Menu
in

رئيس الوزراء الأرميني: كان سيتم أسر أكثر من 20 ألف جندي أرمني بدون اتفاق كاراباخ

قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان ، اليوم الخميس ، إنه وقع اتفاقًا لوقف الحرب في كاراباخ ، وإنه يريد إنقاذ جيشه من الأسر.

 

وقال باشينيان في رسالة موجهة إلى مواطنيه: “لو لم أوقع اتفاقًا لوقف الأعمال العدائية في كاراباخ ، لكان أكثر من 20 ألف جندي أرمني قد أُسروا”.

 

وتابع: “الوثيقة الموقعة بشأن كاراباخ لا تعني حلاً نهائياً للقضية .. في الوضع الحالي ، كان القبول بالشروط المقدمة هو السبيل الوحيد لتجنب خسارة آرتساخ (الاسم الأرمني لكاراباخ) ومقتل الآلاف من سكانها”.

 

وأضاف: “لقد اتخذت هذا القرار بعد أن أصر الجيش (الأرمني) في الواقع على اتخاذ مثل هذا القرار … تخيل الوضع عندما يطلب منك الجيش التوقف”.

 

في 10 نوفمبر وقع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بيانا مشتركا بشأن الوقف الكامل للأعمال العدائية في كاراباخ ونشر قوات حفظ سلام روسية على خط التماس بين الجانبين الأرمني والأذربيجاني لمراقبة التزام الأطراف بالاتفاقية.

 

منحت المعارضة في أرمينيا ، التي تواصل الاحتجاج بالقرب من مبنى البرلمان في وسط يريفان ، رئيس الوزراء نيكول باشينيان حتى منتصف ليل الأربعاء لإعلان استقالته ؛ ومع ذلك ، لم يحصل شيء حتى الآن.

Written by Nourddine