in

روسيا تجري تجربة جديدة على صاروخ الكروز تسيركون Tsirkon الفرط صوتي ضد حاملة طائرات أمريكية

كشفت وكالة تاس الروسية نقلاً عن مصادرها في المجمع الصناعي العسكري الروسي أنه سيتم إجراء تجربة جديدة على صاروخ تسيركون Tsirkon الفرط صوتي في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري وسيصل مداه في التجربة المزمعة إلى 1000 كم ضد هدف يحاكي سفينة حربية.

 

ووفقاً لتاس فإن إحدى الفرقاطات من فئة Admiral Gorshkov ستطلق بحلول نهاية هذا العام 2020 ثلاثة صواريخ Tsirkon وسيكون هدف التجربة الأخيرة محاكاة حاملة طائرات (ربما ستجرى في شهر 12 القادم).

 

وكانت روسيا قد أجرت تجربة على صاروخ Tsirkon في بداية أكتوبر/ تشرين الأول. بلغت سرعة الصاروخ في التجربة 8 ماخ وضرب الصاروخ هدفه البحري على مسافة 450 كم وبلغ ارتفاع رحلة الصاروخ حينها 28 كم (غالباً أنه في التجربة القادمة سيحلق الصاروخ Tsirkon على ارتفاع قريب من 40 كم ليبلغ المدى المعلن للتجربة 1000 كم.

 

وحسب المعلن فإن مدى صاروخ Tsirkon الأقصى يصل إلى أكثر من 1000 كم وسرعته 8 – 9 ماخ.

 

يعد صاروخ تسيركون ، وهو صاروخ كروز مضاد للسفن يعمل بمحرك scramjet (محركات ضغاطية فوق صوتية) مُناور وقادر على الوصول إلى سرعات تصل إلى 11،100 كيلومتر في الساعة ، واحدًا من ستة أنظمة إستراتيجية أو أكثر يتم تطويرها بواسطة الجيش الروسي.

 

يُعتقد أن نطاق طيران Tsirkon يزيد عن 1000 كم ، ومن المتوقع أن يتمركز على متن السفن والغواصات ، بما في ذلك السفن المجهزة لحمل صواريخ كروز الحالية من فئة كاليبر Kalibr. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتم تركيب الصاروخ على متن الغواصة النووية من الجيل الخامس من فئة هسكي Husky الجديدة قيد التطوير حاليًا.

What do you think?

Written by Nourddine

الرُّوبوتات المُقاتلة ستُغير شكل الحُروب القادمة

فرقاطة الدفاع الجوي الفرنسية FREMM Freda