in

هل مقاتلات الرفال الهندية ستحد من تفوق سلاح الجو الباكستاني ؟

هل مقاتلات الرفال الهندية ستحد من تفوق سلاح الجو الباكستاني ؟

في البدايه عزيزي القارئ يجب أن تعرف أولا لماذا ينتصر الطيارين الباكستانيين في مواجهة الطيارين الهنود. السر يكمن في الأسلوب المتبع من سلاح الجو الباكستاني وهي الخروج في تدريبات دولية مكثفة مع مستخدمين لمقاتلات شرقية وغربية.

 

والأهم على الإطلاق هي تدريبات شاهين مع الصين وأفضل مثال كانت تدريبات شاهين 2020. فبمواجهة الطائرات الصينية بأنواعها المختلفة وبالأخص السو 30 والنسخة الصينية الأكثر تطورًا وهي الجا 11 بي المكافئة للـ”سو 30 اما كا اي” الهندية نظريًا وتزيد بصواريخ “بي أل 15 PL” وردار ايسا كما ايضا “الجا 10 سي” وهي التي تكافئ نظريًا أيضًا الرفال الهندية يتعرف الباكستانيين على التكتيكات الشرقية ويدرسوها جيدًا ليتم نقلها إلى مدرسة القتال الجوي المعروفة باسم COMBAT COMMANDERS SCHOOL (CCS) لتقوم الأسراب المعادية التي تمثل دور المعادي aggressors بتمثيل هذه التكتيكات ضد باقي الأسراب لسلاح الجو الباكستاني مثل السرب السابع الباكستاني bandits ليتم ابتكار التكتيكات التي تمكنهم من مواجهة مختلف الأهداف الجوية الشرقية وبالمثل إذا اشترك في تدريبات ضد اسلحه جو غربيه مثل تدريبات نسر الاناضول في تركيا ليتم مواجهه التكتيكات الغربيه وايضا نقلها لمدرسه الـ ccs وايجاد التكتيكات القادرة على مواجهتها ونقلها لباقي الأسراب، بجانب أيضا إطالة ساعات الطيران والدراسة للطالب في سلاح الجو باعطائه ساعات طيران علي مختلف الطائرات التدريبيه ذات محرك وذات محركين مرورا بطائرات مقاتله قديمه تم تحديثها ميراج 5 /3 و الإف 7 والنخبة فقط من يصعدوا لأسراب الصف الاول من طراز اف ١٦ بمختلف نسخها حيث يبداء من ocu ويمر إلى mlu حتي يصل الـ 52

 

بجانب ذلك يشارك سلاح الجو الباكستاني في تدريبات كثيره جدا خارج أراضيهم مع حلفاؤهم حيث شاركو في تدريبات العلم الاحمر في امريكا ونسر الاناضول التركي ومع دول الخليج في النسر الحديدي ولقاء النسور في الاردن ومع طيران البحريه الفرنسيه الخ الخ للجمع ما بين التكتيكات الشرقيه والغربية مما يؤهل الطيارين الباكستانيين بتميز أسلوبهم بالجمع ما بين تكتيكات الاشتباك بعيد المدي bvr وقريب المدى wvr في اسلوبهم
كل هذه الاسباب هي ما ترجح دائما كفه الباكستانيين في اي نزاع مستقبلي مع الهند علي مستوي الحروب الجويه فالطيارين الهنود سيقوموا بتنفيذ تكتيكات معروفه للباكستانيين وقد قاموا بابتكار اساليب لمواجهتها وقد واجهوها من قبل في تدريبات مع الصين ولكن حسب المصادر الصينيه فأن التدريبات المقامه السنه الماضيه باسم شاهين تم طلب ان يقوم الطيارين الصينيين ان يقوموا بمحاكاه كامله للمقاتلات الرفال الهنديه وصواريخ الميتيور بواسطه مقاتلات الجا 10 سي وصواريخ البي ال 15 وأن يقوموا بمحاكاة السو 30 الهندية بواسطه الجا 10 بي المطورة بردار إيسا وصواريخ بعيده المدي من نوع بي ال ١٥ ايضا لتقوم تشكيلات مختلفه منها في معارك تدريبيه ضد المقاتلات الباكستانية

 

ولكن هل ذلك مفيد ؟

 

في الحقيقه هو مفيد نظريا وليس عملياتيا والسبب في الآتي:

أولاً الاستفادة الوحيدة للطيارين الباكستانيين أن يكونوا في وضع جديد لم يعتدوه في المعركة البعيدة المدى بأنهم سيكونوا في الوضع الدفاعي وليس امتلاك ابعد مدى مع أفضل نسبة إصابة ولكن سينقلب الوضع ليكونوا ثاني من يطلق وليس الأول كما اعتادوا.

ثانيا هي مجرد استفاده نظريا وذلك بسبب الفارق الكبير بين جوده التكنولوجيات الغربيه للمنظومات الفرنسيه والاوروبيه وحتي الروسيه الموجوده علي مقاتلات الرفال والسوخوي الهنديه شامل التسليح وحتي تكتيكات القتال الجوي للمعركه البعيده بالمقارنة مع مثيلها الصيني

 

الهنود نجحوا أن يعودوا لرفع المستوى لسلاح الجو بدمج الرفال ولكن التصرف الصحيح والواقع للباكستانيين هو قد نفذوه من قبل وهو التدرب مع المثيل فالتدريبات الصينيه ما هي الا فكره مبدئيه لمحاكاه الواقع ولكن التدرب مع مقاتلات رفال او تايفون سيسهل الامر كثيرا ولعل الباكستانيين قد قاموا بالفعل بالتدرب بالفعل مع الرفال النسخه البحرية أثناء مرور الحاملة الفرنسية شارل ديجول بالقرب من باكستان في 2006 بجانب أيضًا سهولة وصول الطيارين الباكستانيين لمقاتلات الرفال القطرية المماثلة للنسخة الهندية وقيادتها.

 

وكل ذلك المجهود سيبذل لان مقاتلات الرفال الهنديه ليست بالخصم السهل في المعركة القادمة نظريًا بغض النظر عن مستوى الطيار الهندي ولكنها مقاتلة سيكون من الصعب التفوق عليها في المعركة بعيدة المدى بسبب امتلاك الصواريخ الميكا والميتيور صاحبة المدى الأبعد والأعلى نسبة إصابة من الأمرام الأمريكي على المقاتلات الاف 16 أم ال يو وبلوك 52 الباكستانية.

بجانب ردار الايسا الذي من الصعب التشويش عليه ومنظومه الاسبيكترا التي تستطيع التشويش بكفائه علي المقاتلات المعاديه بجانب رصدها وتتبعها وتوفير الحمايه اللازمه للمقاتله ضد الصواريخ المعادية.

 

أيضًا أحد أهم الأسباب هو معرفة الهنود للإف 16 حق المعرفة بسبب التدرب مع المقاتلات السنغافورية وقد تفرقوا بالفعل عليها في التدريبات والمشاركة في تدريبات حديثة مع الإف 16 الإماراتية بلوك 60 وهي تدريبات علم الصحراء مع الإمارات أثناء شهر مارس 2021 وغيرها مع التايفون الإنجليزية.

 

إذًا فالتحدي صار أعظم أمام طياري باكستان الصفوة وبالأخص من السرب 29 والـ 7 للأجريسور والسربين الـ 9 والـ 11 والـ 5 لمقاتلات الإف 16 هل سيقومون بالاستعداد جيدًا للنسخة الجديدة لسلاح الجو الهندي مع الرفال والميراج 2000 تي اتش والسو 30 ؟ سننتظر لندرس ما قد يحدث

 

د/مينا عادل

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    الصين تطور أسراب فرط صوتية للتغلب على الدفاعات الصاروخية

    الصين تطور أسراب فرط صوتية للتغلب على الدفاعات الصاروخية

    الجيش الصيني ينشر لأول مرة فيديو إطلاق الصاروخ HJ-10 المضاد للدبابات المستنخ من صاروخ سبايك الإسرائيلي

    لقطات جديدة للاستخدام القتالي لصواريخ سبايك Spike-NLOS الإسرائيلية أثناء تدميرها دبابات أرمينيا بكل سهولة