in

حقيقة الرؤوس النووية في مصر خلال حرب أكتوبر

يوم 3 أكتوبر عام 1973 رصدت المخابرات السوفييتية قيام إسرائيل بفتح مخاونها النووية وتوزيع عدد من القنابل النووية على بعض القواعد الجوية الرئيسية.

 

ففي 8 أكتوبر الإسرائيليين أطلقوا عليه اسم الاثنين الأسود ، فشل الهجوم المضاد على جبهة قناة السويس وخسرت إسرائيل مئات الدبابات ، تقديرا حوالي 400 دبابة، وكانت صدمة لهم ما بعدها صدمة ويبدو أن القيادة الإسرائيلية في ذلك الوقت أخذت قرار تطبيق خيار شمشون ، أهد المعبد على الجميع ، وذلك باستخدام السلاح النووي. لكن الغريب في نفس اليوم دخلت مدمرة سوفييتية حاملة للصواريخ النووية ميناء بور سعيد كرد فوري ومباشر على المعلومات التي وصلت لهم أن إسرائيل نشرت قنابل نووية على الطائرات وكردع مضاد لخيار شمشون.

 

 

 

هذا الفيديو مصدره وثيقة رسمية أمريكية صنفت تحت بند “منتهى السرية” سلمتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA إلى لجنة الأرشيف الفيدرالى الحكومى، والمتعلقة بحصول مصر على مساعدات نووية فى عام 1973 مباشرة قبل خوضها حرب العبور.

 

تتكون الوثيقة من 7 صفحات وتحمل الترقيم الأمنى الأمريكي: EO–13526 3.3 (B) 25 YRS – 13526 3.5 سري للغاية من يوم 30 أكتوبر 1973.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

    Loading…

    0

    القوات الجوية الفضائية الروسية تتسلم قبل أيام أول مقاتلة من الجيل الخامس من نوع سو-57

    روسيا قد تنشئ قواعد عسكرية في الجزائر