in

مقارنة تفصيلية بين صاروخ كروز STORM SHADOW و TARUS KEPD350

الصاروخ الكروز الفرنسي البريطاني الإيطالي STORM SHADOW

 

صاروخ “STORM SHADOW_SCALP EG” هو صاروخ كروز متوسط المدى يتم إنتاجه بشكل مشترك بين بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهو من فئة الصواريخ الجوالة التي تُطلق من “الجو_بحر” ، ويصنع من قبل شركة MBDA الأوربية العملاقة. أسم STORM SHADOW هي التسمية البريطانية للصّاروخ. الطراز التي تستخدم في فرنسا تسمى SCALP EG ، وهي اختصار لكلمة “Système de Croisière Autonome à Longue Portée Empli Général” والتي تعني “صواريخ موجهة جوالة طويلة المدى للأغراض العامّة”.

 

وصنع الصاروخ استناداً على سابقه صاروخ MBDA Apache “أو Apache AP” المضاد لمدرجات الطيران والذي تصنعه أيضا MBDA ، و يختلف في أنه يحمل رأسا حربياً ، بدلًا من قنبلة عنقودية. يبلغ مدى الصاروخ حوالي 560 كم ، مدعوم بمحرك توربيني سرعته 0.8 ماخ ويمكن حمله بواسطة مقاتلات Tornado GR4 التي خرجت من الخدمة الآن ، و Tornado IDS الإيطالية ، وغريبن Saab Gripen السويدية ، و Dassault Mirage 2000 و Dassault Rafale الفرنسيتين. تم دمج Storm Shadow مع المقاتلة Eurofighter Typhoon كجزء من تطوير المقاتلة الذي سمي Tranche 2 أو المرحلة الثانية P2E في عام 2015 ، ولكن لن يتم تنصيبه في F-35 Lightning II.

 

يتميز الرأس الحربي BROACH بشحنة اختراق أولية لتطهير التربة أو اختراق التحصينات ، ثم صمامات تؤخر تفجير الرأس الحربي الرئيسي .

▫️الصاروخ Storm Shadow قادر على الإشتباك مع الأهداف بدقة في أي ظروف جوية أثناء النهار والليل. المدى الطويل والموقف المنخفض جنبًا إلى جنب مع السرعة العالية تجعل من Storm Shadow صاروخًا خفيًا. الصاروخ مبرمج بكل تفاصيل الهدف والمسار الذي يجب أن يسلكه للوصول إلى الهدف قبل إطلاقه. بمجرد إطلاق الصاروخ من المقاتلة يتبع مسارًا مبرمجًا مسبقًا بمستوى منخفض بمساعدة التحديثات المستمرة من نظام الملاحة على متن الطائرة. يستخدم باحث التصوير بالأشعة تحت الحمراء لمقارنة منطقة الهدف الفعلية بالصور المخزنة بشكل متكرر حتى الوصول إلى الهدف.

وصمم لتدمير الأهداف التالية:

▫️مراكز القيادة والسيطرة والاتصالات ، المطارات ، الموانئ ومحطات الطاقة ، مخازن الذخيرة ، السفن السطحية والغواصات في الميناء ، الجسور والأهداف الاستراتيجية الأخرى ذات القيمة العالية.

▫️الصاروخ يعمل بتقنية “إطلق وانسى” ويتم برمجته قبل إطلاقه.

▫️بمجرد إطلاقه ، لا يمكن التحكم في الصاروخ أو تدميره ذاتياً ولا يمكن تغيير معلومات هدفه .

▫️يقوم مخططى المهمة ببرمجة الصاروخ مع الدفاعات الجوية المستهدفة والهدف.

 

▫️يتبع الصاروخ المسار بشكل شبه مستقل ، وفي مرحلة الطيران المنخفض يتم توجيهه بنظام تحديد المواقع العالمي GPS وعن طريق رسم خرائط التضاريس إلى المنطقة المستهدفة .

▫️عندما يقترب الصاروخ من الهدف ، يرتفع عالياً ثم ينقض عليه .

▫️ويهدف التسلق عالياً إلى لتحديد الهدف والاختراق بدقة أعلى .

▫️أثناء الانقضاض ، يتخلص الصاروخ من مخروط الأنف للسماح لكاميرا حرارية عالية الدقة _”توجيه بالأشعة تحت الحمراء”_ لمراقبة المنطقة المستهدفة.

▫️يحاول الصاروخ بعد ذلك تحديد موقع هدفه بناءً على معلومات الاستهداف DSMAC .

▫️إذا لم يستطع ذلك ، وكان هناك خطر كبير لحدوث أضرار جانبية ، فسوف يحلق إلى نقطة تحطم أخرى بدلاً من المخاطرة بعدم الدقة .

▫️تشمل التحسينات الأخيرة للصاروخ القدرة على نقل معلومات الهدف قبل الارتطام مباشرة ، واستخدام Data Link أحادية الاتجاه _”وصلة العودة”_ ، لنقل معلومات تقييم أضرار المعركة إلى الطائرة الحاملة للصاروخ .

▫️هذه الترقية قيد التطوير بالفعل بموجب عقد DGA فرنسي .

▫️هناك ميزة أخرى من المخطط إدخالها في الصاروخ وهي القدرة على إعادة الاستهداف أثناء الطيران ، باستخدام Data Link ثنائية الاتجاه.

▫️سيتم تجوير Storm Shadow تحت أسم مشروع “#SPEAR_4” .

▫️تؤكد التقارير إلى أنه تم إنشاء نسخة تصديرية مخفضة القدرات تتوافق مع قيود نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ MTCR بمدى أقصى 300 كم .

▫️بدأ تطوير الصاروخ عام 1996 وهي نفس الفترة تقريباً التي بدا فيها مشروع الصاروخ Meteor أيضاً، وتم إطلاق أول صاورخ من هذا النوع عام 2000.

▫️يعتبر الصاروخ ذات تصميم شبحى منخفض الرصد يُطلق من الجو ، دخل الخدمة فى عام 2002 .

الرأس الحربي

الصاروخ مزود برأس حربي متفجر / خارق للقنابل الملكية من مرحلتين BROACH. تمهد المرحلة الأولى من الرأس الحربي الطريق للمرحلة الثانية عن طريق اختراق سطح الهدف. ثم تخترق المرحلة الثانية الأكبر _”الرئيسية”_ للرأس الحربي الهدف وتنفجر بداخله مسببة اكبر قدر من التدمير. وتم تجهيز صاروخ Storm Shadow بنظام الدفع التوربيني Turbomeca Microturbo TRI 60-30 والذي يمكنه إنتاج قوة دفع تبلغ 5.4 كيلو نيوتن. وبصرف النظر عن الدقة الفائقة ، فإن العنصر الثاني لفعالية الصاروخ هو الرأس الحربي المتطور الذي يحمله الصاروخ BROACH. يستخدم BROACH شحنة خارقة للتحصينات متبوعة بمتابعة من خلال الشحنة الرئيسية إلى جانب الصمامات المتطورة مثل قنابل Paveway IV التى أثبتت فعاليتها المدمرة فى اختراق التحصينات .

التوجيه 

يعمل الصاروخ يعمل بنفس تقنيات التوجيه الموجودة في صاروخ Tomahawk Block III ، تحديداً وهي TERCOM وGPS ، مزوداً بباحث راداري، ولكن يتفوق عليه بوجود كاميرا تصوير حراري تعمل في حال فشل الباحث الراداري بتحديد الهدف بدقه. ولكن على عكس Tomahawk Block III ، لا يمكن توجيه الصاروخ Storm Shadow بعد إطلاقه. فيمتلك الصاروخ أربعة أنظمة للتوجيه:

▫️نظام الملاحة بالقصور الذاتى INS .

▫️نظام الملاحة بتحديد المواقع العالمى GPS .

▫️نظام مطابقة التضاريس TERPROM والملاحة المرجعية للتضاريس لتحسين التحكم في المسار وضرب الهدف بدقة .

▫️نظام DSMAC لتحديد الأهداف حرارياً ويعمل الأشعة تحت الحمراء للتصوير السلبي .

▫️هذا بالطبع بخلاف استخدام الرادار النشط فى توجية الصاروخ .

 

نسخ الصاروخ 

▫️النسخة الجوية Storm Shadow _ SCALP EG .

▫️النسخة البحرية SCALP NAVAL _ MdCN ، فقد عملت فرنسا علي إنتاج نسخة خاصة بها تطلق من علي متن فرقاطات FREMM وغواصات BARCODA الجديدة ، وغواصات Scorpion وتستعمل خلية الإطلاق العمودية Sylver A-70.

▫️وطبعاً بسبب إطلاقه من السطح وليس الجو فيختلف عن النسخة الأخري بوجود معزز صاروخي أولي ويبلغ مدي النسخة البحرية حوالي 1000 كم ويبلغ ثمن الصاروخ الواحد حوالي 3.3 مليون دولار أي أكثر من ضعفي سعر صاروخ Tomahawk Block 4 والذي يبلغ 1.2مليون دولار أو صاروخJASSM والذي يبلغ 1.37 مليون دولار _”يحمل الJASSM رأساً حربية حجمها ضعف رأس Storm Shadow الحربية.

مواصفات صاروخ SCALP EG 

▫️الوزن الكلي : 1300_1400 كجم

▫️وزن الرأس الحربي : 450 كجم

▫️المدى : 560+كم

▫️السرعة : 0.8 – 0.95 ماخ

▫️طول الصاروخ : 5.1 متر

▫️قطر الصاروخ : 0.7 متر

▫️سعر الصاروخ : 875 الف يورو

▫️عرض الجناحين : 2.84 متر

▫️ارتفاع الطيران : 30 – 40 متر

المشغلون الحاليون 

▫️تمتلك مصر 50 صاروخاً لصالح القوات الجوية المصرية تم طلبها في 2015 كجزء من صفقة Dassault Rafale , وتم استلام كامل الصفقة .

▫️ فرنسا تمتلك 500 صاروخاً لصالح القوات الجوية الفرنسية تم طلب الدفعة الأولى بعدد 50 صاروخاً في عام 1998 ، ثم طلب شراء 100 صاروخاً أخر فى عام 2006 ،وتلاها طلبات إضافية أخرى .

▫️ اليونان تمتلك 90 صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية اليونانية في عامة 2000 و2003 .

▫️إيطاليا تمتلك 200 صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية الإيطالية في 1999.

▫️الهند تمتلك عدد غير معروف لصالح القوات الجوية الهندية في 2016 كجزء من صفقة Dassault Rafale .

▫️أمارة قطر تمتلك 140 صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية القطرية في 2015 .

▫️المملكة العربيةالسعودية تمتلك 300+ صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية الملكية السعودية في 2006 .

▫️ الإمارات العربية المتحدة تمتلك 600 صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية الإماراتية في 1997. تشتهر باسم “الشاهين الأسود_”Black Shahin”.

▫️ المملكة المتحدة تمتلك 900+ صاروخاً تم طلبها لصالح القوات الجوية الملكية في 1997.

 

صاروخ الكروز السويدي الألماني TAURUS

 

الصاروخ Taurus الكروز ، من احدث انواع الصواريخ المجنحة علي مستوي العالم ، فهو يتفوق من حيث المدي والرأس الحربي علي الصاروخ المجنح الشهير Storm shadow ، وكذلك يتفوق علي الصاروخ التركى SOM وعدة صواريخ عالمية أخرى.

 

كانت بداية تلك الصاروخ عندما اجتمعت شركتي _”EADS/LFK GmbH الالمانية”_ مع شركة “Saab Bofors Dynamics” السويدية ، وانشئتا شركة “Taurus Systems _ GmbH” كي تقوم بتصنيع الصاروخ ، وساهمت الشركة الالمانية بنحو 66% بينما ساهمت الشركة السويدية بنحو 33% في الشركة الجديدة. يذكر أنه بدأ تطوير ذلك الصاروخ منذ عام 1998 ، وتم دخوله الخدمة بعد اختباره بنجاح في “جنوب افريقيا” في عام 2005 اي ان البرنامج استغرق سبع سنوات فقط لانتاجه. وسمي ذلك الصاروخ تحديدا باسم Taurus KEPD 350 ، وجائت تسمية Taurus نسبة إلى برج الثور “دليل على قوته” بينما التسمية KEPD هي اختصار لنوع الرأس الحربي للصاروخ وهي “Kinetic Energy Penetrator Destroyer”، أي الصاروخ ذو الطاقة الحركية المخترق والمدمر _”المخترق للتحصينات”_ بينما يأتي الرقم 350 ليدل علي المدي ، حيث كان هناك طراز KEPD 150 في
البداية بمدي 150 كم ، بينما جاء الطراز المتقدم والاحدث KEPD 350 بمدي 500 كم بزيادة 350 كم عن النسخة الأولى.

 

الرأس الحربي

 

يحوي الصاروخ انواعا عديدة من الرؤوس الحربية ، ومن ضمنها نوعا جديدا من الرؤوس الحربية يسمي Mephisto ، وتلك الرأس مزيج من ذخيرة الطاقة الحركية KE المتفجرة والشحنة المجوفة Shaped .

 

وقد وضعت جنبا إلى جنب رأس حربي betonoboynymi بوزن 481 كجم من نظام التفجير الخاص بالرأس الحربي يمكن برمجتها فى الهواء أو التفجير تحت الأرض ، والتي تعطي القدرة على تدمير الأهداف السطحية والمحصنة. charge ، وذلك المزيج يعطي مرونة كبيرة في مهاجمة الاهداف المختلفة برأس حربي واحد فقط ، حيث يتم اختراق التربة والتحصينات في البداية من الصاروخ ثم ينفجر الرأس الحربي المنفجر محدثا خسائر كبيرة في الاهداف المحصنة والدشم تحت الأرض.

 

ويستخدم الصاروخ في مهاجمة الاهداف المهمة مثل مراكز القيادة ، المطارات ، والمخازن والسفن و الكباري.

 

والى جانب الرأس الحربي ، يمتلك الصاروخ نوعا من الفيوزات الجديدة تماما والتي تعتبر فيوزا ذكيا ، يسمي الفيوز الجديد PIMPF ، اختصارا _”Prorammable Intelligent Multipurpose Fuze”_ وذلك الفيوز المتقدم يحوي مستشعرات للصدمات shock sensor ، وكذلك نظاما ذكيا لتحليل وتمييز الاشارات “Intelligent signal-processing algorithm” يمكن ذلك الفيوز المتطور جدا الصاروخ من انتقاء المكان المناسب للصدمة والاختراق !

 

هذا النظام الذكى للإنفجار – الذى يدعى PIMPF يسمح بتفجير نفسه حتى مع إيقاف عملية التفجير حتى لا تسقط تكنولوجيا الصاروخ فى يد الأعداء فى حالة سقوطة سليماً.

 

منظومة PIMPF مجهزة ببطارية “ليثيوم أيون” التزويد بالطاقة بشكل مستقل تزن حوالي 5 كجم ، وتقع على الجدار السفلي من الرأس الحربى وتعمل كڤيوز اشتعال.

 

ورغم ان الصاروخ يعتبر من الصواريخ الخفية stealth ، الا انه يمتلك كذلك وسائل دفاعية Counter measures سلبية للتشويش في حالة رصد الصاروخ واستهدافه.

التوجيه

يحوي الصاروخ رأساً حربياً متطوراً ، ومعه يحوي كذلك نظاما متقدماً جداً للتوجيه والملاحة ، هو في الحقيقة عبارة عن ثلاثة انظمة للملاحة وتوجيه المسار:

▫️الاول هو نظام IBN اختصاراً _”Image Based Navigation”_ وهو نظام الملاحة اعتمادا علي الصور ومقارنتها بكاميرا الصاروخ

▫️الثانى وهو نظام TRN اختصارا _” Terran ٌReference Navigation” وهو نظام يتيج للصاروخ التعرف علي التضاريس باستخدام رادار عالي الدقة لقياس الارتفاع ، و مناطق التضاريس CD على طول مسار الرحلة

▫️الثالث ونظام “GPS” ويعتبر نوع خاص يسمى “skompleksirovannuyu MIL-GPS” المعروف لتحديد الموقع ويقوم برصد التضاريس والأهداف ANN على أساس الجيروسكوبات الليزرية LITEF ، التي وضعتها شركة نورثروب غرومان LITEF الأمريكية ، ولكن يشار الي ان الصاروخ يمكن الا يعتمد علي نظام GPS مطلقاً.

خلال الطيران ، تلك الانظمة الثلاثة تعرف باسم Tri-Tec او التكنولوجيا الثلاثية في الصاروخ.

ويمكن اختيار المسار المطلوب في الرحلة كذلك ، فيمكن تحديد مسار منخفض للغاية ، او يمكن اختيار مسارات متعرجة كي تلتف حول دفاعات العدو ، ويوجد كذلك امكانية لعمل ارتفاع مفاجئ والنزول عموديا علي الهدف لتحقيق اصابة ادق واختراق اكبر .

وبالاضافة الى الثلاثة انظمة الموجودة ، فهناك انظمة اخري تستخدم في الصاروخ:

▫️فهناك نظام التوجية بالاشعة تحت الحمراء IIR اختصارا _”High resolusion Imaging infrared” مع التصوير الحراري TGSN المستخدم فى تكوين صورة حساسة بدقة 256 × 256 من antimonide ويوفر أغراض التعرف التلقائي النهائية لإصابة منتصف الهدف ونظام ATR اختصارا _” Automatic target recognition” ونظام اخر لتحديد الخطوط والمسارات مرتبط بصور اقمار التجسس المحلية. هذا بخلاف نظام الملاحة بالقصور الذاتي INS.

 

وكذلك يحوي الصاروخ Data link متطورة لامكانية الاتصال بالصاروخ وتصحيح المعلومات وتغيير المسار والهدف ويمكنه ذلك من مهاجمة الاهداف المتحركة أيضاً بدقة عالية.

 

عند إطلاق TAURUS KEPD 350 يقوم بفتح الأجنحة التى تتخطى المتران ، مع خاصية انخفاض الجناح verhneraspolozhennoe ، وتصميمه الذى يملك استطالة صغيرة والذيل متعامد مع الضوابط الموجهة.

 

ومن أجل التقليل من البصمة الرادراية ، تم تصميم هيكل الصاروخ على هيئة مستطيلة مصنوعة من مواد مركبة ، ولا توجد حواف حادة في واجهته وتم تغطيها بمواد خاصة لموجات الرادار.

 

يعمل الصاروخ KEPD-350 بمحرك نفاث من طراز P8300 بقوة 156.67 كيلو نيوتن قوة الدفع مع اثنين من فتحات الهواء الجانبية من انتاج شركة “International williams “.

 

▫️يتم وضع خزانات الوقود بين رأس الصاروخ و على جانبي الرأس الحربي.

 

نسخ الصاروخ 

 

▫️النسخة TAURUS KEPD-150 TAURUS L – نسخة خفيفة الوزن مع خزانات وقود أصغر و رؤوس حربية اخف ليكون الوزن اخف والمدى 150 كم .

▫️تم تصميم هذه النسخة _”KEPD-150″_ لتجهيز المقاتلة متعددة المهام JAS-39 Griben السويدية .

▫️النسخة TAURUS M – نسخة مع الرؤوس الحربية العنقودية مصممة لتدمير الأهداف الصغيرة ، و مضادة للطائرات الرابضة ومهابط الطائرات ومجموعات من العربات المدرعة ، وغيرها.

▫️كما يمكن توفير نسخة صاروخ موجه و O SPBE SMART-SEAD لتدمير أنظمة الدفاع الجوي ومجموعات من العربات المدرعة .

▫️النسخة SPBE لديه وزن راس حربى حوالي 12 كجم ، ومجهزة بالأشعة تحت الحمراء موجة الغرض مع رادار ملليمترى مشوش بقدرة 94 غيغاهرتز .

▫️النسخة TAURUS HPM عالية الطاقة _”صاروخ ميكروويف” _ مع رأس حربي خاص مع موجات الميكروويف عالية الطاقة لوقف تشغيل نظم المعلومات العدو ومصادر الطاقة .

▫️النسخة TAURUS CL المطلق من الخلايا العمودية البرية والبحرية .

▫️ النسخة البحرية ستعمل على متن فرقاطات ومدمرات البحرية الألمانية سيسمى TAURUS CL.

▫️النسخة TAURUS T – نسخة من الصاروخ ، مجهزة للاطلاق من طائرات النقل العسكرية C-130 و A400M مع نظام المظلة الخاصة .

 

مواصفات الصاروخ KEPD 350

 

▫️الوزن الكلي : 1400 كجم

▫️وزن الرأس الحربي : 480 كجم

▫️المدي : 500+ كم

▫️لسرعة : 0.6 – 0.95 ماخ

▫️ طول الصاروخ : 5 متر

▫️قطر الصاروخ : 1 متر

▫️عرض الصاروخ : 2.81 متر

▫️سعر الصاروخ : 950 الف يورو

▫️عرض الجناحين : 2.81 متر

▫️ارتفاع الطيران : 40 – 50 متر

المشغلون الحاليون 

▫️الطائرات المستخدمة : المقاتلات “Typhoon, Tornado, Gripen, F/A-18”.

▫️في 8 أغسطس 2002 وقع المكتب الاتحادي للتكنولوجيا الدفاعية والمشتريات بألمانيا عقداً مع شركة _”Taurus Systems _ GmbH”_ لتوريد 600 صواريخ و 14 صاروخ تدريب TAURUS للقوات الجوية الألمانية. بلغت قيمة العقد وقتها 570،000،000 يورو.

▫️في نوفمبر 2004 ، أصبحت إسبانيا أول أمر العملاء الأجانب لتشغيل KEPD 350 لتسليح مقاتلات “EF-18A C.15” الإسبانية مع Eurofighter Typhoon. كانت قيمة العقد 57,400,000 يورو.

▫️كما يخدم الصاروخ في سلاح الجو الألماني بعدد 600 صاروخ ، وحصلت إسبانيا كذلك على عدد 43 صاروخ لاستخدامه علي طائراتها من نوع F-18 ،فقد حصلت عليه أيضاً كوريا الجنوبية بعدد 260 صاروخاً .

What do you think?

Written by Nourddine

تركيا تكشف عن “قاتل” منظومة S-400 الروسية ، بقيمة مليون دولار فقط

أرمينيا تُعلن إسقاط 16 طائرة مروحية تابعة لأذربيجان