in

صواريخ كروز المغربية الهجومية “دليلة” مداها يصل إلى 400 كلم تلحق دمارًا هائلاً بالعدو وبنسبة خطأ منعدمة

صواريخ كروز المغربية الهجومية “دليلة” مداها يصل إلى 400 كلم قادرة على إلحاق دمار هائل بالعدو وبنسبة خطأ منعدمة.

 

قام المغرب بإبرام عدة عقود مع الشركات الدفاعية الإسرائيلية بوساطة أمريكية منذ سنوات عديدة مضت ، وتبقى أهم الصفقات التي عقدها الجانبان صفقة تطوير وتسليح المقاتلة المغربية F-5 سنة 2000. وباختصار فقد تولت شركتا “IAI” و “ELBIT” عملية تحديث لما يقارب 20 طائرة F5E الى الطراز Tiger III.

 

حيث شمل التحديث افيونكس الطائرة من خلال تحديث انظمة الملاحة بما في ذلك رادار الملاحة ورادار ادارة النيران جديد من نوع ELTA M2032 و ترقية شاشة HUD إلى جيل جديد وتحديثات أخرى.

 

لكن اهم مايميز التطوير الذي خضعت له هو تزويدها بالصاروخ الجوال الإسرائيلي دليلة “IMI’s Delilah cruise missile” وهو الصاروخ الذي تعتمده إسرائيل لضرب الدفاعات الجوية لاعدائها وسبق و استخدمته لضرب الدفاع الجوي السوري.

 

“دليلة هو واحد من التقنيات التي لاتصدق العاملة في الجيش الإسرائيلي بصراحة هو اكثر سلاح مذهل عامل في سلاح الجو الإسرائيلي اليوم”.
هذه هي الكلمات التي استخدمها ضابط في سلاح الجو الإسرائيلي لوصف الصاروخ الجوال دليلة ولنفهم كلامه فلناخذ نظرة عن هذا السلاح,فلسنوات عديدة كان دليلة واحدا من اكبر اسرار الجيش الإسرائيلي خضع لتطوير يليه تطوير وبهدوء حتى صار على ما هو عليه اليوم فدليلة صاروخ كروز لكنه يتوفر على قدرات مميزة للغاية تضعه في خانة بعيدة عن صواريخ كروز الاخرى.

 

يستخدم دليلة النموذج النمطي لصواريخ كروز حيث ينطلق باتجاه هدفه المبرمج عليه مسبقا بمساعدة نظام الملاحة لديه,ويكمن للملاح ارسال الاوامر الى الصاروخ و اجراء تعديلات صغيرة على مسار رحلته لكن ما ان يدخل الصاروخ مرحلته النهائية فعندئذ لامجال لادخال اي تعديلات.

 

وفي حالة ما اذا تحرك الهدف في اخر لحظة او هاجم الصاروخ هدفا خاطئا فالصاروخ يتفادى الهدف ببساطة وبالتالي ما يمكن ان ينتج عن ذلك من عواقب خطيرة في حالة اصابته لهدفه وهذه هي النقطة التي يتميز بها الصاروخ دليلة عن غيره.

 

لنفهم الامر اكثر فنقل ان دليلة يقترب من اصابة الهدف وفي اخر لحظة يرى الملاح من خلال كاميرا الصاروخ مدنيين في المنطقة المستهدفة كل ما يحتاجه هو القيام بضغط زر ويتم احباط هجوم دليلة فيرتفع الصاروخ الى السماء و يستمر في التحليق فوق المنطقة المستهدفة حتى يتلقى تعليمات جديدة.

 

يمكن ايضا اطلاق دليلة على اهداف مشتبه بها وتوجيهه للقيام بدوريات فوق المنطقة و البحث عن هدفه ويعمل كطائرة مراقبة بدون طيار بشكل فعال وما ان يحدد الملاح الهدف الصحيح حتى يقترب منه دليلة فان كان الهدف المطلوب يبدا الصاروخ هجومه وان كان الهدف الخاطئ فضغطة زر من الملاح ويحبط الهجوم ليرتفع الصاروخ مرة اخرى ويواصل البحث عن الاهداف الحقيقية المطلوبة.

 

ويتوفر في الصاروخ نسخ عديدة حسب منصة الاطلاق فالمحمول على المقاتلات المغربية نسخة AL وتختلف المصادر في تحديد مداه الحقيقي مابين 250 و 400 كلم ما يعطي للطائرة المقاتلة قدرة توجيه الضربات بدقة عالية جدا مع البقاء خارج المدى القاتل لأنظمة الدفاع الجوي خصوصا ضد نظام S300 حيث يبلغ المدى القتال للنظام 150 كلم ورغم راسه الحربي الصغير مقارنة بصواريخ كروز الاخرى الا ان الاهداف التي صمم ليشتبك معها منصات دفاعية تكفي شحنة 30 كلغ التي يحملها الراس لقتل الهدف واخراجه من الخدمة.

 

المصدر: مواقع مغربية

What do you think?

Written by Nourddine

ظهور صور حديثة لمقاتلة Su-35 تابعة للقوات الجوية المصرية في روسيا قبل تسليمها

وكالة الفضاء المصرية ستكون واحدة من أهم أسباب قوة البلاد في المستقبل