in

ما حقيقة تخفيض قدرات فرقاطتي فريم بيرجاميني الشبحيتين اللتان اشترتهما مصر من إيطاليا؟

وقعت مصر عقد فرقاطتي الفريم بيرجاميني الشبحيتين الثقيلتين متعددتي المهام مع إيطاليا في أغسطس 2020 ، وبلغت قيمة العقد 1.2 مليار يورو. وطلبت مصر تعديلات بلغت قيمتها 140 مليون يورو يتحملها الجانب الإيطالي وشركة ليوناردو ستنفذ عددًا منها بقيمة 55 مليون يورو. المعدات الخاصة بحلف الناتو تمت إزالتها ومصر اختارت بدائلها.

 

سيتم تسليم أول فرقاطة قبل نهاية العام الجاري والثانية في ربيع 2021.

 

كل ما يثار حاليًا من لغط حول إزالة أنظمة من الفرقاطات المصرية هو تدليس مقصود. لأن كل ما أشير إليه هو أمر متوقع لأي صفقة تتكون من أنظمة أسلحة أصلية أوروبية موجهة لأحد الأعضاء الكبار من دول حلف الناتو. وطبيعى أن يتم إزالة أنظمة الاتصالات وهوائيات الأقمار الصناعية ووصلات البيانات طراز Link 22 الحصرية فقط لتلك الدول الكبرى بالحلف الأوروبي بل ومحرمة أيضا على بعض الدول الصغيرة وغير ذات الأهمية في الحلف.

 

وكانت الفرقاطات في الأساس للبحرية الإيطالية فطبيعي أن تكون مجهزة وفقًا لمواصفات ومتطلبات الناتو واحتياجات الجيش الإيطالي الكبير. لكن ليس معنى ذلك أن الفرقاطات المصرية ستكون بدون بديل لهذه الأنظمة لأن مصر لها أنظمتها الخاصة بالاتصالات وتعريف العدو والصديق كما أن لديها قمر صناعي فرنسي الصنع خاص بالاتصالات العسكرية وشبكتها المحلية للقيادة والسيطرة.

 

التجهيزات التي طلبتها مصر وبفارق سعر 140 مليون يورو عن التجهيزات الإيطالية الأصلية يعني أن التجهيزات المصرية ستكون أعلى سعرًا بقيمة 140 مليون يورو المعلن عنها في الصحافة الإيطالية. مع الأخذ في الاعتبار توافق الفرقاطة الإيطالية مع العديد من الأنظمة الإلكترونية لكبرى شركات السلاح الأوروبية الهولندية والإسبانية والفرنسية.

 

ملحوظة : الصورة الموجودة بالأسفل والتي تمثل أحدث صورة عالية الدقة لفرقاطة (الجلالة) المصرية صاحبة الترقيم 1002 خلال مرحلة التجارب وإضافة التجهيزات الجديدة ويظهر فيها القبة الهوائية لنظام Selex Sclar H للتدابير الخداعية والذي قيل أنه من الأنظمة التي تم نزعها من الفرقاطة المصرية كما أن نظام Altesse C-ESM الذي أشيع أيضا أنه تم نزعه من الفرقاطة الجلالة موجود منذ سنوات على فرقاطات الفريم تحيا مصر الفرنسية الصنع.

 

ومعنى هذا أن مصر لها مُتطلباتها الخاصة التي تحقق المواصفات التي تم وضعها للفريم الجلالة وفقًا للأدوار والمهام المرسومة لها داخل القوات البحرية المصرية والتي ستختلف عن نظيرتها في البحرية الإيطالية.

 

وستأتي الفرقاطة بأحدث أنظمة الصواريخ والمدافع التي تعتبر حلما لجميع البحريات المنافسة في المنطقة ولا يشغلها أحد غير إيطاليا حاليًا والولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل القريب.

What do you think?

Written by Nourddine

الولايات المتحدة تقترب من بيع أربع طائرات مسيرة متطورة للمغرب

شركة “ساب” السويدية تقوم بتطوير المقاتلة Gripen Maritime للعمل على متن حاملات الطائرات