in

CuteCute LoveLove

سلاح الجحيم .. الجيش المصري يعلن عن سرب العاصفة 203 المسؤول عن تدمير سد النهضة

مقاتلات رافال المتطورة: القوات المسلحة المصرية والفرنسية تنفذان تدريب جوي مشترك بإحدى القواعد الجوية المصرية

في ظل الأزمة المصرية المتعلقة بسد النهضة تعاقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع فرنسا على شراء مقاتلات الرافال وتم إعادة تكوين اللواء 203 من جديد باسم لواء العاصفة وتم تسليحه بمقاتلات الرافال وصواريخ ستورم شادو المخصصة لتدمير السدود الخرسانية الضخمة.

 

وبحسب خبراء عسكريين أمريكيين فإن المهمة الأساسية لسرب العاصفة هي ضرب سد النهضة الإثيوبي.

 

القدرات العسكرية لطائرات الرافال

 

تعتبر رافال مقاتلة شاملة متعددة الأدوار من الجيل الرابع تتمتع بمزايا تكنولوجية سرية تسمح بالتخفي عن الرادار، وهي مزودة برادار يوفر مسحًا إلكترونيًا لا مثيل له بين منافساتها كما تنفرد بقدرة على استحداث خرائط منفصلة ثلاثية الأبعاد للأرض تحتها، ولدى الطائرة رادار يستطيع تعقب 40 هدفًا في وقت واحد والاشتباك مع 8 من تلك الأهداف ، وتصل سرعة الطائرة الصوى إلى 2450 كم في الساعة أما أقصى ارتفاع فهو 50 ألف قدم.

 

كما أن المقاتلة التي تصنعها شركة داسو أفياسيون مزودة بمدفع رشاش من عيار 30 ملم وتحمل صواريخ جو جو وجو أرض موجهة.

 

وكانت مصر قد تسلمت الطائرة المقاتلة من طراز رافال من فرنسا في يوليو عام 2016.

 

سد النهضة،، القنبلة الموقوتة

 

يتكون سد النهضة الإثيوبي من سدين الأول السد الخرساني والذي يصل ارتفاعه الإنشائي لقرابة 175 متر بينما ارتفاع الماء أمام السد الخرساني يكون في أفضل الأحوال لا يزيد عن 145 مترًا. وبسبب زيادة سعة خزان سد النهضة إلى 74 مليار متر مكعب تم بناء سد ركامي ملتصق بالسد الخرساني بارتفاع يقارب 55 مترًا أي نصف ارتفاع السد العالي وبطول يعادل 5000 متر وبعرض يزيد عن 200 متر ويتكون جسم السد من الصخور الصغيرة.

 

سد النهضة الأكبر على مستوى قارة إفريقيا تم بنائه على منطقة فوالق أرضية نشطة وتتعرض للزلزال بصفة مستمرة وهي ضعيفة هندسيا لتحمُّل إقامة سدود عملاقة وهو ما سيؤدي حتمًا إلى سقوط المبنى بعد تجمع المياه بكميات هائلة خلفه.

 

يقع السد على نهاية النيل الأزرق على بعد 15 كم من السودان في منطقة تعلو عن سطح البحر بنحو 550 مترًا ويحتجز 86 في المائة من مياه نهر النيل التي تأتي من الهضبة الإثيوبية بأنهارها الثلاث: النيل الأزرق وعطبرة والسوباط. وبحسب خبراء في هندسة السدود فإن جسم سد النهضة الخرساني وخاصة السد الركامي لن يتحملو حجم 74 مليار مكعب من المياه في حالة ملء بحيرة السد لأقصى مستوى وهي نسبة خطيرة في منطقة قابلة للتعرض للزلازال والهزات الأرضية. خطورة هذا السد الركامي في حالة انهياره سيتسبب بتسونامي بارتفاع يزيد عن 15 مترًا يغرق السودان ويتسبب في احتمالية شق مجرى آخر للنيل ليصب بدولة جنوب السودان ويصب في مجرى النيل الأبيض القادم من أوغندا شمالاً لجنوب السودان ولكن في عكس اتجاه التيار.

 

كيف تحمي إثيوبيا سد النهضة؟

 

حسب ما نشره موقع “ديبكا” الإسرائيلي في السابع من يوليو عام 2019 فقد بدأت إسرائيل ببناء منظومة دفاع جوي حول سد النهضة الإثيوبي منذ مايو 2019 وانتهت بعد شهرين ونصف الشهر وذلك عقب قرار إثيوبيا شراء منطومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية “سبايدر” المضادة للطائرات بعد تتبع أدائها خلال الاشتباكات العسكرية التي وقعت عام 2019 بين الهند وباكستان في كشمير، وهي النظام الوحيد المعروف بإمكانية إطلاق نوعين مختلفين من الصواريخ في آن واحد وهما صواريخ “بايثون” بمدى يفوق 5 كيلو مترت وصواريخ “ديربي” بمدى يصل إلى 50 كم. الصاروخان في الأصل جو جو لكن تم تعديلهما ليصبحا أرض جو والمنظومة تتكون من رادار راصد ثلاثي الأبعاد وتستطيع تعقب 500 هدف جوي وتعمل في مختلف الظروف الجوية ليلاً ونهارًا وتحتوي على نظان تعريف العدو والصديق بجامب نظام مقاومة التشويش الإلكتروني وبسبب كفائتها جعلتها الهند منظومة دفاعها الرسمية.

 

سيناريوهات ضرب سد النهضة ومواجهة الرافال لمنظومة سبايدر الإسرائيلية

 

يتوقع الخبراء العسكريون أن تتم الاستعانة بطائرات الإنذار المبكر من نوع “إي-2 هوك آي” والتي ستقوم بتوجيه مقاتلات الرافال نحو سد النهضة وإنذار المقاتلات المصرية من اقتراب أي تهديدات جوية إثيوبية. تقوم مقاتلات الرافال بمهام اختراق العمق واخماد الدفاعات الجوية ومن ثم التعامل مع السد بواسطة صواريخ ستورم شادو الجوال جو أرض الشبحي والذي يبلغ مداه 300 كم ويتميز رأس حرب ثقيل زنة 560 كلج مزدوج الشحنة لاختراق التحصينات تم الانفجار داخل الهدف أو القنابل دقيقة التوجيه من طراز ASM HAMER وصواريخ كروز طويلة المدى من طراز سكالب.

 

وعن مواجهة الرافال لمنظومة سبايدر الإسرائيلية التي تحمي سد النهضة قال الخبير العسكري المصري محمد الكناني إن مقاتلات الرافال المصرية تمتلك اليد العليا ، وأشار إلى أن بطاريات صواريخ “سبايدر- إم آر” الإسرائيلية قصيرة ومتوسطة المدى تتسلح بصواريخ “بايثون5” الحرارية قصيرة المدى وصواريخ “ديربي” الرادارية متوسطة المدى والتي يبلغ مداها 50 كم لن تستطيع مواجهة المقاتلات المصرية التي تحلق على ارتفاعات شاهقة.

 

وأكد أن مقاتلات الرافال لا تحتاج إلى تشغيل رادارها الرئيس لتجنب التعرض للرصد من قبل أي أنظمة إنذار مبكر سلبية وستعتمد على منظومة “سبيكترا” إلى جانب نظام الرصد والتعقب الحراري المكون من مستشعر حراري قادر على رصد هدف جوي من الخلف من مسافة تصل إلى 130 كم ومن الأمام من مسافة تصل إلى 80 كم.

 

وأشار محمد الكناني إلى أن نظام “سبايدر- إم آر” الإسرائيلي ليس بالنظام الحصين ، فخلال الضربات الجوية المتبادلة بين الهند وباكستان استطاعت الطائرات الباكستانية أن تخدع منظومة سبايدر تمامًا واستطاعت 12 مقاتلة باكستانية من طراز “إف-16” و 4 مقاتلات من طراز ميراج أن تنفذ عمليات في العمق الهندي دون خسائر ولم تستطع المنظومة الإسرائيلية التصدي لها.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    طائرة JAS-39 Gripen تايلاندية تتفوق على Su-27sk صينية

    طائرة JAS-39 Gripen تايلاندية تتفوق على Su-27sk صينية

    صواريخ Rampage: سلاح إسرائيل الشبحي، ودولة أجنبية تتعاقد عليه

    تعرّف على البرنامج النووي الإسرائيلي