in

أذربيجان تدمر منظومة Pantsir-S إيرانية

تبين أن نظام الدفاع الجوي Pantsir-S الصاروخي الذي تم تدميره في ناغورنو كاراباخ هو نظام إيراني.

 

أفادت وسائل إعلام روسية أن مجمع بانتسير-إس المدفعي/ الصاروخي المضاد للطائرات الذي دمر قبل أيام في إقليم كاراباخ لم يكن روسيًا ، كما زعمت المصادر في البداية ، بل إيرانيًا. وفقًا لعدد من التقارير ، كان المجمع متموقعاً على الحدود مع جمهورية ناغورني كاراباخ المعلنة ذاتياً لضمان أمن الجمهورية الإسلامية. على ما يبدو ، تم التعرف عليه من خلال إحدى طائرات الاستطلاع An-2 بدون طيار كنظام دفاع جوي لجيش أرتساخ وتم تدميره.

 

وقالت الصحيفة الروسية Svobodnaya Pressa بأن إيران مهتمة باستقرار الوضع في جمهورية ناغورنو كاراباخ فقط لغرض تأمين أراضيها ، وبالتالي يمكنها إرسال أصول دفاعها الجوي إلى الحدود لإسقاط الأهداف التي تطير باتجاه الجمهورية الإسلامية. ومع ذلك ، نظرًا لحقيقة أن حطام “البانتسير” المدمر لم يُعرض أبدًا ، فهناك العديد من الأسئلة حول ما إذا كانت أذربيجان قد قامت بالفعل بتدمير هذا المجمع.

 

“لا يوجد حديث عن استخدام البانتسير في كاراباخ مع أطقم روسية على الإطلاق – أعلنت موسكو عدم تدخلها في الصراع ، لكنها أكدت التزام حلفائها تجاه يريفان نفسها في حالة حدوث عدوان مسلح من الخارج. ادعت أذربيجان أن نظام صواريخ الدفاع الجوي هذا تعرض لهجوم بطائرة مسيرة تركية الصنع من طراز بيرقدار ، والتي توصف بأحد رموز الصراعات العسكرية الحديثة في الشرق الأوسط وما وراء القوقاز”، حسبما أفادت الصحيفة الروسية Svobodnaya Pressa.

 

من ناحية أخرى ، يشير حشد إيران النشط لقواتها على الحدود مع جمهورية ناغورني كاراباخ وأذربيجان وأرمينيا إلى أن طهران غاضبة للغاية من شيء ما ومستعدة للتصرف بشكل جذري.

What do you think?

Written by Nourddine

ألمانيا تنتهي من بناء الفرقاطة المصرية الأولى Meko-A200EN

تركيا اقترضت طياري F-16 باكستانيين لملء الفراغ الذي أحدثه “الانقلاب”