليلة ، صاروخهم المُدلل حتى الآن.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    مصر تتسلم جميع مقاتلات MiG-29 مع بدء تسليم Su-35

    مصر تتسلم جميع مقاتلات MiG-29 مع بدء تسليم Su-35

    لأول مرة ، طائرات F-35 الإسرائيلية تقلع من حاملة الطائرات البريطانية "الملكة إليزابيث"

    لأول مرة ، طائرات F-35 الإسرائيلية تقلع من حاملة الطائرات البريطانية “الملكة إليزابيث”