in

LoveLove

هل سيحتل الجيش المصري والسوداني سد النهضة بغزو بري؟

هل سيحتل الجيش المصري والسوداني سد النهضة بغزو بري؟

هدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إثيوبيا برد لا يُمكن تخيُّله إذا ما أصرت في ملء سد النهضة بدون اتفاق.

 

وقال السيسي: “نحن لا نُهدد أحدًا و لكن لا يستطيع احد اخذ نقطة مياه من مصر، و إلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيَّلها احد”.

 

وأضاف: “المَساس بمِياه مصر خطّ احمر … و من يريد ان يُجرب فليُجرب”.

 

ومن جانبه، قال وزير الخارجية المصري أنه إذا تم ملء السد الإثيوبى فإن هذا يُنبئ بتوتر و تداعيات نحاول تجنبها لأنها سوف تؤدى إلى توتر فى المنطقة و تزعزع استقرار شرق إفريقيا و القرن الإفريقى، و مصر لن تتنازل و لن تقبل و قوع أى ضرر عليها.

 

ويرى خبراء أن أحد الاحتمالات لحل مشكلة سد النهضة دون تدميره هي السيطرة عليه عسكرياً خاصة أنه على مسافة قريبة جداً من الحدود السودانية، 20 كم تقريباً.

 

كما أن الجيش المصري والسوداني قادرين على ذلك بسهولة عسكرياً. أما تبعات القرار فهي التي تبدوا أنها العائق حالياً.

 

هل من الممكن أن خيار السيطرة على السد برياً هو الحل الأنسب لتجنب خطورة خيار التدمير بغارات جوية ؟

 

للعلم ، مصر تملك قوة جوية ضخمة قادرة على السيطرة جوا على إثيوبيا بسهولة ، وتملك طيران نقل لعمليات الانزال بعدد كبير ، وتملك قوات خاصة مجهزة ومدربة. وحل الانزال الجوي هو الأسرع من التدخل البري المدرع ، مع الحاجة لعمل بري مدرع داعم للانزال.

 

يعني السيطرة عليه والتفاوض مع إثيوبيا بجدول ملء يرضي مصر والسودان ويتم التصريح أنهم جاهزين لإعادته لكن بشرط جدول ملء لا يضر بالسودان ومصر وليس غايتهم احتلاله.

 

في الفترة الأخيرة ، كثرت المواجهات التي حدثت مع إثيوبيا في عدة جبهات داخلية وحدودية وهذا شتت الجيش الإثيوبي بعدة مناطق.

 

هل كانت تلك مواجهات مُفتعلة بقصد التشتيت ؟

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    مصر والسودان تستعدان للقيام بحملة عسكرية ضد إثيوبيا

    مصر والسودان تستعدان للقيام بحملة عسكرية ضد إثيوبيا

    مجلة يونانية: صواريخ إس-400 صامتة في سوريا لأن روسيا تخشى تعرضها للتدمير

    الهند ستتسلم أول فوج من منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية إس-400 بحلول أكتوبر وديسمبر من هذا العام