in

السوخوي 30 ذات قدرات محدودة

بعد أدائها الكارثي في الهند ، تتلقى مقاتلات السوخوي 30 لطمة جديدة أشد قسوة بعد أن صرحت وزارة الدفاع الأرمينية مؤخراً أنها مقاتلات ذات قدرات محدودة مع العلم أن أرمينيا الحليف الإستراتيجي الأكبر لروسيا تشغل النسخة الأحدث والأقوى منها طراز Su 30 SM والممنوعة عن العديد من دول العالم الأخرى من زبائن السلاح الروسي التي تشغل النسخ التصديرية.

 

حيث أنتقدت وزارة الدفاع الأرمينية أداء المقاتلة وأكدت على أنه بالرغم من إستخدام المقاتلات الروسية الصنع طراز Su-30 SM في المواجهات الأخيرة إلا إنها غير مفيدة بالكامل خاصة فى مجال القدرات التكتيكية. حيث أكد ممثل وزارة الدفاع الأرمينية على أن المقاتلة لم تنجح فى إختراق وسائل الدفاع الجوى الأذربيجانية خاصة على الأرتفاعات العالية.
بالطبع كل تلك التقارير المتكررة عن أداء مقاتلات السوخوي 30 فى مسارح القتال المختلفة تؤكد الدراسات الفنية السابقة التى كانت تقوم بتقييم قدرات المقاتلة وأظهرت إفتقادها إلى العديد من التجهيزات التكنولوجية الحديثة خاصة فى مجال الحرب الألكترونية ومنظومات الرصد والتهديف من الأجيال الجديدة وهو ما وضع علامات إستفهام كثيرة جدًا حول قدرة المقاتلة على أداء مهام إختراق الأجواء المعادية والقيام بعمليات إخماد وتحييد الدفاعات الجوية أو القصف الجراحي العميق.

 

لماذا لا تقوم سو-30 الأرمينية المتطورة باعتراض الدرونات المسلحة التركية؟

 

وشرحت هذه الدراسات أيضا أهمية تطوير الروس لمقاتلة السوخوي 35 كوسيلة وحيدة للتغلب على جميع مشاكل وعيوب مقاتلات السوخوي 30 وما يأكد على ذلك هو مدى تخوف جميع الدول الغربية وحلف الناتو من دخول مقاتلات السوخوى 35 مسرح العمليات في أي صراعات حالية ومستقبلية. وهو مادفع الهند أكبر دولة في العالم قامت بتصنيع مقاتلات السوخوي 30 خارج روسيا بسرعة التعاقد على الرافال والإتجاه إلى أمريكا للتفاوض على أحدث نسخة من مقاتلات الإف 16 والتأكيد من قبل الخبراء الهنود أن ذلك سيشكل نقلة تكنولوجية للقوات الجوية الهندية خاصة بعد أن اثبتت السوخوي 30 فشلها أمام الطيارين الباكستانيين المشغلين لمقاتلات غير متطورة من طرازات مثل الميراج 5 والثاندر.

 

وهو مايجعل أيضًا من دولة بحجم الصين والتي تصنع نسخها الخاصة من هذه المقاتلة إلى أن تقوم بالإعتماد على مقاتلات الجيان 10 لتصبح العمود الفقرى للقوات الجوية الصينية حاليًا مع سرعة التعاقد على السوخوي 35 لكي تقوم بدراستها واستنساخها في المستقبل كي يتم تخريد الأسطول الكبير من السوخوي 30 ونسخها المشتقة المتعددة الذي تمتلكه الصين حاليًا وسيتم إخراجه من الخدمة تباعا لصالح الطرازات الأخرى.

 

وزارة الدفاع الأرمنية: مقاتلات Su-30SM أظهرت إمكانات محدودة

 

السوخوي 30 أثبتت الأيام أنها مقاتلة لن ترقى أبدا كي تكون في وضع مقارنة مع أي مقاتلة من الأجيال المتقدمة في المستقبل وسينتهي بها الحال كمقاتلة صف أول ذات أدوار محدودة في القوات الجوية الصغيرة والمحدودة القدرات لبعض دول العالم الثالث فى إفريقيا وجنوب شرق أسيا والعالم العربي خاصة تلك الدول التي لا تعتمد سوى على السلاح الروسي في قواتها الجوية.

 

وأي دولة تضع تخطيطًا صحيحًا لمستقبل قواتها الجوية ستحتاج عقد صفقات عاجلة لإحلال مؤقت لأساطيلها مع خطط طويلة الأجل لطرازات متقدمة كما تفعل الصين والهند حاليا خاصة في ظل الرؤيا الضبابية لمشروع مقاتلة السوخوي 57 والتى مازال الدول الحليفة لروسيا مثل الهند والتي كانت مشاركة بالمشروع خائفة من تكرار تجربة السوخوي 30 الفاشلة مرة أخرى والتعلم من الدرس بعدم التسرع فى التعاقد عليها إلا بعد أن تثبت نجاحها مثلما فعلت السوخوي 35. وهو الذى جعل العملاق الصيني بكل قوته وجبروته يسرع بالتعاقد على هذه المقاتلة بعد أن قيمها خبرائه ومهندسينه العسكريين جيدًا والتي أثبتت الأيام مدى احترافيتهم وخبراتهم عندما نجحت السوخوي 35 في مسارح القتال بالشرق الأوسط بعد ذلك وهو مايمثل بديل مؤقت لإحلال السوخوي 30 الفاشلة فنيًا وتكتيكيًا لحين وضوح الرؤية حول قدرات مشروع السوخوي 57 أو ظهور مشروع آخر متطور لمقاتلة جيل خامس عالمية تنافس نظيراتها الأمريكية إف-35 و إف-22.

 

المصدر: الدفاع المصرية Egyptian Octagon

What do you think?

Written by Nourddine

شاهد: إيران تبني منشأة نووية جديدة تحت الأرض في نطنز الإيرانية

أوكرانيا تزود أذربيجان بـ”صائد” معدات الحرب الإلكترونية وأنظمة S-300 الروسية