in

كارثة في المدى البعيد.. كيف سيؤثر الملء الثاني لسد النهضة على مصالح مصر؟

هل تستطيع إثيوبيا الهجوم على مصر كرد فعل انتقامي على احتمال تدمير سد النهضة؟

قال محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إنه لا يجب الاطمئنان للملء الثاني من سد النهضة، رغم ما اتخذته مصر من إجراءات تتعلق بتحجيم زراعات القصب والأرز والموز، التي تستهلك كميات كبيرة من المياه، تحسبًا لتأثير ملء سد النهضة على مصر.

 

ولمواجهة الآثار المحتملة للملء الثاني من سد النهضة، الذي أعلنت إثيوبيا أنه سيكون في يوليو 2021، قال “عبد العاطي” إن مصر اتخذت إجراءات كلفتها المليارات، منها تبطين الترع بـ 80 مليار جنيه، وتبطين المساقي 12 مليار جنيه، والري الحديث 40 مليار جنيه، لمعالجة المياه، تكلفت محطات بحر البقر 20 مليار جنيه، محطة الحمام 20 مليار جنيه.

 

هل تستطيع إثيوبيا الهجوم على مصر كرد فعل انتقامي على احتمال تدمير سد النهضة؟

 

ووفقا لوزير الري والموارد المائية، فإن الملء الثاني لسد النهضة “كارثة في المدى البعيد” لأنه سيضطر مصر إلى الأخذ من احتياطيها المائي، كما أنه سيكون كارثي بعد سنوات في حال حدوث جفاف، مع قلة مناسيب المياه وراء السد، ورفض إثيوبيا إعطاء مصر المياه.

 

وأشار عبد العاطي، أن مصر عانت من أزمة جفاف في الثمانينيات، وإذا تكررت مرة ثانية مع وجود سد النهضة ستكون كارثة مضاعفة، موضحًا أن الأزمة الأساسية في الملء الثاني تتلخص في سنوات الجفاف.

 

وحسب بيان سابق، أكدت وزارة الري والموارد المائية، تضرر مصالح مصر من الملء الثاني، فإن تنفيذ عملية الملء الثانى سيؤثر بدرجة كبيرة على نظام النهر، لأن المتحكم الوحيد أثناء عملية الملء في كميات المياه المنصرفة من السد سيكون المخارج المنخفضة، وسيكون الوضع أكثر تعقيداً بدءاً من موسم الفيضان (شهر يوليو القادم) لأن الفتحات ستقوم بإطلاق تصرف أقل من المعتاد استقباله في شهري يوليو وأغسطس”.

 

وأضافت : “الحد الأقصى لتصرفات المخارج المنخفضة تقدر بـ 3 مليار م3 شهرياً بفرضية الوصول لمنسوب 595 متر ، وهو ما يعني معاناة دولتى المصب السودان ومصر وذلك في حال ورود فيضان متوسط ، والوضع سيزداد سوءاً في حال ورود فيضان منخفض ، الأمر الذى يؤكد على حتمية وجود اتفاق قانوني ملزم يشمل آلية تنسيق واضحة”.

 

وبشكل عام تشير الأبحاث التابعة لجامعة القاهرة، والمنشورة على هيئة الاستعلامات الحكومية، أن التأثيرات المتوقعة من إنشاء سد النهضة على مصر قد تكون كارثية، منها:

 

1- تضاءل حصتها لتصل إلى 34 مليار متر مكعب سنويًا (بدلًا من 55 مليار متر)، ما يشكل كارثة محققة في مصر نتيجة للدمار الذي سيصيب الزراعة والثروة الحيوانية ويوقف مشروعات التنمية لديها إلى جانب الآثار البيئية المدمرة والجفاف.

 

2- في حالة الانتهاء من مشروع سد النهضة والبدء في سنوات التخزين سوف يؤدى ذلك إلى نقص فى حصة مصر من المياه بنسبة تتراوح من 9 إلى 12 مليار متر مكعب سنويا، وفى حال إذا قررت أثيوبيا بناء مجموعة السدود المتكاملة (أربعة سدود) فإن ذلك سيؤدى إلى زيادة نسبة النقص في حصة مصر من المياه إلى 15 مليار متر مكعب سنويا، هذا إلى جانب فقدان مصر لحوالي 3 ملايين فدان من الأراضي الزراعية وتشريد(5 إلى 6 ملايين) مزارع.

 

ومن قبل بناء عن سد النهضة، فإن مصر تعاني من الأساس أزمة مياه كبيرة، إذ أنها تعد من الدول المصنفة تحت خط الفقر المائي، ويبلغ نصيب الفرد من المياه في مصر نحو 560 متر مكعب سنويًا فقط، حسب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء.

 

وحسب منظمة الأمم المتحدة، فإن خط الفقر المائي يقدر بـ 1000 متر مكعب من المياه سنويًا للفرد، ويقدّر حد الندرة المائية بـ 500 متر مكعب للفرد سنويًا.

 

ووفقًا لرئيس الوزراء، فإن مصر من أكثر الدول جفافاً والأقل نفاذاً للموارد المائية المتجددة، كما أنها تعتبر الأعلى من بين دول العالم من حيث نسبة الاعتماد على مصدر أوحد للمياه المتمثل في نهر النيل، الذي يوفر 98% من احتياجاتها المائية. رئاسة مجلس الوزراء المصري.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    مروحيات هجومية للجيش الإسرائيلي تجري مناورات استعدادًا لحرب في لبنان وغزة

    حماس تقصف قاعدة جوية إسرائيلية بالصواريخ

    لقطة مميزة لمقاتلتين مصريتين من طراز رافال في الجو مسلحتين بعدد 6 قنابل AASM HAMMER الذكية لكل منهما

    وسائل الإعلام الفرنسية: إندونيسيا على وشك توقيع عقد الرافال مع التصنيع المحلي لقطع الطائرة المقاتلة