in

الجزائر تطلق صواريخ “إسكندر إي” لتهديد المغرب

الجزائر تطلق صواريخ "إسكندر إي" لتهديد المغرب

أفاد موقع أفيا برو الروسي أن الجزائر انبهرت بـ”القوة المذهلة” للأسلحة التكتيكية الروسية.

 

الجزائر هي واحدة من الدول القليلة المسلحة بأنظمة الصواريخ العملياتية والتكتيكية الروسية إسكندر إي (OTRK) ، وكان استخدامها ، وفقًا لـ MENA Defense الجزائرية ، كافياً لتهدئة طرفين بدأا الصراع العسكري ، حيث لا توجد وسيلة للدفاع ضد هجمات هذه الصواريخ.

 

“بعد يوم واحد من قيام الجيش المغربي بطرد جبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر ، أرسلت الجزائر رسالة في تغطية أذيعت علنًا ، بما في ذلك صاروخ إسكندر إي الباليستي الجديد والعديد من الأسلحة الأخرى ذات العيار الكبير. لم تثبت الجزائر أبدًا أو تؤكد وجود الإسكندر في نسختها التصديرية في جيشها ، ومع ذلك فقد أشارت العديد من المنشورات الدولية إلى نقل هذا السلاح الدقيق منذ عام 2017 إلى الجزائر. لم يسبق للجيش الجزائري أن امتلك الصواريخ الباليستية بسبب افتقارها إلى الدقة وعدم انسجامها مع عقيدته. أدى دخول الإسكندر إلى السوق ، وهو سلاح دقيق يتمتع بقدرات تكتيكية وإستراتيجية جيدة ، إلى إقناع الجزائر في نهاية المطاف بقبوله، حسبما أفاد الموقع الجزائري MENA Defense.

 

نظرًا لاهتمام الجزائر بهذه الأنظمة الروسية ، لا يستبعد المحللون أنه في المستقبل القريب قد تحصل هذه الدولة الأفريقية على مجموعة أخرى من هذه المجمعات ، بينما تهتم الجزائر أيضًا بالحصول على أسلحة روسية أخرى ، على وجه الخصوص ، أبرمت الجزائر بالفعل صفقة مع روسيا لتزويدها بمقاتلات Su-57 الشبح ، ومع ذلك ، لا توجد تصريحات رسمية من أي من الجانبين بخصوص هذا الأمر.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0
    مجلة يونانية: صواريخ إس-400 صامتة في سوريا لأن روسيا تخشى تعرضها للتدمير

    مجلة يونانية: صواريخ إس-400 صامتة في سوريا لأن روسيا تخشى تعرضها للتدمير

    المقاتلة الشبح الصينية من الجيل القادم من طراز J-20 تتخلص من المحرك الروسي لصالح محرك محلي أكثر قوة

    المقاتلة الشبح الصينية من الجيل القادم من طراز J-20 تتخلص من المحرك الروسي لصالح محرك محلي أكثر قوة