in

إسرائيل تحقق في أسباب فشل تصدي منظوماتها الدفاعية للصاروخ السوري الذي سقط بالقرب من مفاعل ديمونة النووي

نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي باراك 8 يسقط صاروخ إسكندر الروسي

أقرت إسرائيل بفشل التصدي لصاروخ أرض جو “طائش” أطلق من سوريا سقط قرب مفاعل ديمونة النووي في النقب.

 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن وزارة الدفاع فتحت تحقيقًا عاجلًا اليوم الخميس حول أسباب فشل الدفاعات الجوية الاسرائيلية فى اعتراض الصاروخ السوري “أرض-جو”.

 

شاهد: فيديو اعتراض صاروخ “إسكندر” الروسي من قبل منظومة “باراك 8” الإسرائيلية

 

ووفقًا لموقع “تايمز أوف إسرائيل”، فقد انفجر الصاروخ جوًا فى العمق الإسرائيلي ، و أدى إلى سقوط شظايا، بعضها سقط على بعد نحو 40 كيلو مترا من مفاعل ديمونة النووي ، دون التسبب في إصابات أو أضرار، حسبما ذكر.

 

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن الرادارات الاسرائيلية رصدت صاروخًا من طراز “SA-5” (يطلق عليه أيضًا اسم إس-200) كان فى طريقه إلى المفاعل النووي فى صحراء النقب، مما دفع البلاد إلى إطلاق صواريخ أنظمة دفاعها الجوية لاعتراضه وإسقاطه.

 

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عن منظومة الدفاع الجوي التي فشلت في صد المقذوف الذي كان يحمل رأس حربي زنة 200 كيلو غرام.

 

وقالت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية بأن أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية “فشلت” في التصدي للصاروخ السوري.

 

صاروخ موجه وليس أعمى!

 

من جانبها، هللت وسائل إعلام إيرانية بالعملية وقالت أن الصاروخ الذي تم إطلاقه من العمق السوري في اتجاه العمق الإسرائيلي ليس أعمى كما تدعي إسرائيل، بل هو صاروخ موجه.

 

ووفقًا لها فإن العملية كانت رسالة واضحة لإسرائيل بأن ما يسمى بحلف الممانعة يستطيع “إيلامكم بقوة”.

 

هذه الرواية التي تدور في وسائل الإعلام الإيرانية بشكل غير رسمي لم يتبناها الموقف الرسمي الإيراني لا شكلا ولا مضمونا على الأقل حتى الآن.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
روسيا تحاول التشويش على طائرة استطلاع بدون طيار من طراز RQ-4 تابعة لسلاح الجو الأمريكي

روسيا تحاول التشويش على طائرة استطلاع بدون طيار من طراز RQ-4 تابعة لسلاح الجو الأمريكي

القوات الأمريكية في سوريا تتعرض لهجمات "الطاقة الموجهة" ، والبنتاغون يشتبه في روسيا

القوات الأمريكية في سوريا تتعرض لهجمات “الطاقة الموجهة” ، والبنتاغون يشتبه في روسيا