in

القيادة الشمالية من الجيش الإثيوبي التي يبلغ قوامها 50،000 عنصر والمدججة بأنواع من السلاح النوعي أعلنت انضمامها إلى شعب تجراي

وفق معلومات صادرة من جماعة تجراي، إن معسكر القيادة الشمالية من الجيش الإثيوبي التي يبلغ قوامها خمسين ألف عنصر والمدججة بأنواع من السلاح النوعي أعلنت إنضمامها الى شعب تجراي ورفضت أموامر رئيس الوزراء الإثيوبي الذي سموه بالغير الشرعي ما أزعج الرئيس حتى وصل إلى درجة إعلان حرب على الإقليم.

 

ودع المعسكر القيادات العسكرية الأخرى إلى الحذو حذو القيادة الشمالية والتخلص من “حكومة العصابات” التي يقودها أبي أحمد على حد وصفه.

 

وفي خبر متصل، حشدت حكومة أبي جيشها لشن هجوم بري عبر إقليم عفر وأمهرة خلال الساعات القادمة.

 

ما ينقل عبر وسائل الإعلام وخاصة الرسمية منها وما سيظهر على واقع الأرض سيكون مختلفاً تمام الإختلاف ، هذا الجيش جيش أسسته الجماعة خلال سبع وعشرين سنة الماضية وهو جيش آيديولوجيته وخلفيته عرقية إلى حد ما وليس جيش وطني بمعنى الكلمة ، وخير دليل على هذا هو تدريب قوات خاصة هنا وهناك وإعادة بعض القيادات التي تم فصلها من الجيش سابقا وهذا ما أعلنه أبي أحمد يوم أمس.

 

المصدر: إذاعة مستقبل أوروميا للأخبار

What do you think?

Written by Nourddine

جندي أرميني يسقط طائرة مسيرة أذربيجانية ببندقية هجومية (فيديو)

إيران تطور طائرات RF-4 Recon بكاميرات تجسس محلية