in

بالإضافة إلى البانتسير ، تدمير أنظمة “بوك إم 2”

يبدو أن مسلسل فشل منظومة “البانتسير” للدفاع الجوى الروسية الصنع لن ينتهى وها نحن على موعد جديد مع أحد حلقاته التي يبدو أنها ستستمر طويلا معنا في المستقبل.

 

تعرضت أمس ليلا القاعدة الجوية السورية التي يطلق عليها اسم “T-4” بمطار التيفور وسط سوريا لغارة جوية مفاجئة. وهي نفس القاعدة التي تم نقل مقاتلات “ميج-29” جديدة إليها وكذلك أنظمة دفاع جوي وبعض الأفراد العسكريين الروس.

 

ومن المعروف أن الجانب الغربي من هذه القاعدة الجوية كان يستخدم بنشاط من قبل الجيش الروسي ولكن بعد هذه الضربات الأخيرة لا يزال مصير العسكريين الروس غير واضح. كما انتشرت تقارير تتحدث عن ضربات صاروخية شديدة أصابت القاعدة بأضرار فادحة مما أسفر على تدمير منظومات الدفاع الجوى طراز بانتسير المتمركزة بها.

 

وذكرت بعض التقارير الأخرى أن الضربات إنطلقت من الاتجاه الشمالي الشرقي مما قد يوحي بأن الجيش الأمريكي أو القوات الخاضعة لسيطرته هي من كانت وراءه لكن مع ذلك وفي الوقت الحالي لا توجد تعليقات رسمية سورية أو أمريكية بهذا الخصوص.

 

واعترفت وكالة “سانا” السورية الرسمية بوقوع هذه الهجمات التي اتهمت فيها سلاح الجو الاسرائيلي لكنها نفت في الوقت نفسه أنها أسفرت عن أى قتلى أو جرحى لكن مع وقوع أضرار مادية كبيرة وأضافت وكالة الأخبار السورية أن وسائل الدفاع الجوي بالقاعدة نجحت في إسقاط عدد من الصواريخ التي استخدمت في الهجوم.

 

حتى يومنا هذا لم تعلن منظومة البانتسير عن نفسها ولم تحقق أي ما كان يثار عنها من دعاية ضخمة في وسائل الإعلام الروسية من أنها أحدث وأقوى منظومة دفاع جوي قصيرة المدى في العالم بلا منازع وأنها قادرة على التصدي للهجمات المكثفة من قبل الأسلحة والذخائر الذكية الحديثة وأنها المنظومة التي ستكون موكلة بالدفاع على منظومة الدفاع الجوي “إس-400 ضد عمليات الإخماد الجوي بتكتيكات الإغراق الصاروخي الكثيف.

 

هذا الحاضر الغير سعيد لهذه المنظومة الروسية سيظل عائقًا كبيرًا أمامها في سوق السلاح العالمي لحين ظهور نسخة محسنة قادرة على التغلب على كافة العيوب الخطيرة التي تهدد بقائية المنظومة وقدرتها على حماية نفسها وليس فقط فعاليتها في أداء مهام الدفاع عن النقطة وحماية بطاريات الدفاع الجوي بعيد المدى من طرازات إس-400 وأنتاي-4000 وإس-500 كما كان يخطط الروس.

 

ملحوظة: الصورة المرفقة هي صورة أرشيفية وليست من القاعدة السورية.

What do you think?

Written by Nourddine

لا مزيد من الرافال! الهند تتطلع لطائرات إف-35 الأمريكية الشبح مع تخفيف واشنطن لسياسة التصدير؟

وزير الدفاع التركي مخاطباً فرنسا: زمن الفتوة انتهى