Menu
in

منظومة القتال الجوي المستقبلي FCAS

منظومة القتال الجوي المستقبلي FCAS

بالتزامن مع البرامج التي تقوم بها دول أخرى أوروبية مثل برنامج العاصفة الذي يجمع بين بريطانيا وإيطاليا والسويد والذي يستهدف استبدال المقاتلة الأوروبية تايفون بمنظومة قتال جوية مستقبلية تجمع بين طائرة مقاتلة جديدة مأهولة وأخرى غير مأهولة ، قام تعاون مماثل بين فرنسا وألمانيا وإسبانيا بقيادة Dassault Aviation و Airbus and Indra Sistemas لاستبدال مقاتلات الرافال والتايفون والإف 18 هورنيت في الثلاث دول على التوالي بمنظومة قتال جوي مستقبلي.

 

منظومة القتال الجوي المستقبلي The Future Combat Air System المعروفة اختصارا بـ FCAS تشتمل على طائرة مقاتلة ومركبة جوية غير مأهولة سوف تطيران جنباً إلى جنب.

 

مقاتلة الجيل القادم مصممة بخاصية التكنولوجيا الشبحية الإيجابية والسلبية. وفقًا لإيرباص فإن الطائرة ستكون أكثر تطورًا وتواصلاً من أي طائرة تقارن بها. كما تبحث الثلاث شركات أيضًا في الكيفية التي بها يتم دمج أسلحة الطاقة الموجهة مثل أنظمة الليزر والميكروويف في الطائرة في القلب من FCAS يكون التناغم بين الطائرة المأهولة والمركبة غير المأهولة . جنبًا إلى جنب مع الطائرة المقاتلة فإن التحالف يطور ما يسمى ناقلات متحكم بها عن بعد للعمل كمضاعفات للقوة.

 

الناقلات المتحكم بها عن بعد ستكون عائلة من المركبات غير المأهولة متضمنة 200 كج من الأنظمة المستعملة لمرة واحدة وطنين من الأنظمة القابلة للاسترداد والمزيد من المركبات غير المأهولة التقليدية في هيئة وسائط نقل مخلصة. هذه المركبات الضاربة مصممة لتمتلك قدرات بداية من احتواء الهدف والحرب الإلكترونية مرورًا بإخماد الدفاعات الجوية للعدو ووصولاً إلى ضرب الأهداف العدائية.

 

ويبدو أن المستقبل سيحمل أشكال جديدة من وسائل القتال الجوي تدمج الطائرات المقاتلة المأهولة مع الطائرات غير المأهولة في بوتقة واحدة تغير شكل وأسلوب المواجهة الجوية والهجوم الأرضي.

Written by Nourddine

Leave a Reply