in

LoveLove

تعرّف على التكتيك المتقدم الذي ينهجه سلاح الجو المصري في الضربات الجوية

آخر صورة ظهرت للسوخوي 35 المصرية أثناء اختباراتها في روسيا

تعتمد مصر في ضرباتها الجوية على التكتيك الغربي المتقدم وهو المستخدم في أمريكا وإسرائيل وبعض الدول الأوروبية وهو الأصعب والأكثر تعقيدًا لكن نسبة نجاحه لا تقل عن 90٪ ونسبة الخسائر لا تتعدى 1٪.

 

وهو اتباع أسلوب الاعماء ثم الإسكات ثم التدمير بالتتابع ويحدث ذلك عن طريق إعماء منظومات الدفاع الجوي والرادارات المعادية تمامًا عن رؤيتك ويتم ذلك بواسطة “طائرات الحرب الالكترونية” حيث تمتلك مصر أسطول متطور جدًا من طائرات الأواكس (أي هوك 2) ومنصات الحرب الإلكترونية C130 والقادرة على التشويش والتنصت والإعماء التام للمنظومات الأرضية ، مما يسمح بدخول المقاتلات الأقل بصمة حرارية من أجل الاسكات وفتح الثغرات مثل مقاتلات “الرافال” والتي يمكن لها إغلاق ردارها والاعتماد على منظومة سبكترا للرصد السلبي (وهي الأفضل عالميًا) وقصف منظومات الدفاع الجوي وإسكاتها تمامًا عن إطلاق أي صواريخ اعتراضية ، ثم تأتي مرحلة تدمير الأهداف في بيئة خالية من الدفاعات الأرضية عن طريق مقاتلات إف 16 بلوك 52 والرافال والميج 29 أم 2 عن طريق القنابل و الصواريخ الكروز الخارقة للتحصينات.

 

آخر صورة ظهرت للسوخوي 35 المصرية أثناء اختباراتها في روسيا

 

ولا تمتلك أي دولة عربية أو أفريقية تنفيذ هذا السيناريو المعقد سوى القوات الجوية المصرية فيما تستخدم الدول الشرقية مبدء التدمير بالقاذفات أو المقاتلات الثقيلة وتأمينها بمقاتلات اعتراضية ، فستجد على سبيل المثال دولة الجزائر تستخدم هذا الأسلوب فهي لا تمتلك طائرات حرب إلكترونية وتعتمد على مقاتلات السو 30 الثقيلة لتنفيذ هجوم تدميري قوي في حماية مقاتلات الاعتراض ميج 29 مع الاعتماد على بودات التشويش لاخفاء المقاتلة وهذا هو السيناريو الشرقي وهو الأسهل لكن نجاحه وخسائره تتوقف على مدى تقدم شبكات الدفاع الجوي وردارات الانذار المبكر التي يمتلكها العدو وأيضًا على قدرة وخبرة الطيار المقاتل وإتقانه للمهمة وإجادة استخدام كافة أدواته في وقت واحد.

 

مصر الآن تجمع بين السيناريو الغربي والشرقي فهي تمتلك المقاتلات الشبه شبحية الرافال والمقاتلات الاعتراضية ميج 29 أم والمقاتلات القاذفة الإف 16 بلوك 52 والمقاتلات الثقيلة سو 35 وأسطول حرب إلكترونية محمول جوًا وتستخدم طائرات الميريت a330 الإماراتية التي قامت باستعارتها مصر حتى وصول طائراتها التي قامت بالتعاقد عليها للتزود بالوقود جوًا والاعتماد أيضًا على خاصية تزويد المقاتلات لبعضها البعض جوًا ، وبذلك تمتلك مصر تكامل جوي منقطع النظير يجمع بين كافة أساليب الحروب الحديثة ويمكن لسلاح الجوي المصري التعامل بارتياحية ونجاح كبير مع أي عملية أو مهمة يتم توكيله بها وتحقيق نتائج مبهرة تزيد فيها نسبة النجاح عن 90٪ على أقل تقدير.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
فرنسا تبيع 30 مقاتلة رافال إضافية لمصر

رافال vs سو-35: هل اتخذت الهند ومصر الخطوة الصحيحة باختيار مقاتلات الرافال الفرنسية على طائرات السوخوي الروسية؟

إسرائيل تختبر بنجاح نسخة متقدمة من نظام الدفاع الجوي "القبة الحديدية"

واحدة من بطاريات القبة الحديدية تسقط بطريق الخطأ طائرة مراقبة إسرائيلية