in

الجيش المصري يكشف لأول مرة امتلاكه لصاروخ كروز “ستورم شادو” المُدمّر

ظهرت أول صورة واضحة لصاروخ كروز “ستورم شادو” ضمن تسليح الرافال المصرية.

 

ويعد الصاروخ أهم صاروخ هجومي في القوات الجوية المصرية لضرب الأهداف الحيوية الحصينة في العمق بمدى 250+ كم.

 

الجيش المصري يكشف لأول مرة امتلاكه لصاروخ كروز "ستورم شادو" المُدمّر

 

سكالب SCALP EG

 

يأتي كشف الصاروخ في الوقت الذي ألمح فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإمكانية قيام الجيش المصري بضربة عسكرية لسد النهضة وقال أنه من حق مصر ضرب السد.

 

هل سلاح الجو المصري قادر علي التعامل مع سد النهضة ؟

 

وأضاف ترامب أن السد مشكلة خطيرة جدًا وأن مصر لن تقبل بذلك الوضع، كما أن المصريين أعلنوا بوضوح وشفافية أنهم سيفجرون السد في نهاية المطاف في حال عدم التوصل إلى حل.

 

إذا قررت مصر شن ضربة عسكرية على السد فمن المرجح أنها ستستعمل صواريخ كروز من طراز “سكالب ستورم شادو” حيث حصلت البلاد على 50 صاروخ كروز من طراز سكالب ضمن الحزمة التسليحية لمقاتلات الرافال التي اقتنتها من فرنسا.

 

صاروخ سكالب ستورم شادو

 

صاروخ سكالب ستورم شادو هو صاروخ كروز طويل المدى يتم إنتاجه بشكل مشترك بين بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهو من فئة الصواريخ الجوالة التي تُطلق من الجو ، و يصنع من قبل شركة MBDA الأوربية العملاقة. ستورم شادو هي التّسمية البريطانية للصّاروخ. و الفئة التي تستخدم في فرنسا تسمى SCALP EG ، وهي اختصار لكلمة (Système de Croisière Autonome à Longue Portée – Emploi Général) والتي تعني “صواريخ مواجهة جوالة طويلة المدى للاغراض العامّة”.

 

وصنع الصاروخ استناداً على سابقه صاروخ MBDA Apache (أو Apache AP) المضاد لمدرجات الطيران والذي تصنعه أيضا MBDA ، و يختلف في أنه يحمل رأسا حربياً ، بدلًا من قنبلة عنقودية.

 

يبلغ مدى الصاروخ حوالي 560 كم (300 nmi ؛ 350 ميل) ، مدعوم بمحرك توربيني سرعته 0.8 ماخ ويمكن حمله بواسطة مقاتلات Tornado GR4 التي خرجت من الخدمة الآن ، و Tornado IDS الإيطالية ، وغريبن Saab Gripen السويدية ، وميراج Dassault Mirage 2000 وداسو رافال الفرنسيتين.

 

تم دمج Storm Shadow مع يوروفايتر تايفون كجزء من تطوير المقاتلة الذي سمي بـ الترانش 2 أو المرحلة الثانية (P2E) في عام 2015 ، ولكن لن يتم تركيبه في F-35 Lightning II. يتميز الرأس الحربي BROACH بشحنة اختراق أولية لتطهير التربة أو اختراق التحصينات ، ثم صمامات تؤخر تفجير الرأس الحربي الرئيسي. يزن الصاروخ حوالي 1300 كيلوغرام (2900 رطل) ، ويبلغ قطر جسمه الأقصى 48 سم (19 بوصة) وطول جناحيه 3 أمتار (120 بوصة). صمم لتدمير الأهداف التالية: مراكز القيادة والسيطرة والاتصالات، المطارات، الموانئ ومحطات الطاقة ، مخازن الذخيرة ، السفن السطحية والغواصات في الميناء ، الجسور والأهداف الاستراتيجية الأخرى ذات القيمة العالية.

What do you think?

Written by Nourddine

أفضل MiG-29 تم تصنيعها على الإطلاق: الجزائر تستلم مقاتلات جديدة من طراز MiG-29M

بعد صواريخ أرض-أرض الولايات المتحدة تزود تايوان بصواريخ كروز قادرة على ضرب أهداف على السواحل الصينية