in

سو-35 المصرية تحدث أزمة حادة بين الصين وروسيا

شهد شهر أغسطس أزمة بين الصين وروسيا بسبب مقاتلات السو 35 المصرية فبعد الإعلان عن الصفقة من قبل صحفي روسي هو مسجون الآن بتهمة تسريب أخبار عسكرية هامة تسببت في ضرر للدولة الروسية والمصرية.

 

حيث اكتشفت الصين أن مصر حصلت على مقاتلة سو-35 بسعر 83 مليون دولار فيما حصلت الصين على نفس المقاتلة بسعر 100 مليون دولار.

 

وتناولت وسائل الإعلام الصينية الخبر باستهجان ودهشة كبيرة قائلين هذا الفارق كبير جدًا وحتى إذا لم تحصل مصر على Su-35s بالرغم أننا متأكدين أن مصر حصلت على أحدث فئة من نوعها.

 

كما أننا لا يمكن أن نتحدث عن الجودة فالمصنع الذي أنتج المقاتلة الصينية هو من قام بتصنيع المقاتلة المصرية.

 

وأرجع البعض في الصين السبب أن مصر تعتمد على استيراد الأسلحة مما جعل روسيا تقوم بتقديم تنازلات لها لكن تظل تنازلات ضخمة جدًا وفارق كبير حيث بلغ الفارق في المقاتلة الواحدة 17 مليون دولار بإجمالي 408 مليون دولار بين الصفقتين وهذا الرقم صعب تحليله أو تقديم مبررات له.

 

هذا يدل على أن المفاوض المصري قادر على الوصول لأعلى إمكانيات وقدرات للأسلحة بأقل سعر ، كما أن مصر أحد أكبر مسوقي السلاح في العالم فبعض البلدان تنتظر مصر أن تتعاقد على السلاح لتقوم هي الأخرى بشراءه. فعلى سبيل المثال كانت مصر أول زبون للمقاتلة رافال الفرنسية والميج 29 أم الروسية وبعد إتمام الصفقة المصرية قامت دول مثل قطر والهند واليونان بالتعاقد على الرافال علاوة على عقود أخرى متوقعة مع بعض الدول وكل هذا بعد فشل فرنسا في تسويق المقاتلة لأكثر من 15 عام.

 

في حين أن مصنع ميغ كان على وشك الإغلاق حتى قامت مصر بشراء ميغ 29 أم 2 بمواصفات خاصة جدًا جعلت منها مقاتلة رهيبة مما جعل الجزائر وسوريا يتعاقدون عليها والهند تضع اللمسات الأخيرة على صفقتها مع روسيا بخصوص نفس المقاتلة.

 

بل في بعض الاحيان نجد دول عندما تقوم بتصنيع اسلحة جديدة وتريد ان تقوم بتسويقها تنشر في الأخبار أن مصر اهتمت بها وربما تكون زبون محتمل من أجل لفت الانتباه للسلاح والاهتمام به.

 

فلا يمكن أن تتعامل مصر في سوق السلاح مثل باقي الدول الأخرى فنحن لو نظرنا للصفقات المصرية سنجد شيء غريبًا آخر وهو أن القوات المسلحة المصرية حصلت من إيطاليا على فرقاطتين مخصصتن للبحرية الإيطالية وحدث ذلك مع الفريم الفرنسية وحدث أيضًا في صفقة الرافال وحدث مع الباستيون الروسي فاعتادت مصر الحصول على أسلحة مخصصة لجيوش الدول المصنعة.

 

فلا توجد دول تحصل على هذه المزايا سوى مصر فقط ولا ينكر أحد مهارة المفاوض المصري وهذا ليس غريب فبراعة المفاوض المصري معروفة لدى الجميع فلو قمنا بالرجوع إلى تصريحات القادة الإسرائيليين سنجدهم يقولون عن المفاوض المصري من استطاع الحصول على أرضه بالكامل مقابل ورقة أصبحت قرطاس بعد ذلك يمكن أن يفعل الكثير.

What do you think?

Written by Nourddine

سلاح الجو الهندي يُعلن البدأ في تطوير طائرة مقاتلة من الجيل السادس

صورة من على سطح حاملة المروحيات جمال عبد الناصر للمروحية سوبر سي سبرايت وبجانبها الطاقم الخاص بها