in

هل يدفع سحب أمريكا لمنظومات الباتريوت دول الشرق الأوسط للتعاقد على الإس-400 الروسي والإتش كيو 9 الصيني ؟

هل يدفع سحب أمريكا لمنظومات الباتريوت دول الشرق الأوسط للتعاقد على الإس-400 الروسية والإتش كيو 9 الصيني ؟

أفاد مسئولون في الإدارة الأمريكية بأن إدارة بايدن قلصت بشكل حاد من عدد الأنظمة الأمريكية المضادة للصواريخ في الشرق الأوسط في إعادة تنظيم كبيرة لبصمتها العسكرية هناك حيث تتجه القوات المسلحة الأمريكية للتركيز على التحديات القادمة من كل من الصين وروسيا.

 

قرّر البنتاغون سحب ما يقرب من 8 بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ من دول من بينها العراق والكويت والأردن والمملكة العربية السعودية ، وفقًا لمسؤولين. وقال هؤلاء المسؤولون إن نظامًا آخر مضادًا للصواريخ يُعرف باسم نظام الدفاع في المناطق ذات الارتفاعات العالية الطرفية ، أو نظام ثاد ، يجري سحبه من المملكة العربية السعودية ، كما تم تقليص أسراب الطائرات المقاتلة المخصصة للمنطقة.

 

تعكس عمليات الانسحاب المتسارعة العديد من التغييرات الأخيرة على الأرض في الشرق الأوسط بالإضافة إلى الضرورات الإستراتيجية لواشنطن في ظل إدارة بايدن. مع انتهاء الحرب في أفغانستان ، وإنهاء عقدين من مكافحة التمرد كمحرك رئيسي لنشر القوات والأسلحة الأمريكية ، تريد إدارة بايدن حشد القوات لمواجهة الصين ، منافستها الرئيسية في مشهد الأمن القومي من خلال المنافسة بين القوتين الكبرتين.

 

لكن يبدو أن المسئولين السعوديين كانوا يعلمون بقرار الإدارة الأمريكية الجديدة، لذلك قامت في أبريل الماضي بالاتفاق مع اليونان لاستئجار منظومات باتريوت لتعويض النقص الذي سيخلفه القرار الأمريكي.

 

ويعتقد الخبراء أن هذا القرار الأمريكي سيجبر دول الشرق الأوسط على البحث عن بدائل سواء من أوروبا التي لها مشروع مشترك يدعى ASTER 30-SAMP/T ، والإس-400 الروسي الذي خلق جدلاً كبيرًا في السنوات الأخيرة ، بالإضافة إلى نظام إتش كيو 9 الصيني المصنع عن طريق الهندسة العكسية من نظام باتريوت والإس-300 الروسي.

 

النظام الأوروبي فرصه تبدو قليلة مقارنة بالنظامين الآخرين بسبب قدراته المحدودة إلى حد ما خاصة في ما يتعلق بالمدى الذي يتجاوز 100 كم. غير أن توجه دول الشرق الأوسط للنظام الروسي من طراز إس-400 قد يعرضهم لعقوبات أمريكية تحت ما يسمى بـ”قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات” الذي يحظر أي معاملات مع صانعي الأسلحة الروس.

 

ليبقى النظام الصيني من طراز إتش كيو 9 ، الذي تم تطويره بشكل كبير وله نسخ كثيرة أبرزها “إتش كيو 9 بي” الذي يصل مداه إلى أكثر من 300 كم ، هو الأوفر حظًا للفوز بالصفقات في المنطقة العربية. وقالت مصادر صينية أن المغرب تعاقد على هذه النسخة المتطورة من النظام.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    الولايات المتحدة تبدأ في تثبيت نظام الدفاع الصاروخي إيجيس آشور في بولندا

    الولايات المتحدة تبدأ في تثبيت نظام الدفاع الصاروخي إيجيس آشور في بولندا

    شاهد: طائرات مقاتلة صينية من طراز سو-30 تُطارد طائرات التجسس الأمريكية من بحر الصين الجنوبي

    شاهد: طائرات مقاتلة صينية من طراز سو-30 تُطارد طائرات التجسس الأمريكية من بحر الصين الجنوبي