Menu
in

إثيوبيا تستدعي السفير الأميركي في أديس أبابا، وتؤكد أن إثيوبيا لن تستسلم في المستقبل لتهديدات سيادتها

استدعت إثيوبيا السفير الامريكي فى اديس ابابا، و أكدت ان اثيوبيا لن تستسلم في المستقبل لتهديدات سيادتها.

 

قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان لها، أن وزير الخارجية غدو أندارغاتشو، استدعى يوم السبت في مكتبه سفير الولايات المتحدة الأمريكية مايك راينور لدى إثيوبيا، وطلب منه توضيحات بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي حول سد النهضة الإثيوبي، خلال محادثة هاتفية مع رئيسي وزراء السودان وإسرائيل.

 

و أشار البيان إلى أن وزير الخارجية أبلغ السفير الأمريكي بأديس أبابا بأن “إثيوبيا لم و لن تستسلم في المستقبل لتهديدات سيادتها و ستلتزم بمواصلة المفاوضات الثلاثية في إطار الاتحاد الأفريقي و لا سيما أن الولاية المتحدة عضو مراقب فيها”.

 

و وفقًا للبيان فإن الخارجية ستجري تحركات دبلوماسية أفريقية في هذا الاتجاه لأن هذه التصريحات تستهدف أفريقا بكاملها وتسعى إلى اشعال الحرب في منطقة حوض النيل، وفي وقت سابق من اليوم أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن سد النهضة يعود لبلاده، مشددا على أنه لا توجد قوة تمنع إثيوبيا من تحقيق أهدافها بهذا الشأن.

 

صاروخ “سكالب SCALP EG” الذي يهدد سد النهضة

 

 

تستطيع مقاتلات الرافال المصرية عن طريق الصاروخ الشبحي الجوال “سكالب SCALP EG” بضرب محطات الإنذار المبكر وبطاريات الدفاع الجوي ومطارات ومراكز القيادة والسيطرة والتحصينات القوية في عمق العدو من خارج نطاق أنظمة الدفاع الجوي من مدايات تصل إلى 250 كم في حال الإطلاق من ارتفاع منخفض وقرابة 500 كم في حال الإطلاق من ارتفاع شاهق، حيث يعتمد الصاروخ على منظومة الملاحة بالأقمار الصناعية والقصور الذاتي GPS / INS Guidance ومنظومة مطابقة كفاف التضاريس TERCOM المدمج معها كاميرا تصوير حراري Thermographic Camera للمرحلة النهائية من التوجيه، ويمتلك الصاروخ رأس حربي يزن 450 كجم مزدوجة الشحنة لإختراق التحصينات والمنشآت الخرسانية ثم الإنفجار بها.

 

تعاقدت مصر على 50 صاروخ في عام 2015 كدفعة أولى وتم الحصول عليهم.

Written by Nourddine