in

لماذا تعتبر مقاتلات رافال كابوساً حقيقياً لجميع أنظمة الدفاع الجوي بما في ذلك إس-400

هذه الصورة لا تتمنى رؤيتها جميع الدفاعات الجوية الموجودة حاليا بما فيها الإس-400 الروسي والباتريوت الأمريكي وسنتعرف أيضا في هذا التقرير على القدرات التكنولوجية الرهيبة والمتقدمة والمعقدة التي تمتلكها الفاتنة الفرنسية والتي جعلت منها المقاتلة الأعلى سعرا في الفئة المتواجدة بها.

 

نظرة على القدرات الفريدة للرافال التي تجعل من الصورة كابوس حقيقي لمنظومات الدفاع الجوي:

 

الرافال تمثل خطورة شديدة على أي قوة جوية معادية عندما تنطلق في مجموعة عمل كقطيع الذئاب كل فرد يغطي على زميله بفضل وصلة البيانات الفريدة من نوعها وشديدة القوة التي تكفل ميزات نقل الاحداثيات والبيانات والاعتماد على إنارة الهدف من مقاتلة أخرى في حال الحاجة لهجوم صامت فتقوم مقاتلة بإطفاء رادارها معتمدة على منظومة الكشف الحراري مع تفعيل التشويش الإلكتروني الدفاعي السلبي Passive ECM وبإنارة الرادارية من رادار المقاتلة الاخرى التي تشاغل الهدف لتتسلل زميلتها وتنفذ عملية القتل الصامت وتنسحب في هدوء بعد اتمام عملها وهذه صورة توضيحية لمفهوم القتل الصامت.

 

الرافال يمكنها ضرب هدف يطير خلفها بواسطة صاروخ MICA EM الراداري في حال إضاءة الهدف بواسطة رادار مقاتلة ثانية زميلة تقوم بإرسال إحداثياته للمقاتلة الأساسية عبر وصلة البيانات فينطلق الصاروخ معتمدا على توجيه رادار المقاتلة الثانية ويستلم احداثيات الهدف من خلال وصلة البيانات من المقاتلة الاساسية وهذه الاهداف تتضمن الصواريخ جو-جو وصواريخ الدفاع الجوي بخلاف الطائرات والصور توضح الكيفية بعدة أوضاع.

 

منظومة السبيكترا كما ذكرنا يمكن استخدامها كرادار وبقدرة رسم الخرائط الارضية عالية الدقة بخلاف قدرتها على امساك الاهداف وتوجيه الذخائر عليها ايضا كبديل عن الرادار هذا بخلاف قدراتها على التشويش والتلاعب بموجات الرادار وخداعها.

 

الرافال هي مقاتلة من الجيل 4++ متعددة المهام حيث تستطيع القيام بهذه الأعمال:

 

– جمع المعلومات والاستطلاع عن الوحدات المعادية الجوية والارضية والقيام بمهاجمتها في نفس المهمة.

 

– تستطيع القيام بمهام الدفاع الجوي والتفوق الجوي والاستطلاع والاسناد الجوي القريب والقصف الجوي الدقيق (الجراحي) والتحريم الجوي والهجوم على القطع البحرية والقصف النووي.

 

– تمتلك المقاتلة ميزة البصمة شبه شبحية أو البصمة الرادارية المنخفضة حيث تبلغ حوالي 0.1 – 0.3 متر2 بخلاف البصمة الحرارية المنخفضة جدا بفضل قناة التبريد المزدوجة على المحرك والتي تساهم بشكل كبير في خفض الانبعاثات الحرارية الصادرة منه وبشكل افضل من الانواع الاخرى من الطائرات المقاتلة سواء الجيل الرابع او الخامس بجانب الانظمة الالكترونية والملاحية المتطورة مما تعطيها قدرة الهجوم الصامت والقيام بعمليات اسكات الدفاعات الجوية SEAD Air-Defense واختراق العمق المعادي بفضل منظومة الحرب الإلكترونية الثورية.

 

أنظمة الاستشعار والرصد:

 

• الرادار:

– تمتلك الرافال الرادار ذات مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA Active المتطور من النوع AESA RBE2

– يبلغ مداه الراصد 230 كم

– ويتميز بقدرة الكشف والتتبع في نفس الوقت

– يستطيع تتبع 40 هدفا والاشتباك مع 8 أهداف منها في وقت واحد

– يمتلك نظام اوتوماتيكي لتحديد وتصنيف الاهداف وترتيبها حسب الاكثر الخطورة

– تمتلك ايضا نظام تتبع اوتوماتيكي للتضاريس وتفادي الخطر منها بما يسمى بقدرة الاختراق العميق ذات مستوى الطيران المنخفض

– وتمتلك قدرة رسم الخرائط الارضية عالية الدقة وايضا ميزة الكشف جو / سطح والتتبع لأكثر من هدف عند الهجوم المصاحب للطيران الملاصق لسطح البحر وقدرة مقاومة التشويش الالكتروني واخيرا واهم ميزة هي قدرة الرادر على العمل لمدة 10 سنوات كاملة بدون اي حاجة لصيانته

– نظام الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal الكهروبصري الخاص بالرافال يتكون من الآتي:

 

1- نظام IRST Infrared Search & Track للكشف و التعقب الجوي و الذي يعمل ايضا ككاميرا تصوير حراري للاهداف الارضية و يمتلك النظام مدى راصد يصل الى 100+ كلم و حتى 130 كم ضد هدف من الخلف بسبب الانبعاث الحراري للمحرك و80 كم من الأمام ضد الاهداف الجوية متضمنة صواريخ الأمرام المعادية مع القدرة على رسم صورة للهدف بشكل واضح من مسافة 40+ كم وفي احدى التجارب نجح في التقاط طائرة سي 130 ورسم صورة لها من نفس المسافة المذكورة ووسط سماء مليئة بالسحب.

2- كاميرا تيليفزيونية ذات نظام تصوير ثلاثي الابعاد مع نظام لاقط شديد الحساسية للتغيرات الضوئية CCD-TV Camera و يبلغ مداها الراصد 45 – 50 كم حيث يمكنها التقاط صورة طبيعية واضحة لأية طائرة من هذه المسافة.

3- نظام تحديد مدى ليزري يبلغ مداه 33 كم.

 

الـOSF يمنح المقاتلة ميزة إطفاء الرادار والاعتماد على الرصد الحراري والكهرو بصري وميزة إطفاء منظومة IFF لتعريف العدو والصديق والاكتفاء بالتعرف البصري على باقي مقاتلات التشكيل بدون ادنى مشكلة بمعنى قدرة الدخول في نمط صامت تماما دون أية انبعاثات رادارية مع ربط المنظومة بباقي التشكيل بواسطة وصلة البيانات Data Link فوق سماء معادية دون معرفة العدو بوجود التشكيل في الأساس.

 

الكاميرا التيليفزيونية تعمل في زاوية تصل الى 60 درجة لأنها ثابتة في حين ان منظومة IRST يمكنها الدوران في اتجاهات مختلفة كالرادار بزوايا تصل الى 90 درجة واصلا يمكن العمل بالـOSF وحدها كمنظومة رصد حراري / كهروبصري او ربطها مع منظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA أيضاً.

 

– حاضن الاستطلاع Reco-NG المتطور من الجيل الجديد حيث يوفر قدرة تصوير ليلي ونهاري في مختلف الظروف الجوية على الارتفاعات العالية او شديدة الانخفاض مع سرعات فوق صوتية ويحتوي على لواقط كهروبصرية وحرارية.

 

– حاضن التهديف Damocles المتطور لتوجيه الذخائر الذكية ويمتلك نظام تصوير عالي الدقة High Resolution Imagery بجانب نظام كشف بالاشعة تحت الحمراء يتيح قدرة الملاحة والقصف الليلي FLIR Forward Look Infrared وأيضا نظام استطلاع مجهز ببث مباشر للصور لمحطات الاستقبال الارضية Instant Transmission ويستطيع قيادة القنابل الموجهة بالليزر الى مدى 16 كم والتعرف على انوع المركبات المدرعة من مسافة 27 كم بالاضافة لامكانية عمل تحليل وتقييم لفاعلية اصابة للهدف Post-Strike Analysis.

 

أنظمة الحماية والحرب الإلكترونية:

 

• نظام الحرب الالكترونية سبيكترا SPECTRA

 

يُعد واحدا من أحدث حزم الحرب الإلكترونية للمقاتلات على مستوى العالم يتم التحكم بها بواسطة كمبيوتر إدارة مكوّن من ثلاث معالجات متطورة وتتألف هذه المنظومة من الآتي:

 

– أولا نظام الرصد والتشويش الكهرومغناطيسي DBEM Détection et Brouillage Electromagnétique

 

1 – ويقوم بمهام الاستخبار الالكتروني والإشاري لاعتراض الاشارات الرادارية واللاسلكية المعادية من مسافة تصل الى 250 كم ويقوم بتعريفها وتحديد موقعها وتصنيفها من حيث الأولوية من مسافة تصل إلى 200 كم .

2 – (يعمل كرادار راصد) مع ارشاد الرادار الأساسي او منظومة OSF لموضع الهدف بنسبة خطأ اقل من 1 درجة فقط ويعمل في نطاق 360 درجة لكشف كافة العدائيات المحتملة من كافة الاتجاهات كما يمكنه العمل بنمط سلبي Passive Detection ضد رادارات الدفاع الجوي الأرضية لتحديد مواقعها ومقارنتها ببيانات التضاريس الأرضية لإرشاد الطيّار لأكثر المسارات الآمنة بعيدا عن نطاقات كشف الرادارات ، واضافة إلى ذلك فإنه يقوم برسم الخرائط الأرضية عالية الدقة مثل الرادار بل ويمكنه تحويل كل مايرصده إلى هدف لتوجيه اسلحة المقاتلة ناحيته . ويتكوّن من 3 هوائيات رقمية يتم تركيب 2 منها على جوانب فتحات دخول الهواء للمحرك و الثالث اعلى مؤخرة دفة المقاتلة و يمتلك كل هوائي منهم زاوية كشف 120 درجة لتغطية المقاتلة من جميع الاتجاهات كما أسلفنا.

 

– ثانيا نظام التشويش النشط DECM ويتكون من 3 هوائيات ذات مصفوفة مسح الكتروني نشط AESA Active Electronically Scanned Array ذات 3 انماط تشويش هجومي و دفاعي و شبحي ، و كل هوائي منها يمكنه استخدام تقنية الاشعاع الرفيع Thin Beam للتشويش على رادارات المقاتلات المعادية بصورة انتقائية ويمكن ايضا العمل ضد اكثر من رادار في وقت واحد، كما يُستخدم للتشويش على البواحث الرادارية النشطة للصواريخ . يتم تركيب الهوائيات على قواعد الجنيحات الامامية و في الخلف اسفل مؤخرة الدفة .

 

– ثالثا نظام التحذير ضد الصواريخ المقتربة DDM-NG Détecteur de Départ Missile Nouvelle Génération

 

وهو نظام انذار يعمل بالاشعة تحت الحمراء مضاد للصواريخ ذات التوجيه الحراري Infrared Missile Warning Sensor و يتكون من مستشعرين حراريين على شكل عين السمكة يتم تركيبهم على اعلى جانبي دفة المقاتلة يعملان على رصد و تحديد الصواريخ الحرارية المطلقة مع تفادي انظمة التحذير الكاذبة ويوفّران زاوية كشف 360 درجة، ويمكن استخدامه ايضا لتوجيه الأسلحة او اطلاق وسائل التشويش الحراري مستقبلا وأهم ميزة انه نظام سلبي لا يُصدر أية انبعاثات تكشف موقع المقاتلة بعكس نظيره العامل على المقاتلة تايفون الذي تصدر منه انبعاثات دائمة تكشف موقعها .

 

– رابعا نظام التحذير ضد أشعة الليزر DAL Detecteur d’Alerte Laser الخاصة بتوجيه الصواريخ المعادية

 

ويتكون من 3 مستشعرات يتم تركيب 2 منها على جانبي الهيكل اسفل كابينة المقاتلة و الثالث اعلى مؤخرة الدفة و يمتلك كل مستشعر زاوية كشف 120 درجة ليمنح الـ3 مجتمعين زاوية كشف 360 درجة حول المقاتلة.

 

– خامسا 4 انظمة دفاعية لاطلاق الشعلات الحرارية Flares المُضللة للصواريخ الموجهة بالاشعة تحت الحمراء و يتم تركيبهم اعلى الهيكل قرب نهاية حواف الاجنحة بخلاف 2 اخرين على جوانب الهيكل خلف الاجنحة لاطلاق الرقائق المعدنية Chaffs المُضلللة للصواريخ الموجهة راداريا.

 

* يوفر نظام SPECTRA مظلة الكترونية كاملة لحماية المقاتلة بزاوية 360 درجة بجانب قدرات تشويش بالغة التطور ويتصل برادار المقاتلة وبنظام الكشف الكهروبصري وبباقي انظمتها ويوفر للطيار عدة حلول للتعامل مع التهديدات والعدائيات المقتربة حيث يحتوي على وحدة ادارية الكترونية متخصصة في دمج البيانات بين النظام وباقي الانظمة الاخرى Data Fusion بالاضافة لعملية اتخاذ قرارات ردود الافعال Reaction Decision بجانب ان النظام الدفاعي كل اجزاؤه مدمجة تماما مع هيكل المقاتلة.

 

شارفت الإدارة العامة للتسليح بوزارة الدفاع الفرنسية على الإنتهاء من تجهيزات حزمة تطوير مقاتلة الجيل الرابع المتقدم “رافال Rafale” من المعيار F3-R، وأهم ما تنتظره القوات الجوية المصرية من هذا التطوير صاروخ meteor ميتور حيث يُعد الصاروخ جو-جو متوسط-بعيد المدى طراز Meteor أهم ما سيأتي مع حزمة التطويرات الجديد، والذي سيسمح للمقاتلة بالإشتباك مع الأهداف الجوية من مدايات بعيدة تتجاوز الـ100 كم وبسرعة هائلة تصل إلى 4 ماخ (4880 كم / س) مع نمط “إطلق وإنسى Fire & Forget”، مُضافا إلى صاروخي Mica EM الراداري البالغ مداه الأقصى 80 كم وMica IR الحراري البالغ مداه الأقصى 60 كم، الموجودين فعلياً ضمن التسليح الحالي للمقاتلة.

What do you think?

Written by Nourddine

اليونان تعلن عن صفقة أسلحة “ضخمة” مع تصاعد التوتر مع تركيا

انتشار عدد كبير من السفن الحربية الروسية بين سوريا وقبرص (صورة)