in

الصاروخ التركي المحلي الجديد TRLG-230 يتتبع ويصيب الهدف بواسطة الطائرات المسيرة (فيديو)

اختبرت شركة Roketsan التركية صاروخًا موجهًا بالليزر من طراز TRLG-230 مع طائرة بدون طيار Bayraktar TB2 على مدى 70 كم.

 

 

ROKETSAN
TRLG-230 Füzesi

Posted by AZERI on Sunday, August 30, 2020

 

 

وزود الصاروخ TRG-230 برأس ليزري الذي أطلقته شركة Roketsan في أبريل 2020 ذو حجم 230 ملم، نجح في إصابة الهدف عبر التوجيه بالليزر من خلال الطائرة المسيرة بيرقدار Bayraktar TB2 SİHA التي تنتجتها شركة BAYKAR.

 

وسيكون نظام الصواريخ الموجه بالليزر عيار 230 مم (TRLG-230) قادرًا على إصابة الأهداف التي يتم تحديدها بواسطة الطائرات بدون طيار من الأرض. سيضيف هذا التطور الجديد قدرات الجيش التركي بشكل كبير في الميدان.

 

خصائص صاروخ TRLG-230 هي كالتالي:

 

المدى: 70 كم
الرأس الحربي: شظايا فولاذية
التوجيه: نظام GPS العالمي لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، نظام الملاحة بالقصور الذاتي، باحث ليزري.

 

وأشار الرئيس رجب طيب أردوغان إلى أن القدرات الصاروخية لبلدنا تعمل على تقنيات ستجلب قدرات جديدة لقواتنا العسكرية في الميدان ، وأصدر تصريحات مهمة حول نظام الصواريخ TRLG-230:

 

“تم دمج نظام التهديف الليزري في نظام الصواريخ TRG-230 بطريقة تمكنه من ضرب الأهداف من خلال العلامات التي تسجلها الطائرات بدون طيار وطائرات SİHAs الكبيرة وبعد تحليق الطائرة المسيرة ترسل الإحداثيات المطلوبة إلى المنظومة الصاروخية TRG-230 وعلى الفور تطلق الصاروخ في اتجاه الهدف وإصابته بدفة متناهية.

 

الحاجة إلى ذخيرة مدفعية موجهة في ساحة المعركة اليوم لدعم القوات الموجودة على الأرض يعد أمرًا بالغ الأهمية.

 

وتبرز أنظمة المدفعية الموجهة التي يُنظر إليها على أنها حلول فعالة من حيث التكلفة نظراً للتأثير السلبي لنشر أنظمة المدفعية غير الموجهة بين جيوش العالم التي تحدث مشاكل في تحديد وإصابة الأهداف البعيدة  ، خاصة عند إطلاق النار ضد أهداف محتملة في الميدان أو بين الأزقة وشوارع المدن بالنسبة لعمليات مكافحة الإرهاب ، باعتبارها أنظمة أسلحة تهتم بها أيضًا العديد من الجيوش.

 

يُنظر إلى ذخيرة الهاوتزر الموجهة بالليزر المنتشرة في العالم ، على أنها لاعب فعال في مواجهة مثل هذه المشاكل.

 

ومع ذلك ، فإن الصواريخ الموجهة التي تم تطويرها باستخدام ذخائر المدفعية فعالة ولديها القدرة على أن تكون بديلاً فعالاً لهذه المشاكل.

 

يوجد أيضًا مشروع تحت إسم TRG-122 الذي طورته شركة Roketsan لهذا النوع من الاحتياجات. وهناك مشاريع محلية مختلفة جارية لتطوير ذخيرة مدفعية الهاوتزر.

 

يتم استخدام نظام TRG-122 ، الذي طورته شركة Roketsan ، في الماضي في منصات بحرية ويستطيع ضرب أهدافه بنجاح. لن يكون من المفاجئ أن يتم استخدام TRLG-230 أيضًا على المنصات البحرية.

What do you think?

Written by Nourddine

سيفكوف: لا ينبغي بيع مقاتلات Su-35 الروسية إلى تركيا تحت أي ظرف من الظروف!

بعد إس-400 ، تركيا تتوجه للتعاقد على الطائرات الروسية من طراز Su-35 و Su-57 ؛ هل هي نهاية الناتو؟