in

سلاح الردع الباكستاني: ترسانة الصواريخ الباكستانية البرية والجوية والبحرية التقليدية والنووية

تمتلك باكستان سلاح ردع رائع يتمثل في سلسلة من الصواريخ التقليدية “البالستية والكروز” والصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية ، وحتى صواريخ الكروز البحرية والجوية والأرضية بمديات قصيرة ومتوسطة ، تستطيع من خلالها التصدى لتهديدات الهند.

 

من ضمن السلسلة التي تسمى HATF هذه الصواريخ الآتية:

 

▪️الصاروخ HATF-I 

 

HATF-I هو صاروخ يعمل بالوقود الصلب في حالة الإطلاق. يعتبر صاروخ باليستي تكتيكي أحادي المرحلة. وزن الصاروخ 1500 كجم ، و يمكنه أن يحمل حمولة 500 كجم حتى مدى 80-100 كيلومتر. تم تطوير هذا الصاروخ بواسطة SUPARCO بالتعاون مع KRL. خلال فترة الثمانينيات ، بدأت باكستان العمل على تطوير صاروخ HATF-I. في 5 فبراير 1989 ، اختبرت باكستان صواريخ HATF-I و HATF-II ، والتي أعلن وقتها الجنرال / أسلم بك نجاحها بقوة. وبحسب بعض المصادر ، فإن هذه الصواريخ مشتقة من صواريخ M-11 التي تم الحصول عليها من الصين.

 

وقد أثيرت شائعات وقت إنتاجه لأول مرة بالتشكيك بقدرات الصاروخ من قبل الهنود ، وعندما نجح في الاختبار أشاعوا أن الصين اخترقت اتفاقية الدول الست بشأن التحكم في تكنولوجيا الصواريخ “ونقلت تكنولوجيا الصاروخ لباكستان بمدى أكبر”.

 

ولكن قال الجنرال ميرزا ​​أسلم بك ، وهو يبدد كل الشكوك بشأن نقل M-11 “فيما يتعلق بنظام الصواريخ M-11 الذي تشتريه باكستان من الصين ، فإنه مشمول في اتفاقية الدول الست بشأن التحكم في تكنولوجيا الصواريخ التي وقعت عليها الصين.

 

يبلغ مدى الصاروخ التصديرى أقل من 300 كيلومتر وغير قادر على حمل رأس نووي.

 

نسخ الصاروخ HATF-I 

▫️الإصدار HATF-I A المدى 80 كم

▫️الأصدار HATF-I B  المدى 100 كم

▫️أثناء الاختبارات الإضافية ، تمت زيادة دقة الصاروخ أيضًا وأضيفت للنسخة أنظمة توجية جديدة أكثر دقة.

 

▪️الصاروخ HATF-II “العبدلي Abdali”

 

العبدلي هو نسخة معدلة من الصاروخ HATF-I. يعتبر صاروخ باليستي قصير المدى . ويبلغ مداها 180-200 كيلومتر مع قدرة حمل 250-450 كيلوجرام من الرؤوس الحربية من وزن كامل 1750 كجم. الصاروخ ذو مرحلة واحدة يعمل بالوقود الصلب ويمكنه حمل رؤوس حربية تقليدية وكذلك نووية ، كما يتم عرضه دائماً في الاستعراضات العسكرية ، فنرى أنه يتم حمله على عربة نقل متحركة على الطرق بالقاذف TEL. استخدام الصاروخ للوقود الصلب ومركبة TEL يجعل من السهل تخزينه ونقله وإطلاقه من أي موقع.

 

تختلف آراء الخبراء الغربيين حول تطوير صواريخ HATF ، ويعتقد البعض أن شركة SUPARCO قد حصلت على التكنولوجيا من شركة Aerospatiale الفرنسية “المعروفة سابقًا باسم Sud Aviation” من أوائل إلى منتصف الثمانينيات.

 

تضمنت عمليات النقل الفرنسية هذه على الأرجح مكونات دافعة ، ومكونات صاروخية ، ومعدات لصب الوقود الصلب ، ومعالجة ، ومنشآت اختبار الصواريخ الصلبة بينما يعتقد آخرون أن الإطار الزمني القصير أجبر علماء SUPARCO على نسخ صواريخ Dauphin وصواريخ Eridan sounding الفرنسية من أجل تطوير HATF النسخة الأولى والثانية.

 

ويذكر أنه ردًا على عرض الهند لصاروخ Prithvi الباليستي ، في فبراير 1989 ، اختبرت باكستان صاروخين HATF_II وأعلنت نجاح الاختبارات ، مما دفع رئيسة الوزراء بينظير بوتو لتهنئة الأمة على “دخول عصر الصواريخ”.

 

▪️الصاروخ HATF-III “غزنوي Ghaznavi” 

 

الصاروخ HATF-III هو صاروخ باليستي قصير المدى SRBM ، يستخدم محرك واحد يعمل بالوقود الصلب. يمكنه حمل الرؤوس الحربية التقليدية والنووية. تشمل خصائصه العامة:

▫️الطول: 8.5 متر

▫️القطر: 0.8 م

▫️وزن الإطلاق: 4650 كجم

▫️الحمولة: رأس حربي واحد 700 كجم

▫️الرأس الحربي: ذخيرة شديدة الانفجار ، #ذخائر_نووية من 12 إلى 20 كيلو طن

▫️الدفع: وقود صلب أحادي المرحلة

▫️المدى: 290 كم

▫️في الخدمة: منذ 2004

ووفقًا لـ SIPRI YB’18 ، تمتلك باكستان 16 قاذفة صواريخ “غزنوي” مع 12 كيلو طن لكل رأس حربي.

 

▪️الصاروخ Hatf-IV Shaheen-1/1A شاهين

 

الصاروخ “Shaheen -1” هو صاروخ باليستي موجه أسرع من الصوت وعالي الدقة قصير _ متوسط ​​المدى سطح / سطح . تم تطويره من قبل مشروع مشترك بين NESCOM ومجمع الدفاع الوطني. ▫️يستخدم هذا الصاروخ أيضاً الوقود الصلب على عكس صاروخ “الغوري” ، فهو يتمتع بتوافر عالي ، ووقت نشر قصير جدًا بحيث لا توجد حاجة للتزود بالوقود قبل الإطلاق.

 

يحتوي هذا الصاروخ على محركين صلبين إلى جانب نظام تصحيح الخطأ بعد الاطلاق _”وهو نظام يستخدم فوهات دفع صغيرة لتصحيح مسار الرأس الحربي” . ▫️يوفر هذا النظام دقة عالية تتراوح من 25 إلى 50 مترًا من الهدف CEP.

 

يمكن أن تحمل رؤوسًا نووية أيضًا ، تزن حوالي 1000 كجم.

 

خصائصه العامة:

 

▫️الوزن : Shaheen_1 بوزن 9500 كجم ، Shaheen – IA بوزن 10000 كجم

▫️الطول : 12 متر

▫️القطر : 1.0 متر

▫️الرأس الحربي : 1000 كجم رأس حربي واحد

▫️المحرك : صاروخ ذو وقود صلب على مرحلتين

▫️دافع : وقود صلب

▫️المدى : شاهين “750 كم” ، شاهين _1″900 كم” ، شاهين- IA مداه “1000 كم”

▫️منصة الإطلاق: Transporter Erector Launcher _TEL ، حامل اطلاق فضائي

 

▪️الصاروخ HATF-V ” غوري Ghauri” 

 

صاروخ “الغوري” هو صاروخ باليستي من مرحلة واحدة يعمل بالوقود السائل. تم تصميمه ليكون صاروخ باليستي متوسط ​​المدى. يعتمد هذا الصاروخ على صاروخ Nodong الكوري الشمالي “يعتبر نسخة منه”. تم اختبار الغوري آخر مرة في 8 أكتوبر 2018 ويبلغ مدى هذا الصاروخ 1300 كيلومتر في نسخته الأولى ويمكنه حمل رؤوس حربية تقليدية ونووية. تم اختبار الصاروخ لأول مرة في 6 أبريل 1998 ، وفقًا لمصادر ، كان بعض العلماء الكوريين الشماليين حاضرين أيضًا أثناء اختبار الصواريخ.

 

زارت رئيسة الوزراء/ بينظير بوتو “بيونغ يانغ” في 30 ديسمبر 1994 ووقعت عقدًا لشراء صواريخ Nodong وبيانات التصميم الفني وتم تطوير الصاروخ عام 2002 وإنتاج منه نسختين:

النسخة Ghauri I

▫️سنة دخول الخدمة : 2003

▫️الوزن : 15.850 كجم

▫️المدى : 1500 كم

▫️التوجيه بالقصور الذاتي

▫️رأس حربي نووي / تقليدي بوزن 700 كجم

 

النسخة Ghauri-II

 

▫️سنة دخول الخدمة : 2004

▫️الوزن: 17.800 كجم

▫️رأس حربي تقليدي / نووي بوزن 1200 كجم

▫️المدى: 1800 كم

▫️التوجيه بالقصور الذاتي + GPS

 

▪️الصاروخ HATF-VI Shaheen II_Shaheen III

 

شاهين II هو صاروخ باليستي موجه فوق صوتي أرض-أرض متوسط ​​المدى. تم تطوير شاهين 2 بشكل مشترك من قبل NESCOM ومجمع الدفاع الوطني. تم اختباره في الجيش الباكستاني على أطول مدى حيث بلغ 2000 كم مع أقصى حمولة “وبالتالي يمكن زيادة النطاق مع تقليل كتلة الرأس الحربي”.

 

وضع شاهين II تحت الاختبار والتطوير لإنتاج الصاروخ “أبابيل” القادر على قطع مسافات اطول MIRV تصل حتى 2200 ودقة توجية وإصابة أعلى. شاهين -II لديه محرك صاروخي ذو مرحلتين مع وقود صلب. كما تم تطوير نسخة خاصة تسمى شاهين III بمدى 2750 كم وسرعة 18 ماخ. يحلق على ارتفاع أقصى يبلغ 300 كيلومتر ، وتغير رأسه الحربي مسارها عدة مرات وبالتالي لا تترك مجالًا لأنظمة الدفاع الجوى لاعتراضها. تحلق على ارتفاعات عالية مع أنظمة توجيه متعددة ونظام تصحيح الموقف بعد الفصل ، يتمتع شاهين “بالدقة الجراحية العالية”.

▫️مواصفاته العامة:

 

▫️الكتلة : 25000 كجم

▫️الرأس الحربي : 1050 كجم

▫️الطول : 17.5 م

▫️القطر : 1.4 م

▫️الرأس الحربي : رأس حربي تقليدي شديد الانفجار أو نووي استراتيجي

▫️المحرك : محرك صاروخي يعمل بالوقود الصلب على مرحلتين

▫️المدى التشغيلي : 2750 كم

▫️ارتفاع الرحلة : 300 كم

▫️نظام التوجيه : نظام الملاحة بالقصور الذاتي التوجيه عبر الأقمار الصناعية GPS

▫️منصة الإطلاق: Transporter Erector Launcher _TEL

 

▪️الصاروخ HATF-VII “بابور Babur”

 

ردًا على صاروخ Brahmos كروز الهندي ، بدأت باكستان أيضًا في العمل على صاروخ كروز. Babur هو صاروخ كروز قصير المدى يعمل بالمحرك النفاث دون سرعة الصوت ويمكن إطلاقه من منصات محمولة على الأرض أو تحت الماء. يستخدم Babur-I منصات الإطلاق الأرضية. ويستخدم Babur-II خلايا الإطلاق العمودى على السفن بينما يستخدم Babur-III ، الغواصات كمنصة إطلاق.

 

خلال الاختبارات الأولية لصاروخ Babur ، تم استخدام أنبوب واحد فقط للاطلاق ، لاحقًا تم استخدام عدة أنابيب.

 

مواصفاته العامة

 

▫️سنة دخول الخدمة : 2010

▫️الوزن : 1500 كجم

▫️رأس حربي نووي أو تقليدي بوزن 500 كجم

▫️المدى: 600_ 750 كم

▫️السرعة : 0.8 ماخ

▫️التوجيه : INS ، TERCOM / DSMAC ، GPS ، GLONASS

 

وفقًا لبعض المحللين ، طورت باكستان صاروخ Babur كروز من صاروخ Tomahawk الأمريكي ، الذي أطلقته الولايات المتحدة في أفغانستان ولكن لحسن الحظ بسبب بعض الأخطاء الفنية ، سقطت صواريخ قليلة على الأراضي الباكستانية. ▫️قامت باكستان بهندسة عكسية وأنتجت صاروخ Babur كروز بينما يقول البعض أن هذه الصواريخ تعتمد على صاروخ DH-10 الصيني.

 

معلومة سريعة

 

“في 20 أغسطس 1998 ، تم إطلاق العديد من صواريخ Tomahawk الأمريكية “TLAM” من بحر العرب لاستهداف معسكرات في أفغانستان ردًا على هجوم على سفارات الولايات المتحدة في إفريقيا.

 

في تلك الليلة ، أبلغ القرويون في Baluchistan عن سقوط صواريخ من السماء ، حيث تعطلت عدة قذائف TLAM وسقطت دون أن تنفجر في الأراضي الباكستانية”.

 

▫️استعادت مروحيات طيران الجيش الباكستاني التي تحمل فريق إنقاذ عددًا غير محدد من TLAMs ، على الرغم من أن الولايات المتحدة حاولت استعادتها من خلال زعماء القبائل المحليين في Baluchistan لكنها فشلت.

 

في وقت لاحق ، ضغطت الولايات المتحدة على باكستان لإعادة صواريخ توماهوك التي سقطت ، لكن باكستان نفت امتلاك هذه الصواريخ ، وبحلول أواخر الصيف ، تأثرت العلاقات بين البلدين بشكل أكبر”.

 

▫️الصاروخ HATF -VIII “رعد Ra’ad”

 

الصاروخ HATF-8 “رعد” هو صاروخ كروز يُطلق من الجو ALCM. يبلغ مداه 600 كيلومتر ويمكنه حمل رؤوس حربية تقليدية وكذلك نووية. في عام 2007 ، تم اختبار رعد بنجاح باستخدام PAF’s Mirage-III EA. تصميم رعد مختلف تمامًا عن صاروخ بابور كروز الأرضي. خضع الصاروخ لعدة اختبارات ناجحة بتواريخ:

 

▫️25 أغسطس 2007 “أول تجربة”

▫️8 مايو 2008 “اختبار الدقة”

▫️29 أبريل 2011 “بداية التطوير لنسخة أبعد في المدى”

▫️30 مايو 2012

▫️2 فبراير 2015

▫️19 يناير 2016

▫️18 أبريل 2020 “Ra’ad_II” ذات مدى 600 كم

 

يقول الجيش الباكستانى إنه فعال للغاية ضد نظام الدفاع الصاروخي الباليستي الهندي “S-400” حال امتلاك الهند له.

 

▪️الصاروخ Hatf-IX “نصر Nasr”

 

نصر هو صاروخ باليستي تكتيكى قصير المدى أرض-أرض. يمكنه حمل الرؤوس الحربية التقليدية والنووية. يبلغ مداه 70 كيلومترًا.

 

▫️سنة دخول الخدمة : 2013

▫️الوزن : 1200 كجم

▫️رأس حربي تقليدي بوزن : 400 كجم

▫️رأس حربي نووي بوزن : 5 ك / طن “البلوتونيوم أو اليورانيوم التكتيكي”

▫️صاروخ دقيق التوجيه للغاية

▫️ظهر في ترسانة الصواريخ الباكستانية في عام 2011 عندما تم اختباره في 19 أبريل 2011.

▫️وفقًا لـ SIPRI YB’18 ، لدى باكستان 24 قاذفة صواريخ نصر مع قدرة 12 كيلوطن لكل رأس حربي.

▫️يتم تحميل 4 صواريخ نصر على عربة 8 × 8 مركبة TEL.

 

في النهاية ، تعتبر الترسانة الصاروخية الباكستانية من أسلحة الردع لدى الجيش الباكستاني وأهم ما يميزها هو صواريخها الكروز ذات المديات المتوسطة والدقيقة التوجيه ، التعاون المصري الباكستاني في هذا المجال سيكون بوابة كبيرة لعصر جديد من التصنيع العسكري المصري في مجال الصواريخ وأسلحة الردع.

What do you think?

Written by Nourddine

روسيا تُرسل 13 مقاتلة من طراز ميج 29 إلى أرمينيا

ثلاثة أسابيع من المواجهة في ناغورنو كاراباخ: 633 مقابل 1 لصالح Bayraktar TB2