in

في مزيد من التحدي الأمريكي للصين ، صفقة أسلحة جديدة لصالح تايوان

في مزيد من التحدي الأمريكي للصين ، صفقة أسلحة جديدة لصالح تايوان شملت هذه المرة طائرات بدون طيار من نوع MQ-9B SeaGuardian بقيمة 600 مليون دولار.

 

الصفقة تتضمن بالإضافة للطائرات بدون طيار 4 محطات تحكم وأنظمة رادار دورية بحرية وتجهيزات خاصة بالتوجيه والملاحة ومنع التشويش.

 

تعرف على طائرة MQ-9B SkyGuardian القادرة على تنفيذ العمليات برًا وبحرًا وجوًا ليلاً ونهارًا وفي جميع الأحوال الجوية

 

يذكر أن هذه الصفقة هي ثالث صفقة أسلحة أمريكية تمت الموافقة عليها لصالح تايوان خلال هذا الشهر فقط بتحدي كبير للتحذيرات والتهديدات الصينية بهذا الخصوص.

 

ووافقت الولايات المتحدة على تزويد تايوان بصواريخ أرض-أرض وصواريخ كروز قادرة على ضرب أهداف على السواحل الصينية ، كما وافقت أيضاً على تزويد تايوان بمنظومات صواريخ للدفاع الساحلي تشمل 400 صاروخ هاربون RGM-84L-4 مضادة للسفن مع 100 منصة إطلاق عالية الحركة و 25 رادار تابع للمنظومة بقيمة 2.4 مليار دولار تقريباً ، وهو ما يعني ضربة جديدة وتعقيد أكثر لأي مخططات صينية محتملة لغزو جزيرة تايوان.

 

من جانبه ، أعلن الجانب الصيني عن رفضه لصفقات التسليح الأمريكية لتايوان و تهديده باتخاذ إجراءات مضادة للرد على ذلك.

 

ووافقت الولايات المتحدة على بيع تايوان 11 منصة إطلاق HIMARS و 64 صاروخ ATACMS التي يبلغ مداها 300 كم و قادرة على ضرب أهدافها بدقة عالية حيث تعتبر الشبيه الأمريكي لصواريخ أسكندر الروسية. بالإضافة لذلك تمت الموافقة على بيع 135 صاروخ AGM-84H SLAM-ER وهي صواريخ كروز يبلغ مداها 280 كم تطلق من الجو.

 

وتكمن أهمية هذه الصفقة أن تايوان ستكون قادرة على ضرب أهداف على الأراضي الصينية خصوصًا القواعد البحرية الصينية التي ستسخدم كنقطة إنطلاق لأي غزو برمائي محتمل لجزيرة تايوان.

 

وكانت الولايات المتحدة في وقت سابق تمتنع عن عقد مثل هذه الصفقات مع تايوان تفاديًا لاستفزاز الصين لكن يبدو أن هذا الأمر قد تغير الآن.

 

تأتي هذه الصفقة بعد صفقة كبرى أخرى تم الإعلان عنها مؤخراً شملت 66 مقاتلة F-16 بأحدث نسخها وهي النسخة بلوك 72 لصالح سلاح الجو التايواني.

What do you think?

Written by Nourddine

إسرائيل في طريقها للحصول على “أم القنابل”

قوات إقليم تيغراي تنفذ هجوماً على الجيش الإثيوبي