in

مقاتلة الجيل الخامس الكورية KFX: فرصة تاريخية لمصر لتوقيع اتفاقية تطوير مشترك للطائرة مع الجانب الكوري

دخلت النماذج التجريبية من مقاتلة الجيل الخامس الكورية طراز (KF-X) خط الإنتاج رسمياً، وتم تحديد موعد التحليق الأول للنموذج الأولي من هذه المقاتلة في شهر أبريل من العام القادم 2021. ومن المتوقع دخول المقاتلة الخدمة الفعلية في القوات الجوية الكورية الجنوبية عام 2026.

 

هذا المشروع فرصة طيبة لأي دولة عربية ترغب في توقيع اتفاقية تطوير مشترك مع الجانب الكوري. حيث تعرض كوريا الجنوبية نسبة 20% من المشروع لأي شريك أجنبي بعد فشل المفاوضات مع دولة تركيا للدخول كشريك في المشروع مع كوريا الجنوبية.

 

وهذه النسبة كانت تصل إلى حوالي 1.5 مليار دولار بأسعار عام 2015 حينما وقعت أندونيسيا إتفاقية الشراكة الخاصة بها. ويتم تحصيل المبلغ على دفعات. وتصل الميزانية الإجمالية لهذا المشروع الذي يعد الأكبر في تاريخ الجيش الكوري الجنوبي إلى حوالي 8.8 مليار وون أو مايوازي 7.56 مليار دولار.

 

وكان اتفاق الشراكة الكورية الإندونيسية ينص على إنتاج حوالي 168 وحدة من هذه الطائرات حيث ستتسلم كوريا الجنوبية 120 طائرة بينما ستحصل أندونيسيا على ثلاثة نماذج أولية والحق في تصنيع 48 طائرة في إندونيسيا.

 

وهناك أنباء متواترة حاليا عن خروج إندونيسيا من هذه الشراكة في المشروع نظراً لصعوبات مالية حيث صرح السيد “كانج هوان سيوك” المتحدث باسم إدارة برنامج المشتريات الدفاعية الكورية الجنوبية (DAPA) للصحفيين في سيول في 22 أكتوبر 2018 عن فشل إندونيسيا في توفير الدفعة المتأخرة من المبلغ الذي يصل قدره لحوالي 230 مليار وون أو ما يوازي 200 مليون دولار أمريكي كجزء من نسبة مشاركتها.

 

كما ذكر متحدث رسمي لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية أثناء فعاليات معرض ADEX 2019 بعد إزالة إسم أندونيسيا كشريك في المشروع “أن إندونيسيا ابتعدت عن برنامج تطوير الطائرات منذ النصف الأخير من عام 2017 ودعت إلى إعادة التفاوض بشأن شروط العقد”. كما أكد المسؤلون الإندونيسيون فيما بعد ” أنهم يريدون إعادة التفاوض حتى يمكن إجراء جزء من الدفع على شكل سلع”.

 

وكشفت كوريا الجنوبية في 7 أغسطس الماضي عن النموذج الأول لرادار المقاتلة وهو من أحدث طرازات رادارات المسح الإلكتروني النشط AESA وظهرت تفاصيل قليلة جدًا حول هذا الرادار الثوري الذي وصفه المسؤولون فى كوريا الجنوبية بأنه “نظام حديث قادر على اكتشاف وتتبع أكثر من 1000 هدف في وقت واحد”.

 

ويذكر أن مشروع هذا الرادار الكوري الجنوبي كان قيد التطوير منذ عام 2016 من قبل شركة Hanwha Systems الكورية الجنوبية بالشراكة مع وكالة تطوير الدفاع الوطنية (ADD). وسوف يخضع الرادار لمزيد من اختبارات الأداء والتركيب على الأرض قبل أن يتم دمجه مع النموذج الأولي الجاري بنائه حاليًا كما هو واضح بالصورة المرفقة.

 

وبالنسبة للتسليح فقد حصلت شركة صناعة السلاح الأوروبية العريقة “MBDA” على عقد مع شركة كوريا لصناعات الطيران (KAI) لدمج صاروخ جو-جو طراز “ميتيور” كصاروخ القتال القياسي للمقاتلة KF-X كما تنص الاتفاقية على قيام KAI بالحصول على حق نقل التكنولوجيا والتصنيع المحلي للصاروخ ومعدات الاختبار اللازمة لتشغيل الصاروخ على المقاتلة الواعدة.

 

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة “MBDA” السيد إريك برانجر أثناء اجتماع توقيع العقود أن كوريا الجنوبية هي سوق استراتيجي هام لشركة “MBDA”. كما أضاف أن الشركة قد وقعت أيضًا عقد بيع لما يقرب من 300 صاروخ كروز طراز “توروس KEPD 350K”.

 

هذا المشروع الواحد والذي يسير بخطوات تطوير متسارعة يعد فرصة عظيمة لأي دولة تخطط لإدخال مقاتلة من الجيل الخامس لسلاحها الجوي وبتكنولوجيا وإمكانيات أكثر تطورًا من المقاتلات الصينية بل وربما حتى من المقاتلة الروسية “سوخوي سو-57” التي مازالت تواجه صعوبات تقنية تخص تطوير رادارات ومحركات الجيل الخامس.

 

خاصة وأن المشروع الكوري الجنوبي وكما ظهر في تصميم آخر النماذج المعلنة عنه أنه تم ترقيته من مقاتلة جيل 4.5 إلى مقاتلة جيل 5 وبتكنولوجيا وبتصميمات غربية متطورة تضاهي نظيراتها الأمريكية. وهذا المشروع سيستفيد جدًا من استلام كوريا الجنوبية لصفقة “الإف-35” الذي سيتم قريبًا وتضغط الولايات المتحدة الأمريكية بشدة لمحاولة عرقلة المشروع الكوري الجنوبي نظرًا لما هو متوقع له من أن يكون منافس قوي جدا لمقاتلات “الإف-35” في سوق السلاح العالمي في خلال فترة أقل من 10 سنوات.

 

وفي اعتقادي الشخصي أرى أن مبلغ 1.5 أو 2 مليار دولار لا يعد مبلغاً كبيراً مقابل أنك ستحصل على رخصة تصنيع 48 مقاتلة متطورة بمثل قيمة وقوة المقاتلة الكورية الجنوبية طراز KF-X ونرجو أن تكون اللجان والهيئات والقيادات الخاصة بقواتنا المسلحة المصرية قد تكون استفادت من العلاقات السياسية والاستراتيجية القوية الجديدة مع كوريا الجنوبية والتي جعلتنا نصرح رسميا بقطع العلاقات السياسية مع الشريك الإستراتيجي السابق كوريا الشمالية.

 

بإذن الله تعالى وتوفيقه نسمع أخبار في المستقبل تتضمن تعاقد القوات الجوية المصرية مع هذا الطراز المتطور من المقاتلات والذي يعد دخوله الخدمة بالجيش المصري هو تتويج لكل الصفقات الهامة السابقة التي تم التعاقد عليها لصالح قواتنا الجوية والتي يخطط لها أن تكون ضمن أقوى 10 قوات جوية في العالم بحلول عام 2030.

What do you think?

Written by Nourddine

جرح 30 جنديًا صينيًا في اشتباكات في لاداخ ، ومقتل جندي هندي

الصين: الهند سوف “تدفع ثمناً باهظاً” لغزوها “الجزء الخاص بالصين” من منطقة بانجونج تسو