in

LoveLove

مقاتلات الرافال: الأكثر ذكاء والأكثر شبحية

صحف يونانية: سبب شراء أثينا لمقاتلات رافال هو نجاحها الباهر في تدمير أنظمة الدفاع الجوي التركية في ليبيا

سنتناول في هذا الموضوع نظرة على بعض تطويرات رافال F4 كما سيتم التركيز على القدرات المضافة في الذكاء الاصطناعي وكذلك شبحية الانبعاثات الصادرة من المقاتلة أو الشبحية الكهرومغناطيسية.

 

أولا الذكاء الاصطناعي

 

من الموضوعات المهمة جدًا في عالم القتال الجوي ولا تأخذ حقها في النقاش هو الجاهزية القتالية. في الحقيقية، تعاني دول كبرى للحصول على جاهزية قتالية لأكثر من 50 % من قواتها الجوية في نفس الوقت لذلك كان جزء مهم من تطويرات الرافال حول تقليل الزمن اللازم للفحص والصيانة بل والتنبؤ بالأعطال قبل حدوثها وذلك لتحقيق أعلى جاهزية ممكنة

 

1- بعد قيام أي مقاتلة بالطيران يقوم فريق بفحص بدن الطائرة لعدة ساعات وأحيانا لمدة يوم كامل، ثم يتم كتابة تقرير مفصل بما وجدوه ليأتي بعدها فريق الخُبراء لفحص المشاكل الموجودة واقتراح الحلول لها.

 

لن يكون الأمر كذلك مع الدرون Donecle، فهو يستطيع القيام بكل ذلك في خلال 45 دقيقة بشكل أوتوماتيكي بالكامل فهو لا يلتقط الصور فقط لكن يحللها ويكتب تقريرًا نهائيًا بأي مشاكل بالبدن أو الطّلاء أو الإطارات أو 11 تطبيق مختلف لفحص بدن المقاتلة ويرسل التقرير والصور المهمة إلى فريق الخبراء مباشرة دون الحاجة إلى انتظار قدومهم للفحص.

 

 

2- عند قيام الرافال بمهام الإستطلاع بإستخدام بود الاستطلاع RECO NG، وهو قادر على تصوير 3 آلاف كلم خلال ساعة واحدة. لكن لتحليل تلك الصور تحتاج الطائرة إلى العودة ثم يتم استخراج البيانات في عدة ساعات ثم يستغرق تحليل البيانات 30 ساعة بفريق من المحللين المتخصصين ثم تعرض على مركز القيادة للتخطيط للمهمة.

 

لكن مع استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي سيتمكن البود من القيام بكل هذا في الزمن الحقيقي وفي نفس المهمة، حيث سيقوم بتحليل الصور الملتقطة وتحديد الأكثر أهمية لتعرض على الطيار ويتم إرسالها فورًا لمركز القيادة لاتخاذ قرار فوري.

 

نفس القدرات سيتمتع بها بود Talios والذي يعتبر اول بود في العالم يقوم بكامل سلسلة القرارات المطلوبة، من أول جمع المعلومات الاستخباراتية وحتى تحييد الهدف في نفس المهمة.

 

 

3- سيتم تطوير وحدة التحكم الخاصة بالمُحرك وزيادة ذاكرتها الداخلية بما سيسمح بتوقع الأعطال قبل حدوثها وزيادة العمر الافتراضي لقطع المحرك.

 

ثانياً الشبحية الكهرومغناطيسية

 

تتميز رافال بقلة انبعاثاتها الكهرومغناطيسية، حيث تعتمد على منظومات تحذيرية سلبية فائقة التطور تسمح لها بامتلاك وعي ظرفي متفوق دون الحاجة إلى الكشف عن وجودها. وعندما تحتاج إلى استخدام تلك الانبعاثات سواء للرصد أو التشويش تكون انبعاثات ذكية يصعب رصدها أو التشويش عليها. وبإضافة التّطويرات المُنتظرة إلى منظومة الاتصالات تصبح الرافال مقاتلة جيل خامس من ناحية الشبحية الكهرومغناطيسية.

 

1- ستستخدم الرافال داتا لينك من الجيل الجديد تتشابه مع المستخدمة في الإف 35 MADL تستخدم ترددات أعلى وسرعة نقل بيانات أكبر تسمح بتبادل فيديوهات بجودة عالية HD في الزمن الحقيقي وبدون تأخير latency مثل الأجيال السابقة. ستستخدم أنتينا بتوجيه إلكتروني phased array antenna ترسل موجات ثلاثية الأبعاد منيعة ضد التشويش. تلك الموجات موجهة من نقطة إلى نقطة وليست مثل الأجيال القديمة Omnidirectional وبالتالي يستحيل رصدها على الأغلب ستكون تطويرًا لمنظومة μTMA.

 

2- ستستخدم الرافال نسخة مطورة لوصلة القمر الصناعي Satcom بفضل أنتينا ومودم مطورين كلياً، بحيث تكون مؤمنة ومُشفرة وأكثر شبحية يستحيل رصدها.

 

3- التحول من الاتصالات الراديوية التقليدية إلى الجيل الجديد من الاتصالات الرقمية المعتمدة على البرجميات كونتاكت CONTACT والتي تسمح بمشاركة الصوت والصورة والفيديو بين مختلف أنواع القُوات المشاركة بسرعة عالية. كل هذا مع توفير مناعة ضد الاختراق بوزن وتكلفة منخفضة وتكلفة تطوير قليلة كونتاكت يماثل منظومة الاتصالات الأمريكية الحديثة JTRS.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    روسيا على بعد خطوات من الانتهاء من مشروع ميج-41 أسرع مقاتلة في العالم

    روسيا على بعد خطوات من الانتهاء من مشروع ميج-41 أسرع مقاتلة في العالم

    صورة مُميزة لطائرة الإنذار المبكر E-2 Hawkeye التابعة للقوات الجوية المصرية

    صورة مُميزة لطائرة الإنذار المبكر E-2 Hawkeye التابعة للقوات الجوية المصرية