in

الرافال المصرية تستطيع القيام بمهام الدفاع الجوي والتفوق الجوي والاستطلاع والاسناد الجوي القريب والقصف الجوي الدقيق

الرافال تستطيع القيام بمهام الدفاع الجوي والتفوق الجوي والاستطلاع والاسناد الجوي القريب والقصف الجوي الدقيق (الجراحي) والتحريم الجوي والهجوم على القطع البحرية والقصف النووي ولكنها تبرع بشدة في مهام القصف بمختلف أنواعه والاستطلاع والاشتباك الجوي في المقام الأول.

 

وتمتلك الرافال ميزة البصمة شبه الشبحية او البصمة الرادارية المنخفضة حيث تبلغ حوالي 0.1 – 0.3 متر مربع بجانب الأنظمة الإلكترونية والملاحية المتطورة مما تعطيها قدرة الهجوم الصامت والقيام بعمليات إسكات الدفاعات الجوية.

 

الرافال هي مقاتلة من الجيل 4++ متعددة المهام ولكن بمفهوم Omnirole وليس Multirole بمعنى ان المقاتلة تستطيع القيام بأعمال جمع المعلومات والاستطلاع عن الوحدات المعادية الجوية والأرضية والقيام بمهاجمتها في نفس المهمة لذلك أصبحت مقاتلة كل المهام وليست مجرد متعددة مهام.

 

تستطيع المقاتلة أن تقوم بمهام الدفاع الجوي Air-Defense والتفوق الجوي Air-Superiority والاستطلاع Reconnaissance والاسناد الجوي القريب Close Air Support والقصف الجوي الدقيق ( الجراحي ) Air Precision Strike / Surgical Strike والتحريم الجوي Air Interdiction والهجوم على القطع البحرية Anti-Ship Attack والقصف النووي Nuclear Strike ولكنها في المقام الأول تبرع بشدة في مهام القصف بمختلف أنواعه والاستطلاع الإلكتروني والاشتباك الجوي.

 

تمتلك المقاتلة ميزة البصمة شبه الشبحية أو البصمة الرادارية المنخفضة Low Radar Cross Section حيث تبلغ حوالي 0.1 – 0.3 متر2 بخلاف البصمة الحرارية المنخفضة جدا بفضل قناة التبريد المزدوجة على المحرك والتي تساهم بشكل كبير في خفض الانبعاثات الحرارية الصادرة منه وبشكل أفضل من الأنواع الأخرى من الطائرات المقاتلة سواء الجيل الرابع أو الخامس بجانب الأنظمة الإلكترونية و الملاحية المتطورة مما تعطيها قدرة الهجوم الصامت و القيام بعمليات إسكات الدفاعات الجوية SEAD Suppression of Enemy Air-Defense واختراق العمق المعادي بفضل منظومة الحرب الالكترونية الثورية.

 

تمثل طائرات رافال المصرية خطورة شديدة على أي قوة جوية معادية عندما تنطلق في مجموعة عمل كقطيع الذئاب كل فرد يغطي على زميله بفضل وصلة البيانات الفريدة من نوعها وشديدة القوة التي تكفل ميزات نقل الإحداثيات والبيانات والاعتماد على إنارة الهدف من مقاتلة أخرى في حال الحاجة لهجوم صامت فتقوم مقاتلة بإطفاء رادارها معتمدة على منظومة الكشف الحراري مع تفعيل التشويش الإلكتروني الدفاعي السلبي Passive ECM وبإنارة الرادارية من رادار المقاتلة الأخرى التي تشاغل الهدف لتتسلل زميلتها وتنفذ عملية القتل الصامت وتنسحب في هدوء بعد إتمام عملها وهذه صورة توضيحية لمفهوم القتل الصامت.

 

ويمكن للرافال ضرب هدف يطير خلفها بواسطة صاروخ MICA EM الراداري في حال إضاءة الهدف بواسطة رادار مقاتلة ثانية زميلة تقوم بإرسال إحداثياته للمقاتلة الأساسية عبر وصلة البيانات فينطلق الصاروخ معتمداً على توجيه رادار المقاتلة الثانية ويستلم إحداثيات الهدف من خلال وصلة البيانات من المقاتلة الأساسية وهذه الأهداف تتضمن الصواريخ جو-جو وصواريخ الدفاع الجوي بخلاف الطائرات والصور توضح الكيفية بعدة أوضاع.

 

يمكن استخدام منظومة السبيكترا كرادار وبقدرة رسم الخرائط الأرضية عالية الدقة بخلاف قدرتها على إمساك الأهداف وتوجيه الذخائر عليها أيضًا كبديل عن الرادار هذا بخلاف قدراتها على التشويش والتلاعب بموجات الرادار وخداعها.

 

أيضا يمكن رسم الخرائط الأرضية ثلاثية الأبعاد والصور الحرارية وعرضها على شاشة العرض العلوية الشفافة HUD المواجهة لرأس الطيار دون أن يضطر إلى خفض مستوى نظره إلى باقي الشاشات في كابينة القيادة.

 

وطلب الجيش الفرنسي 180 مقاتلة وتسلم منها 91 مقاتلة للقوات الجوية و 40 مقاتلة لسلاح البحرية.

 

وتعد مصر أول زبون للمقاتلة حيث تم الإعلان عن أول عقد تصديري لها بعدد 24 مقاتلة.

 

كما طلبت الهند 126 مقاتلة رافال مع نقل تقنية التصنيع محليا بنسبة 70 % وتسلمت5 مقاتلات من فرنسا ثم يتم تجميع الباقي محليًا بالهند.

 

ولا تزال الامارات في مفاوضات مكثفة على الرافال رغم العرقلة في المفاوضات ولكن منذ ايام تم الاعلان عن انفراجة كبيرة وان الصفقة ربما تتم في المستقبل القريب بعدد 40 مقاتلة .

 

من جانبها قطر تعاقدت على 72 مقاتلة على دفعتين 36 + 36.

What do you think?

Written by Nourddine

روسيا تعتمد ميزانية جديدة لتطوير وتكملة برنامج الطائرة الشبحية بدون طيار S-70 okhotnik

باكستان على وشك خسارة جزيرتين استراتيجيتين للصين في إطار مشروع “فخ ديون” الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني؟