in

LoveLove

الولايات المتحدة تدرس عن كثب الخطط المصرية لشراء طائرات مقاتلة متقدمة من روسيا

ظهور صورة جديدة لمقاتلة Su-35 المصرية

أبلغت إدارة بايدن مصر يوم الثلاثاء الماضي أن حقوق الإنسان ستكون “مركزية” في سياستها في التعامل مع الدولة العربية الرئيسية والشريك الأمريكي الرئيسي في الشرق الأوسط.

 

جاء هذا التصريح بعد أسبوع فقط من موافقة الإدارة الأمريكية على بيع ما يقرب من 200 مليون دولار من الصواريخ لمصر على الرغم من المخاوف بشأن سجن القاهرة للمعارضين ، بما في ذلك المواطنين الأمريكيين وعائلاتهم. ولم يتضح على الفور كيف سيظهر التركيز الجديد على حقوق الإنسان.

 

بالإضافة إلى قضايا الحقوق ، أبلغ وزير الخارجية أنطوني بلينكين وزير الخارجية المصري سامح شكري في مكالمة هاتفية يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة تدرس عن كثب الخطط المصرية لشراء طائرات مقاتلة متقدمة من روسيا. لم يتم تحديد الإطار الزمني لتسليم الطائرات بعد ، لكن الولايات المتحدة حذرت في عام 2019 من أن مصر تخاطر بفرض عقوبات أمريكية إذا اشترتها.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان: “أثار الوزير مخاوف بشأن حقوق الإنسان ، التي أكد أنها ستكون محورية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر ، وشراء مصر المحتمل لطائرة مقاتلة من طراز Su-35 من روسيا.”

 

وقال برايس إن بلينكين شدد على التزام الولايات المتحدة بأمن مصر ودورها كقوة لتحقيق الاستقرار في المنطقة المضطربة وتعهد بمواصلة دعم التعاون المصري في مكافحة الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.

 

تعد مصر ، إلى جانب إسرائيل والأردن ، من أكبر المتلقين في الشرق الأوسط للمساعدات الاقتصادية والعسكرية الأمريكية ، لكن في السنوات الأخيرة سعى المشرعون الأمريكيون إلى اشتراط تلك المساعدة بتحسينات وإصلاحات في مجال حقوق الإنسان.

 

قبل أسبوع واحد فقط ، أثارت إدارة بايدن دهشة وقلق نشطاء حقوق الإنسان عندما وافقت على بيع صواريخ تكتيكية وما يرتبط بها من دعم هندسي وتقني ولوجستي بقيمة 197 مليون دولار.

 

والتقى السيسي يوم الاثنين مع الجنرال فرانك ماكنزي ، قائد القيادة المركزية الأمريكية. وقال مكتب السيسي إنه أعرب عن التزامه تجاه مصر والولايات المتحدة. التعاون ، ولا سيما التعاون العسكري الراسخ ، في حين قالت السفارة الأمريكية إنهم ناقشوا المخاوف الأمنية المشتركة واتفقا على الطبيعة الاستراتيجية للعلاقة الدفاعية.

 

ونُقل عن الجنرال ماكنزي قوله: “لقد استمرت علاقتنا الدفاعية – وستستمر – لصالح كلا الأمتين العظيمتين”.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
الجزائر تطلق صواريخ "إسكندر إي" لتهديد المغرب

الرئيس الأذربيجاني يحث روسيا على عدم ترقية القوات المسلحة الأرمينية وسحب صواريخ إسكندر من أرمينيا

طيار روسي يدعي أن مقاتلة Su-57 يمكنها التغلب على F-35

أنباء تزعم قيام السعودية بتجربة طائرة مقاتلة روسية