in

دبابة الأرماتا T-14 الروسية والليوبارد Leopard 3 الألمانية

تُغير الصراعات وجه الأرض وحتماُ تطلق العنان للعقول لأسلحه جديدة ، وها هي روسيا تعيد تسليح نفسها من جديد ودبابتها الرائعه ARMATA لتضفي على قوتها البرية نكهة جديدة بدبابة مختلفة كليا عن ما أنتجته العقول السوفيتية سابقاً.

 

لكن أوروبا لم تقف مكتوفة الأيدي حيث أدركت جيداً عمق الأزمة الأوكرانية واحتمال اندلاع صراع في الشرق وحاجتها إلى إعادة التسليح والتوسع في قواتها البرية ، كما أدركت أن الاعتماد على الولايات المتحدة حالياً لا يعد خياراً أولاً فلساستها حسابات أخرى تفضل مصالحهم أولاً بالطبع قبل المصالح الأوروبية.

 

ونجد اتحاد ألماني-فرنسي لصناعة دبابة جديدة متطورة لتقارع ما أنتجته روسيا فعلياً وأصبح أمرًا واقعاً ولتوسعة قواتهما البرية التي لو علمت فأساطيل المدرعات الأوروبية متواضعة العدد وتعتمد على بعضها البعض وهذا الآن غير مؤمون الجانب في ظل تغير السياسات. واعترف العسكريين الألمان حرفياً بأن حتى دبابتهم leopard 2A6 لم تعد تلبي تطلعاتهم في الصراعات المستقبلية في ظل التطور الروسي سواء في الدروع أو مضادات الدروع وبالطبع يدرك الفرنسيين أن دبابتهم AMX-56 LeClerc لا تُلبي تلك الاحتياجات حالياً لا من ناحية القدرات ولا العدد ، لهذا اتفقا جيداً على دمج مشارعيهما نحو نسخة جديدة Leopard 3 بإمكانيات متطورة لم تظهر كل ملامحها بعد.

 

لكن من النؤكد أن اتحاد العقول الصناعية العسكرية الفرنسية والالمانية حتماً سوف يخرج بشئ قوي ننتظر قدراته.

 

وبالطبع دعونا ننتظر الدبابة الأمريكية M1A3 Abrams وما سوف تكون عليه فهي قيد التطوير حالياً وظهرت لها نماذج أحسبها إن صدقت فسوف تكون شيءً مرعباً ولكن لننتظر فكما ذكرنا فما ينشر أو يظهر من نماذج وتصورات شيء وما يخرج بالنهاية ويكون واقعي شئ آخر.

 

عموماً دعونا ننتظر ولا نتعجل المقارنة حتى ظهور الامكانيات والملامح فالصراع الدائر لن يترك شيء مخفي.

What do you think?

Written by Nourddine

شاهد: قوات تيغراي الانفصالية تُسقط مقاتلة إثيوبية من طراز MiG-23 وأسر الطيار

قوات تيغراي التي استولت في وقت سابق على نظام الدفاع الجوي الروسي S-300 تمكنت من إسقاط مقاتلة إثيوبية من طراز MiG-23