in

LoveLove CuteCute

ما الذي يجب ملاحظته بشأن صفقة مصر لشراء 30 طائرة رافال فرنسية

ظُهور طائرة رافال هندية بصاروخ الميتيور، وتساؤلات عن سبب عدم حصول مصر عليها

أعلنت وزارة الدفاع المصرية أن البلاد ستشتري 30 طائرة مقاتلة من طراز رافال من فرنسا بموجب صفقة بقيمة 3.75 مليار يورو (4.5 مليار دولار) ، والتي سيتم تمويلها من خلال قرض سيتم سداده على مدى 10 سنوات على الأقل. يأتي هذا الإعلان بعد سنوات الصفقة التي تم توقيعها في فبراير 2015 ، والتي بموجبها طلبت مصر 24 طائرة رافال كجزء من حزمة أكبر تضمنت أيضًا معدات للبحرية المصرية.

 

طال أمد مفاوضات الصفقة الإضافية التي كانت ستشمل 12 طائرة رافال جديدة في عام 2017 لكنها تأخرت لأن القاهرة تدرس بشكل واضح البدائل بسبب عدم المرونة الفرنسية بشأن سعر المقاتلات.

 

لكن الصفقة الجديدة ستجعل الحجم الإجمالي لأسطول رافال المصري يصل إلى 54 مقاتلة ، مما يجعلها إلى حد بعيد أكبر مشغل أجنبي لهذه المقاتلة ، ومن الجدير بالذكر أن المقاتلات ستأتي بمتوسط ​​تكلفة 150 مليون دولار لكل طائرة.

 

على النقيض من ذلك ، وصلت تكلفة صفقة رافال الهندية الـ 36 المثيرة للجدل حوالي 217 دولارًا لكل طائرة ، أي أغلى بنسبة 45٪ المصرية ، مع انتشار مزاعم الفساد في الصفقة الهندية.

 

تمثل صفقة الرافال الجديدة رابع عقد رئيسي توقعه مصر بخصوص الطائرات المقاتلة الجديدة منذ تولي عبد الفتاح السيسي منصبه في عام 2013 ، حيث كان أسطول البلاد من المقاتلات يتكون بشكل حصري تقريبًا من طائرات F-16 الأمريكية التي تم تخفيض قدراتها بشكل كبير حيث لم يتم تزويدها بصواريخ خلف مدى الرؤية.

 

تضمنت عقود المقاتلات الأخرى الجديدة الموقعة منذ عام 2013 عقدًا لـ 46 مقاتلة من طراز MiG-29M متوسطة الوزن من روسيا ، وعقد رافال الأول بعدد 24 مقاتلة ، وعقد تم توقيعه في عام 2018 لما يقدر بـ 26 مقاتلة من طراز Su-35 الثقيلة والتي تشكل حاليًا نخبة القوات الجوية المصرية. بينما يبدو أن المقاتلتين الروسيتين المتقدمتين تركزان على مهام التفوق الجوي ، فإن طائرات رافال لديها قدرة جو-جو محدودة للغاية ولكن يبدو أنه تم شراؤها لأدوار القصف.

 

تُعرف رافال بصاروخ الكروز “سكالب Scalp” الذي يتفادى الرادارات ، والذي يتميز بدقة عالية ومدى طويل يصل إلى 1000 كم. حقيقة أن ثلثي طائرات رافال التي حصلت عليها مصر في العقد الأصلي كانت بها تكوينات ذات مقعدين ، وهو أمر موات لعمليات الضرب strike operations حيث أن المقعد الثاني يستوعب ضابط أنظمة أسلحة ، ما يشير إلى أنه الغرض الأساسي للطائرة. لقد فسر الكثيرون صفقة رافال الجديدة على أنها ذات بعد سياسي. حيث تتعرض مصر لانتقادات غربية قاسية وتواجه تهديدات بفرض عقوبات أمريكية على مشترياتها من الأسلحة الروسية المتقدمة ، وبالتلي فإنها وسيلة لتعويض ذلك.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    البحرية الإسرائيلية تتسلم الكورفيت الثاني من طراز ساعر-6

    البحرية الإسرائيلية تتسلم الكورفيت الثاني من طراز ساعر-6

    صاروخ صيني ضخم يفقد السيطرة في مدار الأرض المنخفض يُهدد دولة عربية

    صاروخ صيني ضخم يفقد السيطرة في مدار الأرض المنخفض يُهدد دولة عربية