in

درس تكتيكي هام من التدريبات البحرية المصرية

درس تكتيكي هام من التدريبات البحرية المصرية.

 

يخطئ البعض عندما يعتقد أن التدريبات البحريه من أمثلة التدريب البريطاني t1 بأنه يعود بالاستفادة على القوات البحرية فقط ! لكن أيضًا يستفيد نسور سلاح الجو المصري بكثير من الدروس التكتيكية والمعلومات اللازمه للتعامل مع كافه السفن البحريه الحديثة.

 

مصر تتحدى الولايات المتحدة في الحصول على واحدة من أقوى الأسلحة الروسية

 

ولعل الأبرز في هذا التدريب هو اختبار لقدرات النسورن المصرية للتعامل مع واحدة من أقوى المدمرات للدفاع الجوي الموجودة حاليًا في الساحة العالمية والتي ترافق سفينة الإنزال albion وهي المدمرة type 45.

 

فهذه المدمرة صممت وتخصصت تحديدًا للتعامل مع كافة الأهداف الجويه المختلفه لما تمتلكه من قوة ردارات وجودة تسليح للدفاع الجوي ووسائل الإعاقة الإلكترونية للتشويش
وسجل هذه المدمرة قوي جدًا فعندما اقتربت من جزيرة القرم أظهرت أداء جيد جداً في مواجهة موجات من المقاتلات الروسية بمختلف الطائرات المقاتلة والقاذف مقاتل حتى بلغ عدد المهاجمين إلى 17 طائرة ضد سفينة واحدة التي تماسكت واستطاعت التعامل معهم على مختلف الارتفاعات والحفاظ على هدوء طاقمها والتفوق في المناوشة الجوية
ولعل بذكر هذه الحادثة يرجع إلى عدم قدرة طاقم المدمرات الأمريكية من طراز Arleigh Burke-class destroyer ، وهي الأفضل في ترسانة البحرية الأمريكية لم يستطع الطاقم أن يتعامل مع الطائرات الروسيه بعدد اقل بكثير من ماتم ذكره في حالة المدمرة الأمريكية وخرج الكثيرين من الطاقم بتقديم استقالتهم من البحرية.

 

لذلك فالاستفادة عظيمة جدًا من دراسة آخر تكتيكات الناتو من مرافقة سفن الإنزال وحاملات الطائرات وهو أمر سيكسب سلاح الجو المصري الكثير من الخبرات لمواجهة التكنولوجيات الحديثة في مجال المدمرات.

 

د/مينا عادل

What do you think?

Written by Nourddine

قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي يظهر مع صاروخ بالستي عليه كلمة “UAE” اختصار لعبارة الإمارات العربية المتحدة

أبي أحمد يعلن الحرب: إثيوبيا تتجه إلى حرب أهلية مدمرة