in

تعرف على قدرات سلاح الجو الأذربيجاني

يعكف سلاح الجو الأذربيجاني دائما على دمج ذخائر أرضية موجهة عالية الدقة بتكنولوجيا غربية (تركية) لإستخدامها على طائراته الشرقية ، وهي من طراز SU-25 و MiG-29 وغيرها.

 

يملك سلاح الجو الأذربيجاني طائرات نوع MiG-29 و SU-25 بأعداد قليلة لكنها متطورة من خلال قدرتها على حمل ذخائر متطورة محلية الصنع موجهة بالليزر من نوع QFAB-250-LG مطورة من طرف aselsan Bakü (فرع شركة أسلسان aselsan التركية في أذربيجان) وقنابل مجنحة موجهة بنظامي GPS/INS من طراز QFAB-50-ISAB بجانب قدرتها على إطلاق الكروز SOM-B1 من إنتاج شركة روكتسان roketsan التركية.

 

إلى جانب صواريخ جو-جو بمختلف المديات بالنسبة لطائرات MiG-29 خصوصاً.

 

كما تم دمج منظومات الحرب الإلكترونية والتشويش Talisman (المطلسم أو المشعوذ) البيلاروسية الصنع على هذا الطائرات.

 

كما تملك أذربيجان أيضاً مروحيات روسية مسلحة من طراز Mi-35M و Mi-24G Super Hind (المطورة في جنوب أفريقيا).

 

كما صرح الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إمتلاك بلاده لطائرات F-16 من تركيا إلى أنه لم يتم الكشف عنها بشكل رسمي.

 

وكشفت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن طياري سلاح الجو في البلاد قاموا باختبار طائرات مقاتلة من طراز ميغ MiG-35 من الجيل 4 ++ في روسيا ، وجاء هذا الإعلان بعد وقت قصير من حصول البلاد على إذن لشراء الطائرات المقاتلة الروسية الجديدة.

 

أذربيجان عضو في رابطة الدول المستقلة (CIS) ، كأرمينيا وكازاخستان اللتان اشترتا مقاتلات Su-30SM الروسية مؤخرًا، يمكن للبلاد شراء المعدات العسكرية الروسية بأسعار أقل بكثير مقارنة بتلك التي يتم تسويقها إلى دول خارج الرابطة مثل الصين وروسيا البيضاء.

 

تعتمد القوات الجوية للبلاد حاليًا على MiG-29A كمقاتلها الوحيدة القادرة على أداء مهام القتال الجوي ، وهي مسلحة بنسخ قديمة من الصاروخ R-27 الجو جو التي تعود إلى العصر السوفياتي. في حين تم اعتبار MiG-29A كافية لضمان التفوق الجوي في حالة وجود صراع محتمل مع أرمينيا ، وتحتفظ بالتكافؤ النوعي مع القوات الجوية الإيرانية التي تعتمد أيضًا على MiG-29A باعتبارها واحدة من أكثر مقاتلاتها قدرة ، إلا أن عمليات الاستحواذ الأخيرة على Su-30SM من قبل الأولى والتخطيط لعمليات شراء كبيرة من طائرات الجيل القادم من قبل الأخيرة بمجرد انتهاء حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة في أكتوبر قد أعطت بعض الاستعجال لخطط تحديث الأسطول الأذربيجاني.

 

MiG-35 هي أحدث فئة من المقاتلة التي تدخل الخدمة في سلاح الجو الروسي ، وقد تم تشغيلها لأول مرة في يونيو 2019 ، وتم تصميمها لتوفير نظير أخف وأقل تكلفة لـ Su-57 الشبح مع الاستفادة من العديد من التقنيات نفسها. نظرًا لتفضيل روسيا القوي على نشر أعداد أقل من المقاتلات الأثقل منذ نهاية الحرب الباردة ، تم تطوير المنصة في المقام الأول مع وضع التصدير في الاعتبار للبلدان التي تعتمد بشكل أكبر على التصاميم متوسطة الوزن مثل الهند ومصر وروسيا البيضاء. المقاتلة هي الأولى في العالم (فئة متوسطة أو خفيفة الوزن) التي تستخدم محركات الدفع الموجه ، وسيوفر الدفع الموجه ثلاثي الأبعاد قدرة فائقة على المناورة مقارنة بمحركات الدفع الموجه ثنائي الأبعاد في مقاتلات Su-30 الأرمينية. MiG-35 هي الطائرة الروسية الأولى في الخدمة التي تدمج رادارات AESA ، وهي متوافقة مع مجموعة واسعة من أنواع الذخيرة من الجيل التالي بما في ذلك الصواريخ الجو-جو R-37M طويلة المدى الفرط صوتية وصواريخ كروز Kh-38.

 

MiG-35 لها نفس الهيكل الأساسي للصيانة الخاص بـ MiG-29 وسيتطلب الطيارون تدريبات محدودة للتحول بين الطائرتين. في حين أن المقاتلة لديها عدد من العيوب مقارنة بالتصاميم الروسية الجديدة الأخرى مثل Su-35 و Su-30SM الأثقل – وعلى الأخص مدة طيرانها وحمل الأسلحة وسعة رادارها الأصغر – إلا أنها تحظى بتقدير بسبب متطلبات الصيانة وتكاليف التشغيل المنخفضة للغاية التي تسمح بإدخالها بأعداد أكبر بكثير. في حين كان يُعتقد سابقًا أن أذربيجان مهتمة بالمقاتلة الصينية JF-17 الأرخص والأقل قدرة ، ولم تُعتبر عميلًا محتملًا لطائرة MiG-35 ، فإن اهتمامها بالطائرة يمكن أن يجعلها أول عميل لها في العالم.

 

ولم يتم حتى الآن الزج بسلاح الجو الأذربيجاني في الحرب الدائرة حالياً حول إقليم قرة باخ حسب قول وزارة الدفاع الأذربيجانية.

What do you think?

Written by Nourddine

كيف يمكن لدرون البيرقدار التركي ضرب أهداف بمدى 30 كم وصواريخه لا يتجاوز مداها 8 و 14 كم؟

تركيا تنشر أول صورة لنظام S-400 التركي خلال اختباراته اليوم