in

تقرير شامل عن مقاتلة الجيل الخامس الروسية Su-57

معلومات عامة

 

بلد المنشأ: روسيا

الوزن الفارغ: 18 طن

الوزن عند التحميل بالكامل: 25 طن

السرعة القصوى: 2600 km/h

المدى القتالي: 3500 km بسرعات دون صوتية و 1500 km بسرعات فوق صوتية

المدى الأقصى: 5500 km

سقف التحليق: 20 km

قدرة الطيران المستمر: اكثر من ثلاث ساعات

عامل المناورة الأقصى: غير معروف هناك مصادر تقول انه 9+ بينما مصادر أخرى تقول 10+ و البعض يقول 11+ لكن جميعها توقعات حتى صدور الأرقام الرسمية

معدل الدفع\الوزن للمقاتلة: 1.66عندما تكون فارغة و 1.19 بحمولة المعركة النموذجية.

هذا مع المحركات الحالية. في حال تركيب المحركات الجديدة سيكون هذا الرقم أكبر

 

الأفيونكس

 

الرادارات:

تمتلك الباكفا خلافا لغير مقاتلات مايعرف بمجمع راداري وليس رادار واحد …من تصميم شركة NIIP وتطوير من معهد البحوث العلمية Tikhomirov بالأشتراك مع شركة KRET…
يتكون المجمع من 5 رادارات رادار رئيسي بأنف المقاتلة ورادارين بجوانب المقدمة ..الرادارات الأربعة تعمل بحيز X باند.

 

إضافة رادارين إيسا على أجنحة المقاتلة يعملان بحيز L باند.

 

1- N050 Byelka AESA radar..X band

 

وهو الرادار الرئيسي للمقاتلة رادار أيسا مكون من 1,552 موديول يستخدم الجاليوم ارسينايد GaAs يعمل بحيز X باند. يمتلك الرادار قدرات Lpi وداتا لينك “DataLink” يتتبع 60 هدف ..ويهاجم 16 بنفس الوقت.

 

2- N036B-1-01B AESA radar..X band

 

وهي رادارات ايسا مدمج منها رادارين على جوانب انف المقاتلة وآخر بذيل المقاتلة… ومكون كل رادار من 358 موديول…ويعمل بنطاق X باند والهدف منهم زيادة الكشف وتوجيه الأسلحة.

 

3- N036L-1-01 AESA radar L band

 

وهي رادارات أيسا مركبة على جوانب الأجنحة الغرض الرئيسي منهما هما كشف الرادارت المعادية سواء للأواكس أو المقاتلات ذات المقطع الراداري المنخفض و تستخدم أيضا للتعرف على العدو و الصديق.

 

يمكن استخدام رادارات الL Band ايضا للمراقبة الارضية من دون استخدام رادار الX Band الرئيسي و هذا يمكنها من القيام بمهام القصف الجراحي ببراعة شديدة.

 

يبلغ مجموع الموديولات للرادارات في الأنف وحده 2238 موديول و مجموع الموديولات في جميع رادارات المقاتلة يفوق ال3000 مما يجعل التشويش عليها مهمة صعبة جدا جدا.

 

يبلغ مدى الكشف الكلي للرادار حسب الأرقام التي قدمت عام 2009 400كم ضد هدف بمقطع راداري يبلغ 3متر مربع و بزاوية كشف ضخمة تبلغ 240 درجة.

 

أما الآن ومنذ اكتمال المنظومة عام 2015 تمت زيادة مدى الرادار بشكل اكبر باستخدام موديولات GaAs سيراميكية ذات حرارة منخفضة و طاقة عالية بالاضافة الى انظمة تشغيل مخصصة لها لكن لا أرقام رسمية عن مدى الرادار الجديد.

 

تمتلك الباك فا ايضا منظومة تسمى بSmart skin من تصميم شركة KRET الذي يقوم بالتقاط الموجات الرادارية و تحديد مصدرها و هذا من دون تشغيل اي حساسات اخرى بطريقة شبيهة بالموجودة على الرابتور الأمريكية.

 

منظومة 101KS-V

 

وهو نظام IRST للبحث وتعقب الأهداف بالاشعة تحت الحمراء مدمج امام قمرة القياد ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻻﺟﺴﺎﻡ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍلأﺭﺿﻴﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﺗﺼﺪﺭ ﻣﻨﻪ ﺍﻧﺒﻌﺎﺛﺎﺕ ﻛﺎﻟﺮﺍﺩﺍﺭ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻫﻮ ﻧﻈﺎﻡ ﻛﺸﻒ ﺻﺎﻣﺖ ، ﻭﻓﻜﺮﺓ ﻋﻤﻠﻪ ﻫﻲ ﺭﺻﺪ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺣﺮﺍﺭﻳﺎ ﺑﺎﻻﺷﻌﺔ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﺛﻢ ﺗﺼﻮﻳﺮﻩ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻻﻗﺘﺮﺍﺏ ﻣﻨﻪ يسمى OLS 50M وهو مطور من الOLS 35 الخاص بالمقاتلة Su35.

 

ما يجعل هذه المنظومة مميزة هو استخدامها لتكنولوجيا QWIP أو Quantum well infrared photodetector التي مكنتها من الوصول لمدى كبير جدا باستخدام اطوال موجية أكبر تصل الى 15 ميكرون و حسب التحليلات يفوق مدى المنظومة 100كم و هي احدى أفضل المنظومات عالميا من ضمن فئتها.

 

منظومة 101Ks-U للتهديف والتعقب الالكتروبصري

 

وهو نظام mws مدمج على جوانب قمرة القيادة واسفل القمرة وآخر ذيل المقاتلة يعمل بالاشعة فوق البنفسجية ultraviolet وتكمن مهمته برصد وتشويش على الصواريخ الموجهة بالاشعة تحت الحمراء ورصد الصواريخ ومكانها للتعامل معها بالشرك الخداعية يعمل بشكل اوتومتيكي.

 

بود 101KS-N الاستهداف

 

و هو نظام استهداف الكتروبصري قادر على القيام بمهام تحديد الاهداف الارضية و التوجيه للذخائر الدقيقة بالاضافة الى تأمين الرؤية التحت الحمراء و التلفزيونية
و هو ما يسمح للباك فا بالقيام بمهام القصف الدقيق و اطلاق صواريخ موجهة تلفزيونيا بالاضافة الى تحسين قدرات الاستكشاف الخاصة بها بينما يترك الانظمة و الرادارات الخاصة بالمقاتلة لتقوم بمهام أخرى.

 

تمتلك الباك فا أيضا نظام BINS-SP2M للملاحة الذي يسمح للباك فا بانتاج بيانات الملاحة الخاصة بها

 

أحد أهم ميزات الباك فا هو نظام 101KS-O ما يعرف ب directed infrared countermeasure system DIRCM الذي يستخدم شعاع ليزري لارباك الباحث الخاص بصواريخ الجو-جو ذات التوجيه الحراري بالاشعة تحت الحمراء حتى المتطورة منها مما يجعل الصاروخ يفقد هدفه, هذه المنظومة تجعل اسقاط المقاتلة في حالات اشتباكات الدوغ فايت امر صعب جدا و تعطيها حرية اكبر في المناورات في وضعية الطاقة المنخفضة دون القلق من ان يتم اصابتها و النتيجة هي خصم صعب جدا في اشتباكات الدوغ فايت.

 

الحرب الإلكترونية:

 

تعتمد المقاتلة فيها على نظام الحرب الالكترونية الجبار L402 Himalayas الذي يقوم بتركيز جميع مصفوفات رادارات منظومة البيلكا بالاضافة الى مصفوفات المولد الخاص به الموجود بين محركي المقاتلة “يعمل كرادار ايسا سادس” و ذلك للتشويش على الرادارات الاخرى و الموجات الراديوية, ما يميز هذا النظام هو انه عكس الانظمة الموجودة على مقاتلات الجيل الخامس الاخرى التي تبلغ زاوية التشويش فيها 60 درجة فقط نحو هدف واحد فهو يستخدم مزيجا من المصفوفات المختلفة مما يجعله يعمل ضد عدة ترددات و عدة تهديدات من زاوية تبلغ 360 درجة.

 

يمكن لرادارات الL Band الخاصة بالباك فا ان تقوم بتعقب الداتا لينكس الاصة بالملاحة بالاقمار الصناعية و تقوم بتوظيف هجوم الكتروني ضدها مما يكبح الادراك الوضعي situation awareness للمقاتلات المعادية و هذه تقنية خطيرة قد تجعل العدو ضائعا لا يعلم موقعه أبدا.

 

يمكن لرادارات الL Band أيضا ان تقوم بكشف و مهاجمة و تعطيل الداتا لينكس بين نظام التحكم باطلاق النار الخاص بالمقاتلة و الصواريخ التي تطلقها مما يجعلها تفقد هدفها.

 

الشبحية: تمتلك الباك فا حسب توقعات اقل بصمة رادارية تبلغ 0.01m2 من الأمام و بصمة كلية من جميع الجهات تبلغ 0.1 متر يتوقع ان تنخفض البصمة مع تركيب المحركات الجديدة. تستخدم المقاتلة شكل متعدد الزوايا بالاضافة الى طلاء الرام لتقليل البصمة الرادارية مما يجعل كشفها صعب جدا باستخدام الرادارات ذات التواتر العالي و الطول الموجي الصغير. .

 

التسليح:

 

تستخدم الباك فا للاشتباك القريب مدفع 9A1-4071K عيار 30mm مع 150 طلقة تقريبا و هو أخف المدافع من فئته طور خصيصا للباك فا من المدافع السابقة المستخدمة في السوخوي.

 

صواريخ الجو-جو: سنتحدث عن الصواريخ المصممة حديثا و المخصصة للمقاتلة تحديدا:

 

صاروخ K-77M أحدث نسخة من الار77 يبلغ مداه 200km برأس حربي 23kg و توجيه راداري نشط مع رادار أيسا و هو أكثر ما يميز هذا الصاروخ لأنه يصعب مهمة التصدي له بشدة بالاضافة الى قدرة مناورته الكبيرة, أثار هذا الصاروخ قلق كبير لدى المحللين الغربيين حيث نشر عنه تقرير مفصل يشرح قدراته في موقع war is boring على انه تهديد كبير و يمكن ان يكون أفضل صاروخ جو-جو في العالم من فئته و وصف بأنه “لا يمكن أن يخطئ” أو “can’t miss” بقدر ما هناك مبالغة في هذا الكلام فهو يعبر عن مدى تطور هذا الصاروخ.

 

صاروخ KM-D أو izdeliye 300 مداه 80كم هو يعتبر صاروخ جو-جو متوسط المدى لكنه في الحقيقة مصمم لاستبدال الR-73 للقتال ضمن مدى الرؤية يعتمد على باحث مصفوفي متعدد الاطياف بالاشعة تحت الحمراء و فوق البنفسجية يميزه عن جميع صواريخ فئته يجعل التشويش عليه بالوسائل التقليدية كالشعلات الحرارية مستحيل و حتى باستخدام اسلوب الDIRCM سيكون التشويش صعب جدا. و يمكن اطلاقه نحو الخلف. هذا الصاروخ سيتم تركيبه في الحواضن الجانبية لصواريخ جو-جو القصيرة المدى لكنه كما تلاحظون يمكن اعتباره متوسط المدى و هو خطير جدا و يعتبره البعض سلاح الباك فا الرئيسي ضد المقاتلات الشبحية الأخرى.

 

صاروخ Izdeliye 810 و هو نسخة مطورة عن الار37 مداه 400km و سرعته تتجاوز 6 ماخ يستخدم توجيه راداري نشط او نصف نشط حسب النسخة يبلغ رأسه الحربي 60kg و هو مخصص للتعامل مع الاهداف الكبيرة كالأواكس و طائرات التزود بالوقود, تمكنت الباك فا باستخدام النسخة R-37M من تحقيق ابعد اصابة لهدف على الاطلاق خلال اختبارات اجريت عليها حيث اصابت الهدف من مدى يقارب 300km

 

ذخائر الجو-أرض:

 

صاروخ KH-58UShK-TP المضاد للاشعاع بمدى 200km و باحث متعدد الاطياف أيضا بالاشعة تحت الحمراء و فوق البنفسجية سرعتها 3.6 ماخ رأسه الحربي 149kg.

 

صاروخ Kh-38 بنسخه المختلفة و بأساليب توجيه متعددة اما بالتوجيه الراداري النشط او بالاقمار الصناعية او بالليزر او بالاشعة تحت الحمراء و هناك نسخة من صاروخ الكروز التكتيكي باسم Kh-36 Grom-2 المدى قد يصل معه لـ 260 كم.

 

صاروخ كروز X-59 mk2 شبحي مداه 550km للنسخ الروسية يمكنه حمل رؤوس عنقودية يمكن توجيهه تلفزيونيا او بالتوجيه الراداري النشط الموجي الميليمتري رأسه الحربي بوزن 320kg.

 

صاروخ البراهموس لكن في نقاط التعليق الخارجية نظرا لوزنه الثقيل بمدى 300km بأساليب توجيه مختلفة اما بالجي بي اس او الجلوناس او التوجيه الراداري نصف النشط
هذا بالاضافة الى قنابل الكاب بنسخها المختلفة و يمكن للباك فا ان تحمل ثماني قنابل صغيرة الحجم في حواضنها الداخلية بالاضافة الى صاروخي جو-جو قصيري المدى

 

المناورة والحركية:

 

تعتمد الباك فا حاليا على محرك AL-41F1 مطور عن النسخة الموجودة على السو-35 يبلغ دفعه الجاف 93.1KN و 147KN مع الحارق اللاحق يعتبر أكبر محط للانتقادات للمقاتلة و يوصف بأنه غير شبحي و لا يعطي كمية دفع كافية هذا المحرك هو محرك المرحلة الاولى فقط ستزود المقاتلة بمحرك ثاني izdeliye 30 و سيدخل الخدمة عام 2020 سنبقي الحديث عن مواصفاته لوقت لاحق لكنه بالفعل قد يكون الحل الأفضل لانهاء الانتقادات لشبحية المقاتلة.

 

تعتمد المقاتلة في مناوراتها على تشكيل متميز من أسطح التحكم أهمها أسطح التحكم الأمامية التي ركبت بذكاء شديد بحيث تقوم بعمل شبيه بعمل أجنحة الكانارد لكن مرتبطة بالبدن بشكل يجعلها لا تؤثر سلبا على البصمة الرادارية بل بالعكس يمكنها تغطية مداخل المحرك مما قد يؤدي الى تخفيف البصمة الرادارية للمقاتلة في بعض الحالات و اضافة الى جسمها الايروديناميكي تستطيع الحصول على معدلات رفع Lift مذهلة حيث تمتلك معدل تسلق يبلغ 384 متر في الثانية هو الاعلى في العالم بين جميع المقاتلات وصلت له خلال تدريبات حقيقية و هذا مع محركها الحالي فقط يتوقع ان يزداد معدل الرفع مع المحرك الجديد اكثر, بالنسبة لمعدل السحب او الDrag فيحتاج دراسة مفصلة بحد ذته و لن ندخل فيه.

 

تمتلك السو-57 قدرة التفاف كبيرة جدًا ناتجة عن عدة عوامل أهمها سطوح التحكم الخاصة بها بالاضافة الى ان محركاتها تؤمن ما يعرف بـ3D thrust vecturing او توجيه الدفع ثلاثي الابعاد الذي يميز مقاتلات السوخوي الروسية عن المقاتلات الاخرى و تؤمن هذه العوامل كلها درجة مساعدة كبيرة في الميل و الانعراج و الدوران لدرجة انها قادرة على الالتفاف افقيا حول نفسها دون خسارة الاتزان و هي خاصية تتميز هي و السوخوي-35 بها فقط, مؤثر اخر على المناورة هو تحميل الجناح و تمتلك الباك فا معدل تحميل جناح وسطي ممتاز جدا النتيجة هي ان المقاتلة تمتلك مناورة ممتازة في جميع المجالات سواء كانت مناورات الطاقة او energy maneuverability او المناورات التي تتطلب حالات طاقة منخفضة حيث تستطيع القيام بمناورات عنيفة و مفاجئة و غير متوقعة تسمح لها بوضع نفسها في مواقع ممتازة جدا في خلال الدوغ فايت. هي فعلا في مجال المناورة تعتبر من بين أفضل المقاتلات عالمياً.

 

تعتبر السو-57 ثورة تكنولوجية حقيقية تمتلك جميع مؤهلات النجاح كمقاتلة. الروس عبروا مرارا انهم غير مستعجلين لانتهائها بل يريدون ان تكون المقاتلة جاهزة تماما و خالية من جميع المشاكل عند دخولها الخدمة لتجنب المشاكل المكلفة التي حصلت مع الامريكيين في مقاتلة الرابتور سابقا و الاف35 حاليا, ستدخل المقاتلة الخدمة في روسيا بأعداد قليلة جدا لا تتجاوز 12 مقاتلة حتى عام 2020 بعدها يبدأ الانتاج الحقيقي بفضل انتهاء المحرك الجديد الذي من المفترض ان يحصل في ذلك العام بالذات. في النهاية الاستخفاف بها و وصفها بأنها ليست مقاتلة جيل خامس غلطة كبيرة و ستكون اضافة جبارة لأي سلاح جو يحصل عليها.

What do you think?

Written by Nourddine

لماذا اشترت مصر مقاتلات Su-35؟ الجيش المصري يتربع على قائمة المشغلين للمقاتلات الروسية والغربية مُتفوقاً على الهند

أرمينيا: لروسيا الحق في مهاجمة المرتزقة في كاراباخ