in

روسيا تعلن تنفيذ تجربة إطلاق ثانية لصاروخ جديد مضاد للصواريخ الباليستية لاعتراض الصواريخ الباليستية خارج نطاق الكرة الأرضية في الفضاء الخارجي

أعلنت روسيا أنها نفذت تجربه ثانية من إطلاق صاروخ جديد مضاد للصواريخ الباليستية وهذا الصاروخ سيقوم باعتراض الصواريخ الباليستية خارج نطاق الكرة الأرضية في الفضاء الخارجي.

 

هذا الصاروخ سيكون مكافئ لصاروخ SM3 الأمريكي الذي يستخدم في منظومة ثاد والمدمرات الأمريكية واليابانية لاعتراض الصواريخ الباليستية خارج نطاق الكرة الأرضية.

 

اختبرت روسيا بنجاح إطلاق الصاروخ الفرط صوتي “10 ماخ” يعمل على مرحلتين بمدى لا يقل عن 1500 كم ، ويعمل الصاروخ المضاد للصواريخ الباليستية في نطاق وخارج نطاق الغلاف الجوي.

 

هو أحد صواريخ المنظومة الروسية المضادة للصواريخ البالستية الجديدة A-235 وهو الجيل الجديد من المنظومة السوفيتين A-135.

 

ويوقع أن تدخل المنظومة الجديدة الخدمة في عام 2025 بقدرات صاروخية غير مسبوقة في روسيا من حيث السرعة التي تتجاوز 10 أضعاف سرعة الصوت والمدى الذي يصل إلى 2000 كم.

 

المنظومة مربوطة بشبكة الانذار الروسية من رادارات عائلة الـVoronezh التي يصل مدى مسحها الرادار لـ 6000 كم ومسح على ارتفاع أقصاه 8000 كم من سطح الأرض ، لذلك قدرتها كبيرة على تتبع الصواريخ الباليستية في مدى خارج الغلاف الجوي وقدرة إضافية على تتبع الأقمار الصناعية واعتراضها.

 

وتُعرف شبكة الانذار الروسية بقدراتها الرهيبة على تغطية مساحة كبيرة جداً من سطح الأرض تكاد تصل لنصف مساحة كوكب الأرض بفضل شبكة إنذارها التي تعطيها الوعي الكامل لأي هجمات صاروخية محتملة.

What do you think?

Written by Nourddine

الفريم بيرجاميني التي تعاقدت عليها مصر في سطور

رصد أحد أنواع الدرونات من نوع “هارفانغ” الفرنسية العاملة بالقوات الجوية الملكية المغربية (صورة)