in

تعاقد البحرين على منظومات القيادة والسيطرة والاستخبار والاستطلاع C4ISR وأهميتها في مواجهة التهديدات الإيرانية في منطقة الخليج، مصر كمثال على أهم الدول المستخدمة لتلك المنظومات، وما وصلت إليه من قدرات متقدمة في هذا المجال

أجرى الخبير المصري في المجال العسكري محمد الكناني حواراً مع موقع Breaking Defense العسكري الأمريكي حول تعاقد البحرين على منظومات القيادة والسيطرة والاستخبار والاستطلاع C4ISR أو ( Command, Control, Communications, Computers, Intelligence, Surveillance and Reconnaissance ) وأهميتها في مواجهة التهديدات الإيرانية في منطقة الخليج، والتطرق لمصر كمثال على أهم الدول المستخدمة لتلك المنظومات، وما وصلت إليه من قدرات متقدمة في هذا المجال.

 

إن امتلاك ونشر منظومات القيادة والسيطرة والاستخبار والاستطلاع C4ISR يشهد تزايدا متسارعا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تسعى الحكومات لربط مختلف المنصات لديها في الجو، البحر، البر، الفضاء، والفضاء السيبراني (الكمبيوتر والشبكات).

 

تعد البحرين آخر الدول التي تبنت تلك المنظومات، حيث تستعد لامتلاك نظام C4I من شركة L3Harris Technologies الأمريكية التي ستساعد الدولة في تحقيق قدرة محسنة لإدارة المعارك ودمج حلول الاستطلاع والاستخبار. كما تسعى المنامة للحصول على منظومات اتصالات قائمة على الشبكات Network-Centric Communications من أجل تحسين قدرة القيادة والسيطرة، وذلك كن خلال أجهزة اتصالات الراديو طراز Falcon III من نفس الشركة سالفة الذكر.

 

في لقاء مع محمد الكناني، الباحث والمحلل العسكري بـ المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية ـ أفايب بالقاهرة، قال تعليقا على الخبر : ” إن المنظومات الجديدة ستمنح البحرين صورة حية متكاملة لمسرح العمليات لصالح مراكز القيادة. ”

 

ليس هذا فحسب، فتلك المندومات تمنح ميزة التوافق والربط مع أنظمة إدارة المعارك لدى الحلفاء من القوات المسلحة لدول والخليج والقوات الأمريكية والبريطانية المتمركزة في تلك المنطقة، لتنفيذ المهام الدفاعية والهجومية ومهام الاستطلاع والمراقبة والتامين والحماية الدورية المشتركة في مياه وفوق سماء الخليج.

 

وأضاف الكناني موضحا: “هذا يعزز من الفاعلية والكفاءة والتنسيق وتوزيع المهام لدى قوات التحالف واختصار الوقت وتقليل الجهد وخفض نسب الخطأ والإصابة بالنيران الصديقة لأقل نسبة ممكنة.”

 

وعلى المتسوى الاستراتيجي، فإن تلك المنظومات تدعم قدرة الدولة على مجابهة التهديدات المتماثلة واللامتماثلة Symmetric / Asymmetric Threats من الجانب الإيراني وخاصة قوات الحرس الثوري بما تملكه من منظومات مختلفة من الصواريخ والطائرات بدون طيار والزوارق المسيرة الغير مأهولة التي تمثل جميعها تهديدات مباشرة ضد السفن والمنشآت النفطية والمطارات والبنية التحتية.

 

وتوفر منظومات C4I لقوات دفاع البحرين قدرة الربط المتزامن مع وسائل المسح والمراقبة والاستطلاع ISR المختلفة من أجل توفير إنذار مبكر ووعي الظرفي Situational Awareness متكاملين وواسعي النطاق.

 

ومع ذلك، فإن السؤال الرئيس الرئيس، هو مالذي يتوجب على الدول العربية فعله لتعزيز قدرات C4ISR لديها ؟

 

مصر على سبيل المثال، تملك قاعدة بحثية وتصنيعية مُعتبرة تسمح بإنتاج أجزاء ومكونات من منظومات القيادة والسيطرة محليا وبشكل مشترك مع الشركات الأجنبية، ناهيك عن إنشاء وكالة الفضاء المصرية -في مدينة العلوم الفضائية بالعاصمة الإدارية الجديدة- بما تتضمنه من مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية الذي يُعد الأول من نوعه عربياً، والذي سيمكن مصر من تطوير وبناء الأقمار الصناعية التي تلعب دوراً رئيساً وحيوياً في مهام المراقبة والمسح وجمع المعلومات والاتصالات والربط والقيادة والسيطرة.

 

وعلاوة على ذلك، فإن القوات المسلحة المصرية طورت ” مركز قيادة صواريخ الدفاع الجوي Surface-to-Ari Missile Command Center ” مصري الصنع.

 

هذا المركز يسمح بتخطيط العمليات والمهام، إدارة أنظمة الرادار ومستشعرات المراقبة والرصد المختلفة والربط بين مختلف المنصات القتالية الجوية، البحرية، والبرية لدى القوات المسلحة ( بكافة طرازاتها أمريكية – روسية – صينية – فرنسية ).

 

المركز يعمل على تحليل وتقييم المخاطر والتهديدات الجوية وتحديد نوعيات انظمة الدفاع الجوي اللازمة للتعامل معها.

What do you think?

Written by Nourddine

سلاح الجو الإسرائيلي يتسلم مقاتلة F-35i Adir مجهزة بمعدات اختبارية

رئيس كاراباخ: القوات الأرمنية تفتقر إلى الأسلحة الحديثة لمحاربة أذربيجان