in

روسيا تعمل على تطوير صاروخ يمكنه التحليق حول الغلاف الجوي لسنوات متتالية والهجوم في أي لحظة

تعمل روسيا على تطوير صاروخ يعمل بالطاقة النووية يمكنه التحليق حول الغلاف الجوي لسنوات متتالية وجاهزًا للهجوم في أي لحظة.

 

كما أنه قادر على الهجوم من “اتجاهات غير متوقعة”.

 

هذه هي المرة الأولى التي يتصدر فيها هذا الصاروخ عناوين الصحف. في العام الماضي ، تورط هذا الصاروخ المزعوم في انفجار غامض في روسيا ، مما أدى إلى مقتل 5 علماء على الأقل.

 

كما أدى هذا الانفجار إلى ارتفاع كبير في مستويات الإشعاع في المنطقة.

 

الآن تدعي المخابرات البريطانية أن روسيا “تدفع بحدود العلم والمعاهدات الدولية” في تطوير أسلحة جديدة.

 

إذن ماذا نعرف عن صاروخ كروز هذا؟

 

تطلق روسيا على الصاروخ “Burevestnik” أو “Storm Petrel” ، بينما يسميه الناتو Skyfall.

 

كشف بوتين النقاب عن بوريفيستنيك Burevestnik لأول مرة في 1 مارس 2018 ، مدعيا أنه لا يقهر. في الأساس ، إنه صاروخ كروز يتميز بمحرك صغير يعمل بالطاقة النووية.

 

هذا هو الأول من نوعه ، حيث يمكنه الطيران لمسافات طويلة لساعات أو حتى أيام.

 

يمكن للصاروخ أيضًا استغلال الثغرات في شبكات دفاع العدو. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في وقت سابق إن اختبار بوريفيستنيك يجري بنجاح.

 

يُعتقد أن الصاروخ له محرك ramjet يدفع نفسه عن طريق امتصاص الهواء وتسخينه ودفعه للخارج خلفه. لتسخين الهواء باستمرار ، سيحمل الصاروخ بشكل أساسي مفاعلًا نوويًا مصغرًا. على الرغم من أن الخبراء يشككون في أن روسيا على وشك الحصول على صاروخ جاهز للعمل. حاولت الولايات المتحدة تطوير صواريخ مماثلة في الستينيات لكنها تخلت عن الفكرة باعتبارها غير عملية.

 

وقال وزير الدفاع البريطاني إن الصاروخ له مدى عالمي ويمكنه “الهجوم من اتجاهات غير متوقعة”.

 

جاء ذكر هذا الصاروخ خلال مركز استخبارات العيون الخمس بما في ذلك خبراء من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وكندا.

What do you think?

Written by Nourddine

بعدما كانت مصر أول مشترٍِ لها، اليونان هي أول دولة أوروبية تشتري طائرات رافال الفرنسية

الصين تنشر قاذفات H-6 الحاملة لصواريخ كروز بعيدة المدى بالقرب من الحدود الهندية