in

LoveLove

أهم 13 منظومة عاملة بالدفاع الجوي المصري والذي تم وصفه بأنه أحد أقوى وأعقد الشبكات المتواجدة على مستوى العالم وأكثرها تنوعًا

أهم 13 منظومة عاملة بالدفاع الجوي المصري والذي تم وصفه بأنه أحد أقوى وأعقد الشبكات المتواجدة على مستوى العالم وأكثرها تنوعًا

لأول مرة، تقرير عن أهم 13 منظومة عاملة بالدفاع الجوي المصري والذي تم وصفه بأنه احد اقوي واعقد الشبكات المتواجدة علي مستوي العالم واكثرها تنوعاً.

أولاً: نظام الدفاع الجوي الصاروخي البعيد المدى S-300VM أنتاي 2500

قادرة على الاشتباك مع 24 طائرة أو 16 صاروخ باليستي في وقت واحد، بمعدل صاروخين لكل هدف وبقدرة اجمالية علي توجيه 48 صاروخا في وقت واحد.

ويستغرق تجهيز المنظومة 5 دقائق فقط وتمتلك سرعة رد فعل 7.5 ثانية فقط حتى بدء الإطلاق وقادرة على اطلاق صاروخ كل 1.5 ثانية، أي أنه بين كل صاروخ 1.5 ثانية فقط.

المنظومة قادرة كذلك على التعامل مع الأهداف المعادية التي تصل سرعتها إلى 14 ماخ.

تتكون البطارية الواحدة من مركبات قاذفة للصواريخ وعدة رادارات على النحو الآتي:

تطلق المنظومة صواريخ 9M82MDE/9M82ME بمدى 250 كيلو متر.
– تمتلك المنظومة عدة ردارات من ضمنها رادار للإنذار المبكر ثلاثي الأبعاد من نوع 9S15ME دو مدى 500 كيلو متر وارتفاع 60 كيلو متر.
– يمتلك الجيش المصري أربع 4 بطاريات من هذا النوع .

ثانيا : الباتريوت : Patriot ( pac 2 & 3)

المهام: إعتراض الصواريخ البالستية والصواريخ الجوالة والطائرات والطائرات بدون طيار
– السرعة: 5 ماخ بما يعني ٥ اضعاف سرعة الصوت (صاروخ PAC-3 MSE تصل سرعته إلى أكثر من 6 ماخ)
– الإرتفاع: 24.24 كلم (صاروخ PAC-3 MSE يصل إلى 36 كم.

صاروخ PAC-2: يبلغ طول الصاروخ 5 متر فيما يصل وزنة إلى 900 كيلوجرام منها 90 كيلوجرام مواد متفجرة وله نوعان وهما:

– صاروخ MIM-104C ، طور في نهاية الثمانينات، يبلغ مداه 160 كلم ( للطائرات ) و35 كلم (للصواريخ البالستية وكما له قدرات عالية بإعتراض الصواريخ الطوافة والطائرات بدون طيار)

– صاروخ MIM-104D ، دخل للخدمة عام 2002، أدخل عليه عدة تعديلات وتم تطوير قدراته، يبلغ مداه 160 كلم ويقوم بإعتراض الصواريخ البالستية من مسافة 70 كم.

صاروخ PAC-3: يبلغ طول الصاروخ حوالي 5 متر ووزنه يصل إلى 312 كيلوجرام منها 73 كيلو جرام من المواد المتفجرة.

– صاروخ MIM-104F يبلغ مداه 70 كل ويقوم بإعتراض الصواريخ الباليستية من مسافة 35 كلم
– صاروخ MIM-104 PAC-3 MSE يبلغ مداه إلى 140 كلم ويقوم بإعتراض الصواريخ البالستية من مسافة 70 كلم

ثالثاً: منظومة البوك أم 2

– يمكن لرادارها كشف الأهداف الجوية على بعد 150 كم، وصواريخها متوسطة المدى.
2- الاشتباك مع الأهداف بالصواريخ في مدى يتراوح بين 3 إلى 45 كم، على ارتفاع يبدأ من 15 مترا حتى 25 كم.
3- يمكن للمنظومة أن تشتبك مع 24 هدف جوي في آن واحد.
4- تضم المنظومة 6 وحدات إطلاق كل منها مجهز بـ4 صواريخ، إضافة إلى وحدة القيادة والسيطرة والرادار، بحسب موقع “ديجل” الأمريكي، إضافة إلى إلى أكثر من 6 وحدات أخرى، لإعادة التحميل بالصواريخ بعد الإطلاق.
5- سرعة صواريخها تصل إلى 1.2 كم/ الثانية، ولا تحتاج أكثر من 12 ثانية للرد على التهديد الجوي بعد اكتشافه.
6- يمكنها ضرب المروحيات والصواريخ المجنحة و الباليستية والمقاتلات بصواريخ موجهة طراز “9 إم 317″، طولها 5.5 مترا، وقطرها 86 سم، وتحمل رأسا حربيا شديد الانفجار وزنه 70 كغم، بحسب موقع ” أرمي تكنولوجي” الأمريكى.
7- وتصل سرعة المركبة الحاملة للصواريخ إلى 65 كم/ الساعة، ويصل مداها إلى 500 كم، بحسب موقع “ميليتري توداي” الأمريكي.
8- تعمل تلك المنظومة في 6 دول هي روسيا والصين، ومصر، وسوريا، وأوكرانيا، وفنزويلا، بحسب ما ذكره موقع “ديجل” الأمريكي.
9- تصل كفاءة إصابة الهدف بصواريخ المنظومة الروسية إلى 95 في المئة، ويمكن إعداده للعمل خلال 5 دقائق فقط.

رابعًا: المنظومة الالمانية IRIS-T-SLM:

1) هو نظام دفاع جوى متوسط المدى مداه 40 كم و إرتفاعه 20 كم
2) يمتاز النظام بالتصميم الديناميكى و هو ما يمنحه إنسيابية و مرونة فى الحركة
3) يمتاز بسهولة نقله براََ و جواََ و بحراََ عن طريق شحنه على متن الطائرات أو السفن
4) يتميز النظام بالقدرة العالية على مقاومة الإجراءات الإلكترونية من إعاقة و تشويش
5) يتكون النظام من وحدة تحمل 8 حاويات للصواريخ بنظام إطلاق عمودى VLS و هو ما يمكنه من توفير الحماية بزاوية 360 درجة على المدى المتوسط ضد التهديدات الجوية من طائرات و مروحيات و صواريخ و قنابل ذكية موجهة و طائرات بدون طيار UAV
6) النظام مزود برادار من طراز GIRAFFE من شركة SAAB السودية الشهيرة
7) النظام مزود بداتا لينك DATA LINK توفر التحديث المستمر لبيانات الهدف الجوى أثناء الطيران و مزود بنظام ملاحة بالقصور الذاتى INSعن طريق نظام تحديد المواقع العالمى GPS
8) الصاروخ مزود بمحرك واحد مع نظام للدفع الموجهة مما يعطيه قدرة ممتازة على المناورة
10) يجمع النظام ما بين التوجيه الرادارى و التوجية عن طريق نظام التصوير بالأشعة تحت الحمراء بحيث يتم توجيهه إلى منتصف المسار بالتوجيه الرادارى ثم باقى المسار عن طريق الباحث الحرارى ، و عند الجمع ما بين طريقتى التوجيه هذه و بالذات الباحث الخاص بالتصوير السلبى بالأشعة تحت الحمراء لا يمكن أن يتأثر تتبعة للهدف عن طريق المشاعل الحرارية FLARES

خامساً: منظومة هوك

نظام HAWK هو نظام دفاع جوى امريكى الصنع كانت مخصصة فى الاساس لتدمير طائرات العدو ولكن لاحقا تم تعديله لتدمير الصواريخ ايضا , تتلخص منظومة الهوك فى عده اشياء تتمثل فى رادار بحث وتتبع نبضى واخر عن طريق الموجات المتصلة الى جانب رادارين ادارة نيران والقاذف يحمل 3 صواريخ هوك يتم التحكم فى إطلاق الصواريخ يدويًا أو أوتوماتيكيا عن طريق رادار إدارة النيران ، تم مرور منظومة الهوك بعدة تحديثات من الرادار ومن زيادة الحماية من التشويش وايضا الصاروخ حيث و هو ما زاد مدى المنظومة من 25 كيلومتر إلى 40 كيلومتر والمدى الرأسى الى 20 كيلومتر ويحمل راس انفجارى اثقل وزن 74 كيلوجرام يحتوى على 14000 شظيه عند التفجير تنطلق الشظايا بسرعة 2000 متر بالثانية الى جانب نظام توجيه اصغر واخف فى الوزن كل ذلك ساهم فى رفع كفاءة وقدرة الصاروخ على زيادة نسبة القتل من اول مرة بنسبة لا تقل عن 85 بالمئة.

اعتمدت مصر مع التحديث الأخير من منظومة الهوك وهو الاعتماد على رادار الانذار المبكر TPS-59(V)3 3D surveillance radar وذلك لمواجهة الصواريخ الباليستية حيث يعتقد بان الرادار يمكنه كشف صاروخ باليستي على ارتفاع 152 كم من مدى 740 كم

المواصفات العامة
مدى الرصد للمنظومة: أكثر من 122 كيلومتر
مدى التصدى للاهداف : 1.5 كيلومتر إلى 40 كيلومتر
المدى الرأسي: من 60 متر الى 20 كيلومتر
عدد الصواريخ بالبطارية الواحدة : 36 صاروخ

سادساً: منظومة سكاي جارد آمون المصرية

تتكون بطارية النظام آمون المصرية من مدفعين وقاذفين ويتكون كل قاذف في بطارية آمون المصرية من 4 صواريخ ومركز قيادة للتحكم بالمنظومة. والنظام آمون المصري قادر على التعامل مع 3 أهداف جوية في وقت واحد بالصواريخ والمدفعية ، ووحدة آمون المصرية قادرة على إطلاق 6 صواريخ مرة واحدة، كما أن نظام آمون المصرية له سرعة رد فعل تقدر ب 4.5 ثانية للمدفعية و 8 ثوان للصواريخ.

وتم تطوير المنظومة بالتعاون مع شركة رايثون العالمية عن طريق إضافة بود إلكتروني جديد للتصدي لصواريخ كروز وإستطاعت المنظومة القيام بإطلاق ناجح لصاروخ AIM 7M والتصدي لطائرة بدون طيار ، وقد بدأ تطوير البود الإلكتروني الجديد لمصر في عام 2004 وكان الهدف من التطوير إضافة القدرة على المعالجة الرقمية بدلا من مستقبل الأنالوج القديم وهو ما يعطي القدرة على تتبع الأهداف في ظل وجود ضوضاء وتداخلات خادعة.

وقد تم إدخال التعديلات الجديدة على بطاريات آمون المصرية ، ومؤخرا تم تطوير المنظومة مرة أخري بعد حرب 2006 فى لبنان.

سابعاً: منظومة التور أم 2

أصبحت منظومات ” تور إم-2″ الصاروخية الروسية إحدى أهم منظومات الدفاع الجوي في العالم بعد أن أثبتت كفاءتها كأداة فعالة لاعتراض وتدمير مختلف أنواع الأهداف الجوية الكبيرة والصغيرة.

ومن أكثر ما يميز هذه المنظومات إمكانية تركيبها على عربات مجنزرة قادرة على العمل في أقسى الظروف المناخية والحركة بسرعة تصل إلى 65 كلم/ساعة على الطرق الممهدة وبسرعة 35 كلم/ساعة في المناطق الوعرة.
كما يمكن تركيب هذه المنظومات على عربات مدولبة تصل سرعتها إلى 80 كلم/ساعة، أو على منصات ثابتة أو منصات محمولة على السفن والقوارب الحربية.

وتحمل هذه المنظومات صواريخ مزودة برؤوس حربية شديدة الانفجار يمكنها التعامل مع الأهداف الطائرة كالطائرات والمروحيات والصواريخ المجنحة وحتى الدرونات الصغيرة على مسافات تصل إلى 12 كلم، وارتفاعات تتراوح ما بين 10 أمتار 6000 متر.

وتستطيع منظومات “تور إم-2” المحمولة على عربات متحركة الاشتباك مع الأهداف المعادية خلال 10 ثوان فقط أثناء الحركة، لتكون أداة ممتازة لحماية وحدات المشاة والمدرعات أثناء تنقلها في المعارك، كما يمكن الاعتماد عليها في حماية النقاط العسكرية ومنظومات الدفاع الجوي البعيدة المدى كـ “إس-300″ و”إس-400”.

ويمكن لرادارات هذه المنظومة معالجة بيانات 48 هدفا في وقت واحد، والاشتباك مع 10 أهداف، كما تتميز صواريخها بأنها تنطلق عموديا لتغير مسارها بعد الانطلاق ما يمنحها قدرة عالية على المناورة والتصدي للأهداف التي تطير على ارتفاعات منخفضة.

ثامناً: منظومة بيتشورا ام 2

نظام صواريخ دفاع جوي متوسط المدى S-125 يستخدم ضد الأهداف الجوية المنخفضة و الاهداف البرية و البحرية الواضحة للرادار. تعمل هذة المنظومة ضد الأهداف الجوية المعقدة ضمن بيئة شديدة التشويش
منظومة بيتشورا 2TM تستخدم صواريخ S-125 المتقدمة برأس حربي شديد الانفجار وتحتاج المنظومة 25 دقيقة فقط للتركيب و البدء بقتل الطائرات. يمكن للنظام ضرب أكثر من هدف جوي بوقت واحد و بسرعة قياسية.

سرعة الصاروخ: 900 م بالثانية
المدى القاتل: 35 كم
إرتفاع القتل: من 0.02km to 25km فوق سطح البحر
مزودة برادار دوبلر للكشف و الرصد و الملاحقة و الاستهداف SNR-125-2TM و يمكن لهذا الرادار إكتشاف و ملاحقة الأهداف من مسافة 100 كم
والمنظومة مجهزة بنظام كاميرات بصرية حرارية و أجهزة تتبع تلقائي للأهداف
و نظام عرض عالي الدقة للمعلومات
مصر قامت بتطوير جميع ما لديها من البتشورا الى مستوى البتشورا 2m
هذا بخلاف ان تم شراء بعض الوحدات من روسيا فى اوائل عام 2012 بلغت 70 بطارية
نظرا لقوة المنظومة واثبات كفاءة كبيرة جدا وهذه المنظومة التي اسقطت المقاتلة الشبحية الامريكية في فيتنام .

تاسعاً: منظومة الكورتال Crotale أو “الأفعى المُجلجلة”

نظام دفاع جوي فرنسي قصير المدى، مُدولب ذاتي الحركة، مضاد للتهديدات الجوية المُقتربة والطائرات على ارتفاعات منخفضة.

قام المهندسون والفنيون العسكريون المصريون بدمج 20 تعديلاً على الصاروخ النظام الأساسي R.440 وعلى نظام كروتال نفسه، ونتج عنها نسخة جديدة تم تسميتها في الأصل “الكروتال العربي Arab-Crotale” وحملت التعريف TSE-5100.

وافق الجانب الفرنسي على دمج هذه التعيلات على كل عمليات إنتاج المنظومة والصواريخ. وقام أيضاً بمنح مصر عقداً للإنتاج المُشترك وتعويضاً مالياً صحياً، وذلك كمكافأة على مجهوداتها البحثية في تعديل وتطوير نظام كروتال.

نتج عن التعديلات زيادة السرعة والمدى وتحسين المناورة للصواريخ لتحمل النسخة الجديدة اسم R.460. وفي الفترة 1981 – 1983، قامت شركة “طومسون” ببناء أنظمتها الجديدة على أساس هذه التعديلات، بالإضافة إلى دمجها على النسخة التي طلبتها المملكة العربية السعودية تحت إسم “شاهين” والتي اختلفت في كونها مُجنزرة محمولة على شاسيهات دبابات AMX-30 بدلاً من المركبات المُدولبة، مع تزويدها بـ6 صواريخ بدلاً من 4 في النسخة الأساسية.

في عام 1988 منحت شركة “طومسون” الهيئة العربية للتصنيع، عقداً لإنتاج 320 حاوية قاذفة للصواريخ لصالح نظام الدفاع الجوي السعودي ” شاهين ” المُشتق من نظام كروتال.

تعمل المنظومة عن طريق رصد الأهداف بواسطة الرادار والكاميرات التليفزيونية والحرارية، ويتم توجيه الصواريخ بنظام الأوامر من خلال وصلة بيانات راديو رقمية.

يمتلك الصاروخ رأساً حربياً يزن 14 كغ ذات شحنة شديدة التدمير متشظّية مُركّزة مع صاعق تفجير تقاربي يعمل بالأشعة تحت الحمراء ينشط عن تفجيره عند استشعاره بقرب الهدف من مسافة 350 متراً، وهناك صاعق آخر احتياطي لتفجير الصاروخ بالإلتقاء بالهدف، وتسل سرعة التشظي عند الانفجار 2300 متر/ث ويمتد تأثيرها القاتل في دائرة نصف قطرها 8 متر.

ويعمل علي المنظومة المصري الصاروخ R.460: وهو النسخة التي تم تطويرها بعد التعديلات المصرية على منظومة كروتال ويبلغ طوله 3 متر ووزنه 105 كغ وتبلغ سرعته 2.5 ماخ ويصل مداه إلى 14 كم وأقصى ارتفاع 4.5 كم وأقصى قدرة للمناورة على مسافة 8 كم هي 20 G.

عاشراً: منظومة أفينجر الامريكية 

تتكون منظومة الأفينجر أميركية الصنع من برج مُتحرك محمولة على مركبات هامفي Humvee مُتعددة المهام وتحتوي على:

• قاذفين رباعيين مزودين بـ8 صواريخ طراز ستينجر FIM-92 Stinger قصير المدى ذات باحث ذات نظام فحص ثنائي الألوان بلواقط بالاشعة تحت الحمراء Infrared IR والأشعة فوق البنفسجية Ultraviolet UV حيث يقوم باحث الاشعة تحت الحمراء بتتبع العوادم الساخنة الصادرة من محرك الهدف، في حين ان باحث الاشعة فوق البنفسجية يقوم بتتبع الاشعاع الحراري الصادر من الهدف. ويبلغ مدى الصاروخ 8 كم ويصل الى ارتفاع 3.5 – 3.8 كم وتبلغ سرعته القصوى 2700 كم / س، ويمكنه التعامل مع مختلف التهديدات الجوية مُتصمنة الصواريخ الجوالة والطائرات بدون طيار والطائرات المقاتلة والمروحيات.

• رشاش ثقيل عيار 12.7 مم طراز FN M3P ( مُشتق من الرشاش الشهير M2 Browning ) ذات نظام آلي للتحكم عن بعد من كابينة سائق مركبة الهامفي او بواسطة فرد الرماية داخل البرج المُتحرك، ويبلغ مُعدّله النيراني 1200 طلقة / دقيقة.

• منظومة الرصد والتهديف والتي تتكون من نظام رصد بالاشعة تحت الحمراء FLIR Forward Looking Infrared ونظام تحديد المدى بالليزر LRF Laser Range Finder ونظام فيديو للتتبع الاوتوماتيكي AVT Automatic Video Tracker ونظام بصري خاص بفرد الرماية Optical Sight مزود بمستشعرات تنشيط الباحث الحراري في الصاروخ وأيضا مؤشرات الأوامر وفتح حاويات الإطلاق واخيرا نظام شبكي يقوم بتأكيد امساك الصاروخ للهدف، مضافاً اليه نظام تعريف العدو والصديق IFF.

ويتم التحكم في انظمة الكشف والتهديف والتتبع عن طريق كمبيوتر تحكم يحمل اسم ACE Avenger Control Electronics يوجد في قمرة الرماية بالبرج المُتحرك، ويمكن التحكم في المنظومة بأكلمها عن بعد من مسافة تصل الى 50 متر.

وتستطيع المنظومة ان تُطلق حتى 4 صواريخ متتالية على الهدف، وتتميز بقدرتها على الاشتباك اثناء الحركة بسرعة قصوى 35 كم / س.

الحادي عشر: منظومة شبرال Chaparral

شبرال هو نظام امريكى للدفاع الجوى قصير المدى وهو مخصص لاصطياد الأهداف القريبة وشديدة الانخفاض ويستخدم النظام ليكون بمثابة point defense للاهداف المكلف بحمايتها , المنظومة عبارة عن ناقلة أحد مشتقات ال m113 مركبب عليها برج متحرك به 4 صواريخ جاهزة للاطلاق MIM-72 الذى تم اشتقاقة من الصاروخ AIM-9D وهو صاروخ ارض جو الصاروخ ذو توجيهه بالاشعة تحت الحمراء ويستطيع الالتحام مع المقاتلات والطائرات الهيليكوبتر والطائرات بدون طيار.

توجيه المنظومة يتم عن طريق نظام يعرف ب FLIR وهو نظام مهم وفعال وله مميزات كثيرة حيث يستحيل كشفة من قبل العدو لانه يلقط الطاقة المنبعثة من الهدف ولا يبعث طاقة لذا لا يمكن رصد المنظومة راداريا و يستطيع تتبع الحرارة تليفزيونيا و يستطيع الرؤية خلال الضباب والدخان الكثيف وتحت كل الظروف الجوية التى قد تسبب اعاقة فى رؤيه الهدف وتتبعه.

يعتبر الصاروخ MIM-72 من الصواريخ الخفيفة التى تتميز بتوجية fire-and-forget اضرب وانسي الى جانب قدرته العاليه على المناوره وسرعتة العالية , يطلق الصاروخ على الاهداف التى تدخل فى مداه عن طريق تتبع الحرارة فى الهدف , تملك مصر النسخ التالية من الصاروخ وباعداد كبيره MIM-72E,MIM-72H,MIM-72c واهم ما يميز تلك النسخ انها تملك smokeless motor وهو ما يحسن الرؤيه بشكل كبير مما يسمح باطلاق عدده صوارخ فى وقت واحد كذلك زياده المدى عن النسخ الأولية.

يتم دعم المنظومة بالجيش المصرى برادار trackstar مركب على مدرعة m113 لتكشف الاهداف من مدى مناسب قبل دخولها فى مجال الشابرال وهذا الرادار يعمل على حيز D-band ومدى كشفة 60 كم.

في سبتمبر2002 تعاقدت مصر على 12 رادار AN/MPQ-64 SENTINEL و 12 نظام AN/VRC-92E SINCGARS radio وذلك لاحال للرادار SENTINEL بدلا من TRACKSTAR.

يبلغ وزن المنظومة 14 طن وتصل سرعتها الى 35 كم بالساعة وتستطيع تخزين 8 صواريخ وبها نظام حماية NBC
وتسطيع المنظومة التعامل مع الاهداف و التصدي لها واسقاطها من مسافة 12 كم

الثانية عشر: منظومة طير الصباح المصرية للدفاع الجوي

طير الصباح هو النسخة المصرية المطوّرة من نظام الدفاع الجوي المركزي ” SA-2 ” السوفييتي العريق ، حيث كان يمثل اساس حائط الصواريخ المصرية في حرب الاستنزاف وحرب اكتوبر قبل انضمام منظومات سام-3 وسام-6 لألوية الصواريخ المنتشرة على طول خط القناة.

النسخة المصرية مشتقة في الأساس من احدث نسخة روسية ظهرت والمعروفة بـ” S-75M Volga ” حيث كانت التسخة القديمة تُعرف بـ” S-75 Dvina ” ، والصواريخ المصرية على وجه الدقة من الإصدار ” V-759 ” أو ” 5V23 ” الذي يرفع المنظومة للمستوى ” S-75M2 ” وتعريفه لدى حلف الناتو ” SA-2F Guideline Mod 5 “.

يبلغ المدى الأقصى لصواريخ نسخة ” طير الصباح ” حوالي 66 كم ويصل سقف الارتفاع الى 35 كم والسرعة القصوى 3200 كم / ساعة وتمتلك رأس حربي متشظي شديد الانفجار High Explosive Fragmentation مع ذات طابة تقاربية Proximity Fuze وكذلك يمكن اضافة طابة تصادمية او تعمل بالاوامر Contact / Command Type Fuze ، ويزن الرأس الحربي 200 كج ، ونظرا لضخامته فهو يولّد موجة انفجارية متشظيّة هائلة يمكن ان يصل نصف قطرها الى 65 متر كمنطقة قتل للطائرات المقاتلة على الارتفاعات المتوسطة ويمتد تأثيرها الى نصف قطر يبلغ 100 – 120 متر كمنطقة اصابة ، وأما على الارتفاعات الشاهقة فيصل نصف قطرها الى 244 متر بسبب تخلخل الهواء وقلة كثافته في هكذا ارتفاعات.

خضعت المنظومة لتطوير جديد بالتعاون مع الصين التي تملك هي الاخرى نسخة خاصة بها تعتبر الافضل في العالم تحمل اسم ” HQ-2 ” يبلغ مداها 115 كم.

التطوير الجديد تضمن ادخال رادار صيني جديد لتتبع الاهداف وتوجيه الصواريخ يبلغ اقصى مدى له للرصد 120 كم ويمكنه تتبع الاهداف بكامل كفائته من مسافة 90 كم ويستطيع توجيه 6 صواريخ ضد 3 اهداف في وقت واحد بمعدل صاروخين لكل هدف ويحمل اسم KS-1A أو H-200 وبذلك يمنح الصواريخ مدى اشتباك اكبر من 66 كم يمكن ان يصل إلى 80 كم.

كذلك شمل التطوير تغيير محركات والبواحث الرادارية في رؤوس الصواريخ.

المنظومة مزودة برادار FAN SONG للرصد والتتبع والاطلاق والتحكم النيراني ويستطيع رصد الاهداف الجوية من مسافة تبلغ 75 كم – 150 كم ( مصر تملك النسخة الاحدث منه FAN SONG-F ) حسب الظروف الجوية بالاضافة لامكانه تتبع 6 اهداف في وقت واحد وتم تطويره بهوائيات استشعار وانظمة مقاومة للتشويش الالكتروني للطيران المعادي ECCM Electronic Counter-Countermeasures.

المنظومة ملحق بها ايضا رادار اخر طراز P-12 SPOON REST للانذار المبكر والتتبع يبلغ مداه الكاشف حوالي 275 كم وسقف الارتفاع 28 كم .

أيضا يعمل مع المنظومة رادار PRV-11 Side Net لكشف الاهداف على الارتفاعات الشاهقة ويبلغ مداه 180 كم وسقف الارتفاع 32 كم.

الثالثة عشر: منظومة الدفاع الجوى المصرية “سيناء 23”

هذه المنظومة هى واحدة من التعديلات الناجحة جدا و الفعالة التى ادخلتها مصر على المدرعة الامريكية الشهيرة M-113 و التى تمتلكها مصر بكثرة ، و هى ايضا من اكثر منظومات الدفاع الجوى المصرية احاطة بالسرية ، بالاضافة لمنظومة “النيل 23”.

فى بداية الثمنينيات ، احتاجت مصر الى وحدات دفاع جوى اكثر مرونة و فاعلية لمرافقة الارتال المدرعة و حمايتها من العدائيات الجوية المنخفضة و المنخفضة جدا ، و كانت مصر وقتها تمتلك فائض كبير من مدافع ZU-23 السوفيتية ، ففكرت فى دمجها مع مدرعات M-113 و صواريخ عين الصقر ، و هى صواريخ دفاع جوى مصرية الصنع ، و تعتبر تطوير مصرى للصاروخ الروسى الشهير المحمول على الكتف SAM-7 ، و قد اعترف الروس انفسهم بتفوق الصاروخ المصرى على نظيره السوفيتى ، فقد اضيف له خاصية تعريف العدو من الصديق ، و انظمة لمقاومة التشويش الحرارى الدفاعى من الطائرات ، و اجهزة رؤية ليلة ، و محدد لمدى فاعلية الصاروخ مقابل الهدف فى ساحة المعركة .. و هى ميزة مهمة جدا بالمناسبة لتقليل الفاقد فى الصواريخ خلال المعركة .

واختارت مصر انظمة رادار و تتبع بصرى و رؤية ليلية ، من انتاج شركتى داسو و تومسون الفرنسيتين، لدمجهما مع المنظومة على برج متحرك، بالاضافة لانظمة مقاومة التشويش و تعريف العدو من الصديق.

و تتألف منظومة سيناء 23 من وحدة رادار و كشف تتبع ، تتصل ب عدد 3 الى 4 بطاريات صواريخ و مدفعية ، و تحمل كل وحدة 6 صواريخ عين الصقر محلية الصنع ويبلغ مداها من 800 م الي 4200 م و يبلغ ارتفاعه من 50 متر إلى 2000 متر.

بالإضافة لمدفعين عيار 23 مم بمعدل نيران: من 800 – 1000 طلقة، في الدقيقة والسرعة الطلقه 970 م/ث
وقد خضعت المنظومة لاختبارات قاسية في بيئات عدائية وفي ظروف تشويش مختلفة وأثبتت جدارتها وكفاءتها ، قبل إدخالها الخدمة فى عام 1989 ورغم قلة المعلومات عن هذه المنظومة ، فإنه يعتقد أن مصر تمتلك ما يقرب من 40 منظومة من هذا الطراز.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    نظرة سريعة ومختصرة حول القدرات الصاروخية الصينية

    نظرة سريعة ومختصرة حول القدرات الصاروخية الصينية

    مصر تتسلم عدد كبير من صواريخ كروز بعيدة المدى من طراز سكالب Scalps الأوروبية،، تعرّف على عددها

    مصر تتسلم عدد كبير من صواريخ كروز بعيدة المدى من طراز سكالب Scalps الأوروبية،، تعرّف على عددها