in

فرقاطة فريم بيرجاميني المصرية “الجلالة” ستصل إلى الإسكندرية في غضون أسابيع

ستصل فرقاطة فريم بيرجاميني المصرية “الجلالة” تحمل الترقيم 1002 إلى الإسكندرية في غضون أسابيع للانضمام للبحرية المصرية.

 

من الجدير بالذكر أن فرقاطة فريم “تحيا مصر” التي حصلت عليها البحرية المصرية من فرنسا تحمل ترقيم 1001.

 

فريم بيرجاميني المصرية

 

ويلاحظ إزالة قباب الاتصالات SATCOM وسيتم تنصيب بديل لها بمصر خاصة بالاتصالات المصرية المشفرة والاتصالات بالاقمار الصناعية “TIBA 1” ، كما تم إزالة مستشعرات Nettuno الخاصة بحلف شمال الأطلسي NATO ، وتم تنصيب بدلاً منها مُستشعرات خاصة ، ومحتمل أنها أيضاً تم إزالة أنظمة التشويش Altesse CESM وتم تنصيب البديل أيضا طبقاً للمواصفات المصرية.

 

الفرقاطات كانت للبحرية الإيطالية وهي كانت مجهزة وفقاً لطلبات الناتو والجيش الإيطالي ، لذلك عندما اشترتهم مصر فأكيد أجهزة الناتو سيتم سحبها وستجهزها مصر وفقاً لاحتياجاتها وطلبت تجهيزات بفارق سعر 140 مليون يورو عن التجهيزات الإيطالية الأصلية يعني التجهيز المصري أغلى بـ 140 مليون يورو أي أن التجهيزات لن تكون سيئة من التي سيتم تعويضها.

 

الفريم في الأصل هي مشروع فرنسي إيطالي مشترك بين شركتي Naval Group وFincantieri لبناء فرقاطة ثقيلة متعددة المهام ولهذا سميت بـ”FREMM” اختصاراً لعبارة “الفرقاطة الأوروبية متعددة المهام” بالفرنسية Frégate Européenne Multi-Mission” وبالإيطالية “Fregata Europea Multi-Missione”.

 

ستتعاقد مصر على 2 من نسخة الأغراض العامة، وتخطط للتعاقد على 4 أخريات لاحقاً غير معروفة المواصفات.

What do you think?

Written by Nourddine

السيسي يجتمع في مقر إقامته في باريس مع رئيس مجلس إدارة شركة Naval الفرنسية المتخصصة في صناعة القطع البحرية المتنوعة السطح والغواصات

طائرة الرافال RAFALE الفرنسية ضد طائرة التايفون Tayphoon الأوروبية