Menu
in

أفضل خيارات العراق لدخول نادي مقاتلات الجيل الخامس الشبحية

أفادت “خلية الخبراء التكتيكية” العراقية أنه مع الانتشار الواسع لمقاتلات الجيل الخامس لدى العديد من الدول في العالم ومنطقة الشرق الأوسط فضلاً عن امتلاك دول محيطة بالعراق خطط قيد التنفيذ لامتلاك طائرات هذا الجيل مثل تركيا التي بدأت بمشروع طائرة TF-X يتم صناعتها محلياً ، أو خطط شرائها مثل إيران التي تطمح لشراء سوخوي سو-57 الروسية واستلامها بات أمراً واقعاً بعد رفض مجلس الأمن الدولي للقرار الأمريكي بشأن تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران.

 

وكذلك بالنسبة إلى دول الخليج العربي ، فقد دخلت السعودية والإمارات وقطر فعلياً في مراحل التفاوض لشراء F-35 الأمريكية وربما مسألة وقت حتى تمتلك الإمارات هذه المقاتلات خصوصاً بعد تطبيع العلاقات مع إسرائيل حيث أن الأخيرة كانت هي الحاجز الوحيد قبل حصولهم عليها.

 

وقالت أنه على العراق أن يفكر جدياً وبواقعية على امتلاك طائرات من هذا الجيل في المستقبل القريب حيث أصبحت مقاتلات الجيل الرابع و 4++ ضعيفة القدرات أمام الجيل الخامس ، ومع الطبيعة الجيوسياسية للعراق فإن أمر امتلاك مقاتلات F35 الأمريكية و سو-57 الروسية أو حتى مقاتلات J-20 أو J-31 الصينية هو أمر مستبعد جداً ، لذلك يبقى الخيار الأفضل المتاح هو مشروع مقاتلات الجيل الخامس الكورية الجنوبية KF-X الذي تصنعه شركة KIA للصناعات الفضائية ، حيث يمتلك العراق علاقات سياسية اقتصادية عسكرية جيدة مع كوريا فضلاً عن امتلاك القوة الجوية العراقية لطائرات التدريب المتقدم والقتال الخفيف T50IQ الكورية التي تصنعها نفس الشركة من الناحية اللوجستية ستكون هذه الطائرات أساس لإعداد طيارين عراقيين وتهيأتهم لقيادة طائرة جيل خامس خصوصاً أن هذه الطائرات مخصصة بالأساس لتدريب الطيارين على هذا الجيل.

 

في سبتمبر 2020 دخلت النماذج التجريبية من مقاتلة الجيل الخامس الكورية KF-X خط الإنتاج رسمياً ، وتم تحديد موعد التحليق الأول للنموذج الأولي من هذه المقاتلة في شهر أبريل من العام القادم 2021. ومن المتوقع دخول المقاتلة الخدمة الفعلية في القوات الجوية الكورية الجنوبية عام 2026.

 

تعرض كوريا فرصة ذهبية تتمثل بشراء نسبة أقلها 20% من المشروع لأي شريك أجنبي وتقدر هذه النسبة بـ 1.5 مليار دولار يمكن العراق الاشتراك في إنتاج هذا المشروع ودفع المبالغ على شكل دفعات وأيضاً الحق في إنتاج عدد من الطائرات داخل العراق مثلما قامت إندنوسيا، حيث كان اتفاق الشراكة الكورية الإندونيسية ينص على إنتاج حوالي 168 طائرة ستتسلم كوريا الجنوبية 120 طائرة بينما ستحصل أندونيسيا على ثلاثة نماذج أولية والحق في تصنيع 48 طائرة في إندونيسيا.

 

القدرات الفنية للمقاتلة الشبحية الكورية KF-X

 

في بداية المشروع كان من المخطط أن تكون الطائرة من الجيل 4++ لكن سرعان ما تطورت بالكترونيات وتسليح غربي متطور يجعلها من الجيل الخامس وبقدرات تضاهي F-35 الأمريكية وسو-57 الروسية وأكثر تقدماً من الطائرات الصينية.

 

حيث تم تصميمها تصميم شبحي أقرب إلى مقاتلات F-22 رابتور الأمريكية ومن المخطط دمج محركات من شركة جنرال إلكتريك الرائدة.

 

وتم إنتاج رادار كوري من نوع المسح الإلكتروني النشط AESA بأكثر من 11000 موديول يستطيع كشف 1000 هدف في وقت واحد.

 

واتفقت كوريا مع شركة MBDA العملاق الأوربي لدمج ذخائر الشركة مع المقاتلات الكورية الجديدة أبرزها صاروخ “ميتور” الجو-جو للقتال الجوي خلف مجال الرؤية BVR والذي سيكون بديل ناجح عن الأمرام الامريكي.

 

ومن أهم مميزات الطائرات الكورية ستكون هناك نقاط تعليق للأسلحة داخلية للحفاظ على الشبحية.

 

فضلاً عن دمج إلكترونيات حديثة كأنظمة تهديف والتتبع بالأشعة تحت الحمراء IRST وأنظمة تحذير وتشويش كورية.

Written by Nourddine