in

LoveLove

تعرف على مقاتلة السيادة الجوية Su-35 المصرية بالتفصيل.. وهل تشكل فعلا خطراً على إسرائيل

مصر ستحصل على 26 مقاتلة سوخوي سو-35 المتطورة

مقاتلة السيادة الجوية Su-35 هي عبارة عن نسخة مشتقة ومطورة بشكل كبير من المقاتلة الأم Su-27. بدأ تطويرها في أوائل الثمانينيات. وحلقت لأول مرة في عام 1988 وكانت تعرف باسم Su-27M. وهي مقاتلة جيل من الجيل الرابع 4 ++. تعتبر Su-35 مقاتلة سريعة للغاية وذات قدرة عالية على المناورة وتتمتع بمدى طويل جدًا وقدرة عالية على الارتفاعات وتسلح ثقيل.

الإصدارات والنسخ

 

الإصدار Su-27M
تم إنتاجه بين عامي 1988 و1995. تم بناء ما مجموعه 12 طائرة بما في ذلك 9 طائرات ما قبل الإنتاج تم تحويلها من هياكل طائرات Su-27 و3 طائرات تم إنتاجها كانتاج تجريبي، وكانت مزودة بمحركات طراز AL-31FM. لكنها لم تصل هذه النسخة الأولية إلى الإنتاج على نطاق واسع. وفي وقت لاحق أعيد تسميتها ليصبح اسمها Su-35.

الإصدار Su-37

يسميه الغرب Flanker-E، وهو تطوير إضافي للاصدار Su-27M الأسبق. حيث تم اضافة محركات دفع موجه طراز AL-31FP تجريبية، تم تزويدها لاحقًا بمحركات AL-31F ذات الإنتاج القياسي، مما زاد من الأداء والقدرة على المناورة، واليكترونيات طيران محدثة، ونظام طيران رقمي، وقمرة قيادة زجاجية، مع رادار طراز N011M.

قامت برحلتها الأولى في عام 1996، وقد تم بناء نموذجين اثنين فقط بسبب محدودية التمويل ونقص الطلبات. وتحطمت احداها في عام 2002 بسبب عطل، مما أدى إلى إنهاء البرنامج.

الإصدار Su-35UB

نسخة تدريبية بمقعدين تميزت بالجنيحات الأمامية، والذيول الرأسية الأطول من الـ Su-27M وجسم أمامي واليكترونيات مماثل للـ Su-30MKK، لكن مع نظام طيران بالسلك لاستيعاب الجنيحات الأمامية، ومحركات دفع موجه طراز AL-31FP. وعلى الرغم من كونها طائرة تدريب، الا أنها لاتزال تحتفظ بالقدرات القتالية بالكامل. وقد تم تم بناء طائرة واحدة في أواخر التسعينيات.

الإصدار Su-35BM

نسخة محسنة ومعدلة بشكل كبير جدا على أساس هيكل الـ Su-27، وتميزت بتعديلات كبيرة على هيكل الطائرة، بما في ذلك إزالة الجنيحات الأمامية والفرامل الهوائية الظهرية، مع بعض تقنيات الـ Su-37، ومحركات دفع موجه طراز AL-41F1S، وحصلت لأول مرة على الرادار الضخم المحدث طراز Irbis-E، وقمرة قيادة بتصميم جديد.

الإصدار Su-35S

نسخة محسنة أخرى من الـ Su-35BM. قامت هذه الطائرة بأول رحلة لها في عام 2008. تم إنتاجها بكميات كبيرة. ويتم استخدامها من قبل القوات الجوية الروسية والصين وطلبتها مصر مؤخرا.

البدن والقدرة على التخفي

تم تحسين هيكل الطائرة باستخدام سبائك التيتانيوم، واستخدام المواد المركبة في بعض الأماكن، مما أدى إلى انخفاض الوزن بنسبة 20٪، واطالة عمر الخدمه الى 6000 ساعة، يتحمل اشد المناورات وهيكلها مخصص للقتال التلاحمي. وتم زيادة سعة الوقود الداخلية من 11.000 الى 14.300 كيلوجرام.

تم طلاء الهيكل بالكامل، ومدخل الهواء، والمرحلة الأمامية لضاغط المحرك، بطبقات من المواد الماصة للرادار RAM، ومعالجة القبة بمواد موصلة للكهرباء لمنع انعكاس موجات الرادار. وقد ساعدت هذه الإجراءات على تقليل البصمة الرادارية بين 0.7 و 1 متر مربع. بينما تم تركيب مواد خزفية في الأجزاء التي تصل إلى درجات حرارة مرتفهة جدا كعادم المحرك.

المواصفات

الأبعاد والحجم:
– الطول: 21.9 متر
– الارتفاع: 5.9 متر
– باع الجناح: 15.3 متر
– مساحة الجناح: 62 متر مربع
– الوزن الفارغ: 19000 كيلو جرام

الأداء

– السرعة القصوى: 2.25 ماخ
– المدى: 3600 كيلو متر، و4500 كيلومتر مع خزانات الوقود الخارجية
– سقف الطيران: 18000 متر
– حدود المناورة والجاذبية: +9
– معدل الصعود: +280 متر كل ثانية
– تحميل الجناح: 500.8 كيلو جرام لكل متر مربع بوقود داخلي كامل
– الدفع / الوزن : 0.92 بوقود داخلي كامل

قمرة القيادة

تعتبر قمرة قيادة الـ Su-35 الافضل بين المقاتلات الروسيه التي تم تصنيعها بجميع انواعها و طرازاتها. وتنافس نظيرتها في الـ F/A-18E/F وF-15SE وتتفوق على الـ F-16 بجميع طرازاتها، وتتفوق على قمرة قيادة الـ Rafale أيضا بفضل شاشاتها الأكبر حجما. وتحتوي على الآتي:

– عصا تحكم مركزية بها مجموعة من الأزرار. تتيح للطيار المبادلة بين نظام التحكم الآلي ACS واليدوي، واختيار وضع المهمة وتحديد أوضاع إلكترونيات الطيران والملاحة المناسبة، وتعديل وضع الطيران الى المسار الافقي، وزر إطلاق النار واعادة التذخير واطلاق المشاعل الحرارية أو الرقائق المعدنية لتضليل الصواريخ، والمناورة الفائقة والتحكم في المسار، والتحكم في موضع مؤشر الافق والتصويب على الشاشة.

– ذراع تحكم في نظام الدفع على يسار الطيار يتيح للطيار تغيير السرعة وقتما شاء أثناء المناوره. بالاضافة الى 14 وظيفة مختلفة اخرى، مثل ادخال الأوامر، والتحكم في الراديو، واختيار الأسلحة.

– شاشتين من الكريستال السائل طراز MFI-35 عالية الدقة مع لوحة تحكم متعددة الوظائف وفقًا لطبيعة المعلومات المعروضة. الأولى يمكن تقسيمها إلى عدة أجزاء لعرض كل المعلومات الضرورية حول مهمة الطيران والملاحة والأسلحة والحالة الفنية للطائرة. الثانية تستخدم لعرض معلومات أوضاع القتال الخمسة CCD، حيث يوفر كل وضع مجموعة محددة من المعلومات المعروضة على الشاشة واختيار الأسلحة المناسبة.

– عارض رأسي HUD طراز IKSh-1M لاظهار معلومات الطيران الأساسية، بما في ذلك الارتفاع والسرعة ومؤشر الموقف والعنوان ونوع السلاح الجاهز للإطلاق.

– نظامين للتصالات اللاسلكية المشفرة VHF/UHF، ونظام وصلة بيانات Link-16 المقاوم للتشويش بين طائرات السرب وبين الانذار المبكر والمراقبة الأرضية (وهذه النقطة مهمة لربطها مع الـ Rafale)، بالاضافة الى نظام ملاحة متكامل يتكون من خرائط رقمية عالية الدقة ونمط الملاحة بالاقمار الصناعية على النظام الامريكي GPS والروسي GLONASS بخلاف الملاحة بالقصور الذاتي INS.

– شاشة صغيرة لنظام النسخ الاحتياطي PSOE الذي يجمع مجموعة من المعدات الأساسية مثل مقياس الارتفاع ومؤشر الموقف لمساعدة الطيار على العودة إلى مطار في حالة فشل إلكترونيات الطيران الرئيسية.

– شاشة IR-LED قياس 4×5 متعددة الوظائف وزر ضغط لعرض جميع أنظمة الطائرات، بما في ذلك رؤية الرادار ومعدات الملاحة والأسلحة ونظام تسجيل الفيديو.

– مقعد طرد صفري Zvesda K-36D يتميز بتعديل الارتفاع، يتيح للطيار الهروب في حالات الطوارئ ضمن نطاق السرعة الجوية المكافئة من 0 إلى 1300 كيلومتر في الساعة، عند سرعة 2.5 ماخ وارتفاع طيران من 0 إلى 20 كيلومتر. ونظام أكسجين من الهواء المضغوط الذي يتم انتاجة من ضاغط التوربينات الغازية للطائرة.

– خوذة عرض بصرية واستهداف HMD طراز ZSh-7AP المجهزة بقوس لتركيب معدات الرؤية الليلية أو نظام Sh-3UM-1 لتحديد الهدف، التي تسمح للطيار بتوجيه صواريخ جو-جو على الأهداف بالنظر. بالاضافة الى قناع الأكسجين KM-34 أثناء المناورة الفائقة. ونظام اتصالات مضاد للتشويش. ونظام مساعد الطيار.

التسليح

– مدفع داخل طراز Gryazev-Shipunov GSh-301 عيار 30 ملليمتر للاشتباك الجوي القريب، قادر على الإطلاق بمعدل 1500 إلى 1800 طلقة في الدقيقة.

– تحتوي الطائرة على 12 نقطة تعليق لحمل الأسلحة والخزانات الخارجية. يحتوي كل جناح على أربع نقاط صلبة واحدة على قمة الجناح و3 أسفل الجناح، ونقطتان على الجانب السفلي من جسم الطائرة على خط الوسط وواحدة تحت كل محرك.

> حواضن صواريخ أغراض عامة للهجوم المباشر عيارات 80 و122 و266 و420 ملليمتر
> صواريخ جو-جو (R-37، وR-27، وR-77، وR-74M، وR-73E)
> صواريخ جو-أرض (Kh-29، وKh-31P، وKh-38، وKh-58)
< صواريخ كروز (KH-59، وKalibr النسخ الهجومية)
> صواريخ مضادة للسفن (Kh-31A، وKh-35UE، وKh-59MK، وKalibr، وYakhont)
> القنابل (KAB-500، وKAB-1500، وKAB-250، وLGB-250، وFAB-500، وBETAB-500، وبعض القنابل العنقودية، حتى أنها قادرة على حمل وإطلاق الـ GBU وJDAM الأمريكية)

التجهيزات

– رادار رئيسي طراز Irbis-E: وهو رادار مصفوفة بحث إليكتروني سلبي PESA، الذي يعمل في نطاق تردد X-band، ولديه مقاومة شديدة ضد مختلف أنواع التشويش والإعاقة الإلكترونية. ومثبت على ذراعي متحرك لتوسيع مساحة البحث من 60 درجة الى 120 درجة.

يبلغ المدى الأقصى للرادار 400 كيلومتر ويتميز بالقدرة على كشف وتتبع حتى 30 والاشتباك مع 8 أهداف خطيرة في وقت واحد باستخدام صواريخ R-77 النشطة. ويمكنه الإغلاق على الأهداف ذات مقطع راداري 3 متر مربع أو أكبر على مدى 400 كيلومتر، واكتشاف إطلاق صاروخ جو-جو AIM-9X على مدى 165 كيلومتر، أو صاروخ AMRAAM على مدى يبدأ من 165 إلى 240 كيلو متر حسب زاوية الكشف. مما يمنح المقاتلة قدرة إجراء المناورات واتخاذ الإجراءات المضادة لتجنب الصواريخ بينما يمكنه الإغلاق على هدف شبحي بمقطع راداري 0.0001 متر مربع على مدى 36 كيلومتر. (أنظر الجدول التالي).

 

مقاتلة السيادة الجوية Su-35

 

كما أنه يستطيع كشف الأهداف الأرضية من مسافة تصل إلى 200 كيلومتر، وتتبع 4 أهداف أرضية وبحرية مع قدرة الإطلاق على هدفين معاً، ويستطيع القيام بعملية المسح ومتابعة الأهداف في وقت واحد. كما يمكنه اكتشاف دبابة من مسافة تصل إلى 50 كيلو متر. ويمتلك القدرة على رسم خرائط أرضية فائقة الدقة تصل دقتها إلى 1 متر. ولديه عمر افتراضي يصل إلى 6000 ساعة عمل دون الحاجة لأي عمليات صيانة إلا بعد مرور 1500 ساعة عمل.

– رادار الحافة الأمامية للأجنحة طراز N036B-1-01: وهو رادار مصفوفة بحث اليكتروني نشط AESA، مداه الاقصى 200 كم، لزيادة تغطية الزاويّة وتتبع الأهداف الشبحية والحرب الإلكترونية وزيادة الوغي الظرفي. يعمل في نطاق تردد L-band، أي أن الطلاء الماص للرادرار RAM لا يمكنه ايقاف الموجة عن الارتداد أي أنه قادر على كشف الـ F-22 والـ F-35 من مديات أكبر من الرادارات التي تعمل في نطاق موجي X-band، وبالتالي فهو مكمل للرادار الرئيسي. كما أنه يمكن استخدامه كنظام تحديد الصديق أو العدو IFF.

– رادار الرصد الخلفي طراز N-012 لكشف التهديدات ذات المفطع الراداري الكبير القادمة من الخلف من مديات تصل إلى 100 كيلومتر، وكشف الأهداف ذات المقطع الراداري الأقل من 3 متر مربع من مديات أقل من 50 كيلومتر. ويمكن للرادار توجيه صواريخ الثتال الجوي في مرحلة ما بعد الإطلاق. (لكن لم يتم الكشف عن عدد الطائرات المجهزة بهذا الرادار).

– نظام الرصد والاستهداف OLS-35: وهو نظام بحث وتتبع كهروبصري (كشف حراري وتلفزيوني) وتوجيه النيران، مع جهاز تحديد المدى بالليزر بمدى 20 كيلومتر ضد الأهداف الجوية و30 كيلومتر ضد الأهداف الأرضية، بهامش خطأ 5 أمتار. ومدى كشف الأهداف هو 50 كيلومتر من الأمام و90 كيلومتر من الخلف. يمتلك النظام زاوية كشف 180 درجة أفقي و60 درجة للأعلى و15 درجة للأسفل. ويمكنه تتبع 4 أهداف في نفس الوقت. ويكون مثبت أمام قمرة الطيار من الجهة اليمنى لمقدمة الطائرة.

– حاضن التهديف UOMZ Sapsan: مشتق من الحاضن الفرنسي Damocles. يحتوي على نظام كشف بالاشعة تحت الحمراء ونظام تحديد وتهديف بأشعة الليزر لتوجيه الذخائر الذكية بخلاف نظام قياس المدى بالليزر وايضا نظام كهروبصري ذو لواقط شديدة الحساسية للاضاءة، حيث يمتلك مدى 27 كيلومتر مع قدرة توجيه الليزر من مدى 16 كيلومتر.

قدرات الحرب الاليكترونية والإجرائات المضادة

– نظام الحرب الاليكترونية طراز L175M Khibiny-M: وهو نظام ثوري ومتطور مشابه للنظام الموجود على متن الـ F-18G ويعمل على 3 أوضاع هي الحماية الفردية، والحراسة، وحماية السرب.

يتكون النظام بشكل أساسي من حاضن صغير على شكل طوربيد يغطي الطائرة بغطاء اليكتروني واقي يمنع الصاروخ المضاد من الوصول إلى الهدف ويجعله ينحرف عن المسار. وهو قادر على تحديد وتنسيق وتشويش تهديدات العدو، بالإضافة إلى تحديد الأهداف للصواريخ المضادة للرادار.

ويتكون بشكل فرعي من مستشعرات تحذير من الاطباق الرداري RWR لاطلاق الرقائق المضللة للرادار، ومستشعرات تحذير من اقتراب الصواريخ الحرارية MAWS-IR واطلاق المشاعل الحرارية، ومستشعرات تحذير من الاطباق الليزري LWS، وحواضن تشويش طرازات SAP-518 وSAP-14.

وهذا النظام يمكنه حجب رادارات صواريخ AIM-120 AMRAAM بكل سهولة.

الدفع والمحرك والوقود

تمتلك المقاتلة محرك مزدوج جبار طراز Sturn/UFA AL-31F 117S، يعطيها قوة لتحقق افضل المناورات، بفضل فوهات الدفع الموجه، كل منهما يوفر قوة دفع تبلغ 86.3 كيلونيوتن جاف و 142.2 كيلونيوتن مع الحارق اللاحق. يمكن جعل المقاتلة تنطلق بسرعة قصوى تبلغ 2390 كيلومتر في الساعة.

خزانات الوقود مصنوعة من مادة الليثيوم المصنوعة من الألومنيوم، وهي موزعة على الأجنحة وجسم الطائرة وزعانف الذيل المزدوجة المربعة. ومن أجل زيادة المدى والقدرة على التحمل بالمقارنة مع الاصدارات السابقة، تم اضافة خزانات وقود على الزعنفة والذيل. حتى أصبح إجمالي سعة الوقود الداخلية حوالي 14،350 لتر. وأصبحت المقاتلة قادرة الى مدى3600 كيلو متر، و1.580 كيلومتر على ارتفاع منخفض اعتمادا على الوقود الداخلي فقط.
تم تزويد الطائرة أيضا بنظام تزود بالوقود جوا بطريقة الارضاع، بالاضافة الى القدرة على حمل خزانات وقود خارجية طراز PTB-2000 بسعة 4000 لتر إضافية. لتصبح قادرة على الوصول الى مدى 4500 كيلومتر.

أسئلة وأجوبة

سؤال: هل فعلا تشكل خطراً على إسرائيل؟

جواب: نعم فهي صنعت خصيصًا لتكون قاتل مقاتلات الجيل الخامس.

سؤال: هل استلمتها القوات الجوية المصرية ؟

جواب: ظهرت بعض المصادر الروسية وأكدت أنه تم تسليم عدد منها بالفعل. لكن بشكل رسمي فالعلم عند الله والقوات الجوية.

سؤال: احتمالية أن تكون مصر طلبت دفعة إضافية من السوخوي خصوصًا أنه كان التصريح من الجانب الروسي أنه سيتم تسليم كامل الصفقة فى 2023 لمصر؟

جواب: طالما ليس هنالك تأكيد رسمي ليس هناك كلام عن الاحتمالات.

سؤال: أليس الأجدر التأكد من حصول مصر على هذه الصفقة حيث لا يوجد مصدر رسمي واحد يؤكد حصولها على هذه الصفقة إلا تصريحات صحفية للاستهلاك الإعلامي مع التنويه على إمكانية تعويضها من أمريكا ببديل مثل الإف 15x؟

جواب: أنا لم أؤكد شئ. الطائرات اللي في خط الإنتاج فعلاً مصرية. وعليها السيريال المصري لكن إمكانية إعطاء F-15EX أمر مستحيل وقد رفضت فعلاً طلبية مصرية للحصول على المقاتلة بالإضافة إلى الإف-35.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    لماذا تحاول تركيا الآن حل جميع مشاكلها مع مصر والتقرب منها بشتى الطرق؟ وهل توافق على المصالحة بين البلدين؟

    لماذا تحاول تركيا الآن حل جميع مشاكلها مع مصر والتقرب منها بشتى الطرق؟ وهل توافق على المصالحة بين البلدين؟

    صورة لطائرة الرافال في أول طيران تشغيلي بصواريخ الميتيور الجبارة

    صورة لطائرة الرافال في أول طيران تشغيلي بصواريخ الميتيور الجبارة